البروكلى Broccoli

img

البروكلى

420041_292873800767614_1262012526_n 

Broccoli

 

الإسم العلمى 

 Brassica olercea var . italica

 

وله عدة أسماء إنجليزية

 

Broccoli 

 Sprouting broccoli 

 Sprouting cauliflower

 Italian asparagus

 

المنشـــــأ 

 

 

عرف البروكلى منذ عهد الرومان وربما نشأ فى منطقة آسيا الصغرى وحوض البحر المتوسط .

 

 

الجزء الإقتصادى 

 

 

يزرع البروكلى من أجل نوراته التى تؤكل وهى فى طور البراعم الزهرية الخضراء مع حواملها السميكة الغضة .

 

 

القيمة الغذائية 

 

 

يحتوى كل 100جم من الجزء الذى يؤكل على المكونات الغذائية التالية : 89.1جم رطوبة ، 22 سعرا حراريا ، 3.6 جم بروتين . 0.3 جم دهون ، 5.9 جم كربوهيدرات ، 1.5 جم ألياف ، 1.1 جم رماد ، 103 ملجم كالسيوم ، 78 ملجم فوسفور ، 1.1 ملجم حديد ، 15 ملجم صوديوم ، 38 ملجم بوتاسيوم ، 2500 وحدة دولية من فيتامين أ ، 0.1 جم ثيامين ، 0.23 جم ريبو فلافين ، 0.9 جم نياسين ، 113 ملجم حمض إسكوربيك .

 

 

يتضح من ذلك أن البروكلى من الخضر الغنية جدا فى الكالسيوم والريبوفلافين والنياسين وحمض الإسكوربيك ، كما أنه من الخضر الغنية بفيتامين أ ويحتوى على كميات متوسطة من الفوسفور والحديد هذا بالإضافة إلى أنه يزيد من مقاومة الجسم ضد الإصابة بالأمراض السرطانية كباقى أفراد العائلة الصليبية . 

 

 

الإحتياجات البيئية 

 

 

تنجح زراعة البروكلى فى معظم أنواع الأراضى ، وتجود زراعته فى الأراضى الطميية ويحتاج البروكلى إلى الدفء خلال مرحلة النمو الخضرى وإلى جو معتدل يميل إلى البرودة أثناء تكوين الرءوس ويعتبر البروكلى أكثر تحملا لإرتفاع أو إنخفاض درجة الحرارة عن القنبيط ، كما أنه يتحمل الصقيع دون أن يحدث له ضررا ملحوظا ، إلا أن إرتفاع درجة الحرارة كثيرا أثناء تكوين الرءوس يؤدى إلى نمو أوراق بها ، وتلك صفة غير مرغوبة كما تؤدى إلى سرعة نموها مما يزيد من فرصة تعديها لمرحلة النمو الأساسية المناسبة للإستهلاك قبل الحصاد .

 

 

كمية التقاوى وطريقة الزراعة 

 

 

تكفى كمية 100 جرام من البذرة لإنتاج شتلات تكفى لزراعة فدان عند زراعتها بصوبة المشتل و 250 جم من البذرة عند زراعة المشتل بالأرض أو يمكن زراعة البذرة مباشرة بالأرض وفى هذه الحالة يحتاج الفدان إلى 500 جم .

 

 

الأصناف 

 

 

يوجد أصناف كثيرة من البروكلى منها 

 

ديسيكوDecicco ، والثام 29 Waltham 29 ، كوستال Coastal ، توبر 430 Topper 430 ، أطلانتيك Atlantic ، جم Gem وهناك أيضا عدد من الهجن منها :

 

 

كليوباترا Cleopatra ، جرين كومت Green comt ، إكسبريس كورونا Express corona ، وغيرها من الهجن الأخرى .

 

 

 

مسافات الزراعة 

 

 

تخطط الأرض بمعدل 10 خط / قصبتين والمسافة بين النباتات 50 سم ولاشك أن مسافة الزراعة تؤثر تأثيرا مباشرا على كمية المحصول وعلى حجم وقطر ووزن الأقراص الرئيسية وعلى عدد الأقراص الثانوية المتكونة بالنباتات وأيضا على ميعاد تكوين الأقراص واكتمال نموها .

 

 

حيث أوضحت عديد من التجارب أن زيادة عدد النباتات فى وحدة المساحة أدت إلى إنتاج أقراص صغيرة الحجم ذات أقطار صغيرة ووزن صغير ، إلا أن زيادة عدد النباتات فى وحدة المساحة قد أدى إلى زيادة المحصول الكلى للأقراص .

 

 

– قلة كثافة النباتات ( زيادة المسافة بين النباتات ) أدى إلى زيادة عدد الأفرع الجانبية مما كان له الأثر فى صغر حجم وبالتالى وزن الأقراص الرئيسية للنباتات .

 

 

– زيادة كثافة النباتات فى وحدة المساحة ( قلة المسافة بين النباتات ) أدى إلى ظهور الأقراص الرئيسية مبكرا بحوالى 2 – 3 أيام عنه عند زيادة المسافة بين النباتات .

 

 

– من المعروف أن الأقراص الزهرية تصل إلى إكتمال نموها فى مواعيد مختلفة وبالتالى يتم حصادها على مرات عديدة من 5 – 6 مرات فى عدة أسابيع ، ولقد وجد أن كثافة النباتات لها تأثير على طول فترة التزهير ، فزيادة كثافة النباتات يؤدى إلى تقارب إكتمال نمو الأقراص وبالتالى إختصار عدد مرات القطف وبالتالى يمكن إستخدام الحصاد الآلى عند قطف الأقراص مما يؤدى إلى قلة تكاليف الحصاد .

 

 

التسميد 

 

 

يضاف 20 – 30 متر مكعب من السماد البلدى القديم المتحلل عند تجهيز الأرض للزراعة بالإضافة إلى 100 كجم كبريت زراعى للفدان .

 

كما تضاف الكميات التالية من العناصر السمادية الكبرى :

 

66 – 99 وحدة أزوت.

 

30 – 45 فوسفور .

 

46 – 92 وحدة بوتاسيوم .

 

 

على أن تضاف هذه الكميات على ثلاث دفعات الأولى بعد 2 – 3 أسابيع من الشتل والثانية بعد أسبوعين من الأولى والثالثة بعد ثلاثة أسابيع من الثانية . مع إضافة العناصر السمادية الصغرى فى حالة ظهور أعراض نقص بها وذلك برش محاليل من هذه العناصر على الأوراق بالتركيزات الموصى بها .

 

 

الــرى 

 

 

يراعى المحافظة على الرطوبة الأرضية المناسبة للحصول على نمو خضرى جيدفى المراحل الأولى من النمو بالإضافة إلى الحصول على أقراص جيدة مندمجة فى المراحل التالية .

 

 

ويتم الرى فى الأراضى الطينية كل 10 – 12 يوما فى المراحل الأولى من النمو وعند ظهور الرءوس تقل فترة الرى وتصل إلى 8 – 10 أيام وفى الأراضى الخفيفة تقل هذه الفترة حيث يكون الرى بالنظم الحديثة ( تنقيط أو رش ) ويتم يوميا أو كل يومين طبقا لبرنامج الرى .

 

 

الحصاد 

 

 

يتم قطف الرءوس عندما يصل حجمها إلى أكبر حجم ممكن ويمكن التعرف على ذلك من خلال حجم البراعم الزهرية والتى يكون

حجمها فى مثل حجم رأس الدبوس ويجب ملاحظة عدم تفتح أى براعم زهرية بالرأس حيث أن ذلك يعرضها لعدم تسويقها .

 

 

كمية المحصول 

 

 

يتراوح إنتاج الفدان من الرءوس الرئيسية من 2 – 2.5 طن فى حين أن محصول الرءوس الثانوية يصل إلى حوالى 1.5 – 2 طن وبالتالى فإن إجمالى المحصول يصل إلى 3.5 – 4.5 طن للفدان وهى جميعها صالحة للتسويق .

الكاتب eng_ahmad_jaradat

eng_ahmad_jaradat

مواضيع متعلقة

اترك رداً