الدفلة

img

الدفلة  Nerium oleander

الدفلى او الدفلى الزيتية  والاسم العلمي:Nerium oleander

 

Kingdom:

Plantae

(unranked):

Angiosperms

(unranked):

Eudicots

(unranked):

Asterids

Order:

Gentianales

Family:

Apocynaceae

Subfamily:

Apocynoideae

Genus:

Nerium

Species:

oleander

Binomial name

Nerium oleander L.

 

هي نوع من النباتات تتبع جنس الدفلى من الفصيلة الدفلية . وهي نبات شديد السمية موطنه حوض البحر الأبيض المتوسط امتداداً إلى الصين.

الدفلة نعنبر شجيرة دائمة الخضرة (او شجرة صغيرة) ينمو لحوالى 6 امتار.يحتوي على مادة لبنية لاصقة  تنزف من الساق اذا قطع الجذع. شجيرة أو شجرة صغيرة معمرة يصل ارتفاعها إلى 2.5-6 متر، وهي ذات شكل قائم التفريع وأفرعها غزيرة ومقوسة.

وتغطي سيقاها قشيرةCuticle  سميكة على شكل دوائر ,وتوجد في كل دائرة 3 أو 4 أوراق, وأزهارها كبيرة الحجم لونها متنوع وهو قرمزي أو أحمر أو أبيض تتجمع في نهايات الفروع على شكل نورات لها رائحة عطرية خاصة وثمارها جرابية يتراوح طولها بين 10 و16 سم ويوجد في داخلها عدة بذور مزودة كل منها بذؤابة تساعدها على الانتشار بواسطة الرياح .

الاوراق عادة ما تكون متجمعة بثلاث اوراق رمحية الشكل. وتكون مسننة وخشنة صلبة، وقد تكون متقابلة ولكنها في المعتاد تكون منتظمة في مجاميع حلقية مكونة من ثلاث أوراق ونادرا ما تكون أربعة.

النباتات عادة تنتج عصارة لبنية، الأوراق تكون في شكل عناقيد زهرية أو بنكليات الكأس مكون من خمس سبلات مفصصة.
والتويج مكون من خمسة بتلات متحدة ملتفة داخل البرعم. وتكون الاسدية داخلة في أنبوبة التويج. وتنتج حبوب لقاح محببة، والمبيض مكون من كربلتين وينتج ثمرة جرابية أو ثمرة حسلة ذات نواة واحدة أو على شكل عنبة.
الزهور انبوبية بخمسة بفصوص، الوانخا حمراء او وردية فى اماكن تواجدها في الحالة البرية, ولكن قد تكون بيضاء، كريمي، الاصفر الفاتح او ارجوانى فى الانواع المستنبتة. الأزهار جذابة ذات لون احمر ورائحتها جميلة، تنمو الأزهار في عناقيد طرفية وجميع أجزاء النبات شديدة السمية، فهي تحتوي على سموم لها تأثير على القلب .لاحداث التلقيح لا بد من توفر الحشرات لاحداث التلقيح وتكوين البذور,

الثمارتتكون من زوج من جراب او اكياس ثمرية والتى تقسم او تتشقق من جانب واحد لتحرير البذور. البذور مستطيلة وتتميز بوجود ريشة شعرية على احد طرفيه.

تزرع النبتة كنبات للزينة على الاطراف وعلى الارصفة والمتنزهات وتعيش في الوديان والسهول. ولكنها من النباتات غير المرغوبة للمزارعين ولا ينصح بزراعتها كنبات للزينة.

وتحتوي على حوالي 1300نوع من الأعشاب والشجيرات أو الأشجار التي تتبع حوالي 300جنس اغلبها من المناطق الاستوائية وتحت الاستوائية،

النوع( oleander Nerium ) الشائع والمعروف باسم دفلة أو سم الحمار وهو نبات للزينة شائع في معظم الأماكن الدافئة حول العالم . والدفلة الصفراء ويسمى ثيفيتيا  (Thevetia)، موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية وهو شجيرة صغيرة ويعتبر الآن نباتا للزينة شائعا في المناخ الدافئ حول العالم، الأزهار صفراء بوقية الشكل بها تويج ممتد منحن شديد الجاذبية والجمال ولكنها نبات سام جداً، وخطر على الإنسان والحيوان، وأكل ثمرة واحدة من هذا النبات كافية لقتل إنسان.

 من ابرز استخداماته الطبية :

من أهم المركبات السمية في نبات الدفلة :
oleandrin
 وneriine وهي من مركبات الجلايكوسيدات أو Cardiac glycocides والتي تستخدم في علاج القلب لأثر تلك المواد على القلب . وهذه النباتات تحتفظ بسميتها حتى بعد جفافها.

فعندما يستهلك الشخص البالغ من 10-20 ورقة فان ذلك يؤدي إلى ظهور آثار جانبية خطيرة. بينما عندما يستهلك الطفل الرضيع ورقة واحدة فانها تؤدي لمقتله.

ومن بعض آثار السمية أو الأعراض الجانبية ظهور تأثيرات على الجهازين الهضمي والقلبي واهم التأثيرات على الجهاز الهضمي تظهر بصورة قيء, غثيان, وزيادة في إفراز اللعاب, وإسهال, وألم معدي .

اما التأثيرات عل القلب فتكون على شكل عدم انتظام في دقات القلب. واما التأثيرات على الجهاز العصبي فتظهر على شكل نعاس, وارتعاش في العضلات, ونوبات تشنجية, والدخول في غيبوبةوبالمقابل فان ثمرة واحدة من نبات الدفلة الصفراء كافية لقتل إنسان ومن هنا تعتبر الفصيلة الدفلية كقاعدة عامة من النباتات السامة والخطرة جدا على الإنسان والحيوان، وان كان لكثير من هذه النباتات قيمة علاجية ايضا.

من الجدير ذكره، ان الأكثر سمية من مكونات هذه الشجيرة هو السائل اللبني الذي قد يخرج عند قطع اي جزء من أجزاء هذه الشجيرة. لذلك يجب عدم استعمال اي جزء من هذا النبات في العلاج الا باشراف الطبيب المختص.

– تعالج الدفلة الجرب والحكه والكلف والبرص وسائر الاثار إذا دلكت به.

– يخلط عصير اوراق الدفلة مع نفس الكمية من الخل لقتل قمل الرأس .

– يستعمل مغلي الاوراق بعد خلطه بمادة الجلسرين نقطا للأنف لوقف النزيف وغرغرة لتقوية الأسنان واللثة.

– يستخرج من جذور النبات زيت يفيد في أمراض الجلد وخاصة مرض الصدفية.

الكاتب eng_ahmad_jaradat

eng_ahmad_jaradat

مواضيع متعلقة

اترك رداً