مرحبا عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الاولى؟ إضغط زر " تسجيل حساب " الان لللاشتراك معنا.
  • Login:

أهلا وسهلا بك إلى منتدى الحديقة.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى، كن متأكدا من إطلاعك على الاسئلة الشائعة بالضغط على الرابط السابق. قد تضطر إلى التسجيل قبل أن تتمكن من المشاركة: اضغط على الرابط السابق للتسجيل والمضي قدما.





النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الصورة الرمزية م. أحمد جرادات

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الجنسيهـ
    jordanian
    المشاركات
    12,937
    الديانة
    islam
    الجنس
    الدرجة العلمية
    Bachelor
    التخصص
    التربه والري
    الوظيفة
    مهندس حدائق
    الإهتمام
    تصميم الحدائق وشبكات الري

    تابعنى على تويتر أضفنى الى الفيس بوك قم بزيارتى على اليوتيوب


    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~


    المزاج

    My SmS
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    MY MmS

    6 إدارة البستان - خامسا : مقاومة الحشائش Weed Control - علم البستنة


    منتديات الحديقة - اعلانات نصية
    اذا اعجبك الموضوع يمكنك ضغط زر اعجبني بنهاية الموضوع او كتابة مشاركة للفيس بوك للمساهمة في نشر الفائدة



    ساهم معنا فى رفع ترتيب منتديات الحديقة عن طريق عمل مشاركة للموضوع على الفيس بوك

    (تابع) ادارة البستان





    الحشائش هى النباتات الغير مرغوب فيها والنامية وسط نباتات أخرى مزروعة فمثلاً نبات الملوخية من الحشائش إذا نمى فى حقل مزروع بامية والعكس صحيح. ويعتبر البعض أن الحشائش نباتات تنمو برياً وسط نباتات منزرعة وتتفوق على المنزرعة فى النمو. وإذا رجعنا لأصول كثير من النباتات المنزرعة اليوم لوجدناها كانت يوماً ما حشائش غير مرغوب فيها ثم حاول الإنسان أن يستفيد بالنافع منها فقام برعياته وزراعته للمحافظة عليه وتحول بذلك لمحصول نافع مثل الملوخية والأمرانتس الذى يستخرج من بذور النشا فى بعض البلاد الافريقية.

    للحشائش خصائص جعلتها دائمة التواجد رغم مكافحتها وأهم هذه الخصائص إرتفاع حيويتها وتفوقها فى النمو.
    ويكمن أسباب ذلك فى عوامل كثيرة منها :


    1-
    سرعة ملاءمتها للبيئة : فهى زاهدة فى احتياجاتها حيث تنمو فى ظروف بيئية غير مناسبة لغيرها وينظم هذا صفاتها الوراثية.
    2- سرعة دورة نموها : نموها الخضرى والزهرى والثمرى يحدث عدة مرات فى العام الواحد.
    3-القدرة الفائقة على التكاثر : تنتج كميات كبيرة من البذور تصل إلى 270.000 بذرة لكل نبات هالوك ونوع Juncus Sp. ينتج فى الياردة المربعة ثمانية مليون بذرة. والبذرة قادرة على الانبات لعدة سنوات.
    4- سرعة استرداد حيوتها : عند تمزق أعضاؤها الخضرية أو الجذرية فإن القطع الصغيرة يمكن أن تعطى نباتاً كاملأً.
    5- استعدادها المورفولوجى : حيث تتميز بمجموع جذرى متنوع من جذور سطحية إلى جذور عميقة جداً إلى جذور لحمية ودرنية تختزن الغذاء إلى جذور ليفية تثبتها بالتربة. ولبعضها جذور عرضية تنشأ على الساق أو الأبصال أو الكورمات أو الريزومات أو الأوراق. وتتحمل الجذور ظروف التربة الصعبة من ملوحة مرتفعة وحموضة عالية وجفاف وأرض غدفة. ويطلق اسم Phreatophytes على المجاميع التى تستنفذ الماء الأرضى أو ماء المجارى لأقصى درجة على الرغم من عدم قيمة إنتاجها ويذهب ما تمتصه من ماء فى الهواء فى صورة بخار ماء وذلك مثل السعد والحلفا وغيرها. وعند سقوط أمطار فإن هذه المجموعة تستحوذ على الماء وتحرم التربة منها.


    تفوق بادرات الحشائش فى النمو:

    تظهر بادرة الحشائش فوق سطح التربة نامية بقوة ومقاومة لكل العوامل المثبطة للنمو ويساعدها فى ذلك وجود أوراق جندينة لكثير منها ذات سطح كبير قادر على تجهيز الغذاء بالتمثيل الضوئى مبكراً كما فى العائلات المركبة والصلبية والحريقية ، ويعتبر عامل السرعة فى إنتاج الأوراق الجديدة على البادرة منافساً بذلك بادرات النبات المزروع من أسباب التفوق . وفى بعض الأنواع مثل حشائش Fatropha تخزن أوراق البادرة كميات من الماء وعمرها بضعة أيام فتقاوم بذلك جفاف البيئة. وتنمو أوراق أنواع حشائش أخرى مثل بادرات العائلة الرجلية فى وضع قائم فى ظروف الجفاف فيقل ما يخرج منها من ماء بالنتح. ولكن إذا سادت البيئة الرطبة فإن وضع الأوراق يتغير وتصبح فى وضع يعرضها تماماً للضوء. وقد تدخل البادرة فى طور سكون مؤقت عند مجابهة ظروف نمو غير مناسبة .


    أضرار الحشائش :

    إن ترك الحشائش لتنمو مع المحصول المزروع حقلياً أو بستانياً يؤدى لنقص إنتاج هذا المحصول والذى يسبب بالتالى نقص فى دخل وحدة المساحة المزروعة ومن ثم إلى عجز فى الدخل الإجمالى للرقعة الزراعية فى الدولة. لذلك كان ضرورياً القضاء على جميع الحشائش على أن يتم ذلك بعد دراسة وافية لأنسب الطرق والوسائل لمكافحة ومقاومة الحشائش. ولمعرفة حجم الضرر الناجم عن ترك الحشائش تنمو مع المحصول المزروع حقلياً كان أو بستانياً نجمل أهم أضرار الحشائش فيما يلى:

    1- التنافس مع المحصول المزروع .
    2-الإفرازات الجذرية السامة لها.
    3- السمية للإنسان والحيوان .
    4-الحشائش عامل هام فى إنتشار الأمراض والآفات .

    وسوف نتناول بإختصار هذه الأضرار لإلقاء الضوء عليها :


    أولاً : التنافس مع المحصول المزروع : The Competition

    ويحدث بين الحشائش والمحصول المزروع على المكان والعناصر الغذائية والماء.

    أ- التنافس على المكان :

    تنمو الحشائش سريعاً مرتفعة عن سطح الأرض ومنتشرة أفقياً فى مساحة واسعة مزاحمة للنبات المزروع ومحددة لنموه لضيق المساحة التى تترك له. وتخف حدة هذا التنافس عند وفرة عوامل النمو من رطوبة وإضاءة وحرارة وعناصر غذائية لكنها تشتد عند ندرة أحد هذه العناصر أو كلها وتكون الغلبة للحشائش بما تحمل صفات وراثية خاصة بعوامل القوة والحيوية والتحمل والمقاومة، فتزداد كثافتها مستغلة المساحة جيداً ومكونة بساطاً من الحشائش تكون من جنس واحد غالباً فتمنع بذلك الضوء عن النبات المزروع الذى ينمو قزمياً خاصة حاصلات الخضر. ولرسم خطة المقاومة لابد من معرفة العامل الحرج فى المنافسة سواء المكان أو الضوء أو العناصر الغذائية أو الماء أو أكثر من عامل واحد فمثلاً للتغلب على عامل المكان يمكن تغيير طريقة الزراعة من نثر إلى الزراعة على خطوط للتغلب على عامل الضوء تزرع محاصيل ورقية سريعة النمو لمنافسة وتظليل الحشائش والقضاء عليها.


    ب- المنافسة على العناصر الغذائية:

    تستنفذ الحشائش كميات هائلة من العناصر الغذائية وتحرم منها المحصول المزروع فتقل فرصته فى النمو والإنتاج. ورغم أن الحشائش تخزن كميات هائلة من الآزوت والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم إلا أن البوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم أكثر العناصر المتنافس عليها. وترتفع ذروة امتصاص العناصر. والمنافسة عليها فى مرحلة قبل التزهير فى الحشائش. وتختص حشائش عائلات نباتية معينة باستنفاذ عنصر معين من التربة فمثلاً العائلة المركبة والسوسبية Euphorbiaceae تستنفذ الكالسيوم بكميات كبيرة، وجنس Amaranthus, Chenopodium, portulaca تستنفذ عنصر البوتاسيوم. وترتفع قدرة الحشائش على المنافسة لدرجة أن بعضها يمكنه الاستفادة من بعض العناصر حتى ولو وجدت فى صورة غير قابلة للإستفادة من النبات مثل بعض مركبات الفوسفور، فيستنفذ مخزون التربة من هذه العناصر. ومن الطريف أن نقص عنصر الزنك فى الذرة قد يكون بسبب وجود الزنك فى التربة فى صورة غير قابلة للإستفادة. وبترك الحشائش لتنمو معه فإنها تستفيذ وتمتص الصورة الغير قابلة للإستفادة من الزنك وتخزنها فى أنسجتها ثم بعد موت وجفاف هذه الحشائش يتحرر الزنك من خلاياها فى صورة قابلة للإستفادة من الذرة بعد ذلك.
    وللدلالة على قدرة الحشائش فى المنافسة نموها فى الأراضى الفقيرة فى العناصر الغذائية التى لايقدر على النمو بها المحصول المزروع. وتتراكم العناصر باضعاف كثيرة فى أنسجة الحشائش مقارنة بالمحصول المزروع. وفى اشجار الموالح فإن 80% من إحتياجها من العناصر الغذائية تمتصه من الطبقة السطحية من التربة (20- 40سم من السطح) وهى نفس الطبقة التى تنشر فيها جذور الحشائش فتصبح بذلك منافس قوى رغم اختلاف حجم نمو كل منها فوق سطح الأرض.


    جـ- المنافسة على الرطوبة الأرضية (الماء):

    تصبح المنافسة على ماء التربة هامة فى حالة ندرة الماء أو تواجده بكمية محدودة كما هو فى الأراضى شبه الجافة مثل البيئة المصرية التى يعتمد نمو النبات فيها على الرى وتحت ظروف هذه البيئة فإن العوامل المساعدة على هروب الماء من النبات فى صورة بخار ماء وهو ما يسمى بالنتح متوفرة مثل إرتفاع درجة الحرارة وجفاف الجو وإرتفاع شدة الاضاءة... الخ. وبذلك تصبح الحشائش عامل لاستنفاذ ماء التربة وحرمان المحصول منها مما يضعف من نموه وبالتالى يسهل من جديد على الحشائش منافسته فيجف ويموت، وسبق ذكرنا مجموعة phreatophytes وهى مستهلكات ماء التربة دون فائدة على الإنسان.


    ثانيا: الإفرازات الجذرية السامة:

    على الرغم أن هذه الظاهرة توجد فى أنواع نباتية كثيرة حتى فى بعض النباتات الإقتصادية مثل التفاح والموالح والكرنب وغيرها أن خطورة حدوثها من الحشائش يعطى للحشائش ميزة أخرى فى المنافسة. والافرازات الجذرية التى تعرف root exudates هى سموم حيوية Phytonicides يفرزها الجذر وتؤثر على نشاط جذور النباتات الأخرى النامية معها وتمنعها من النمو تماماً بل وتقتلها. وقد تضر هذه المواد بالحشيشة نفسها فمثلاً النجيل المسن يؤثر بالضرر من الافرازات الجذرية على النجيل حديث العمر ويرى كثير من الباحثين أن ضرر الحشائش النامية تحت أشجار الفاكهة يعود معظمه للإفرازات الجذرية السامة للحشائش والتى تؤثر على النشاط الفسيولوجى للأشجار وبالتالى على إنتاجها من الثمار.


    ثالثا: سمية الحشائش للإنسان والحيوان:

    تحتوى بذور كثير من الحشائش فى تركيبها على مواد سامة مثل مادة الهيوسين، والهيوسيامين فى بذور الداتورة. ومعظم هذه السموم هى جلوكسيدات أو قلويدات أو مركبات آزوتية مثل الهيدروسيانيك أو أملاح الأوكسلات السامة. وعند إختلاط هذه البذور مع بذور المحصول عند الجمع تصل المواد السامة للإنسان والحيوان الذى يتناول هذه المواد فى غذاؤه ضمن نباتات المراعى كما فى حشيشة Halogeton glomerata من العائلة الرمرامية التى تحتوى أملاح الاوكسلات بنسبة 17%.

    ويفرز نبات الحريقة عند لمسه حمض الفورميك الذى يهيج الجلد فى الإنسان والحيوان. هذا خلاف الضرر الميكانيكى للحشائش على الحيوان كما هو حادث فى اشواك الشبيط وسفا الزمير والتى تسبب ضرراً عند افتراسها.


    رابعا: الحشائش عامل هام فى إنتشار الأمراض والآفات :

    تقوم الحشائش بدور العائل لكثير من الأمراض الفطرية مثل البياض وصدأ البطاطا التى بنقلها العليق، والبكترية مثل البكترية المعدية لنبات الدخان Bacterium angulatum التى تنقلها حشيشة physalis والفيرسية مثل فيرس التفاف الأوراق والتى تساعد نطاطات الورق فى نقله من الحشائش للنبات المزروع .

    وقد تتطفل النيماتودا (الديدان الثعبانية) فى غياب عائلها من المحصول المزروعة على كثير من الحشائش المتواجدة بالبستان إلى حين زراعة المحصول التى تنتقل إليه. وتقوم الحشائش بدور العائل الاختيارى لكثير من الحشرات فى غياب المحصول المزروع كما هو الحال فى دودة ثمار العنب التى تستخدم من الحشائش عائل تكتمل عليه دورة حياتها فى أثناء الشتاء (وقت السكون للعنب). أو تكون الحشائش وسيلة لحماية أحد أطوار الحشرة مثل العذراء من أثر عمليات المقاومة لها.



    ``x`R`` `RiW`~`m`I`RiP - `j`RiS`m`R : iSio`RiiS` `RiW`l`v`R`M`v Weed Control `diWiS `RiW`~`m`IiP` amaranthus chenopodium euphorbiaceae fatropha phreatophytes portulaca the competition weed control ``e``R` `RiW`l`v`R`M`v


    Facebook Comments - تعليقك على الفيس بوك ابسط دعم لنا

    إنتبه !

    نحن لانود اجباركم على الرد بأى وسيله كانت كاخفاء الروابط حتى يتم الرد اولا وغيرها
    من الوسائل المهينة في نظري لشخصية العضو فلا تحبط من قام بتسخير نفسه لكتابة الموضوع ورفع محتوياته..
    فلا تبخل وارفع من معناوياته ولن يكلفك مثلما تكلف هو فقط اضغط على الرد السريع واكتب شكراً
    وأنت المستفيد لأنك ستولد بداخله طاقه لخدمتك كل ما نريد هو ان تفيد وتستفيد بشكل أكثر تحضرا
    وشكرا للجميع



    للتواصل

    نحن نتقابل مع الناس كل لحظه .. ولكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادراً

    كن كـالمــــــــــاء.


    لا تبكي على شي حدث بالأمس بل ابتسم لانه حدث و انتهى








  2. #2
    الصورة الرمزية م. أحمد جرادات

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الجنسيهـ
    jordanian
    المشاركات
    12,937
    الديانة
    islam
    الجنس
    الدرجة العلمية
    Bachelor
    التخصص
    التربه والري
    الوظيفة
    مهندس حدائق
    الإهتمام
    تصميم الحدائق وشبكات الري

    تابعنى على تويتر أضفنى الى الفيس بوك قم بزيارتى على اليوتيوب


    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~


    المزاج

    My SmS
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    MY MmS

    Icon25 متابعة مقاومة الحشائش

    مقاومة الحشائش : Weed Control

    اتبع الإنسان منذ القدم طرق ثلاثة لمقاومة الحشائش وهى المقاومة الميكانيكية والحيوية والكيماوية. ولكل طريقة مزايا وعيوب نلمسها عنط التطبيق. وعموماً يجب مراعاة العامل الإقتصادى وعامل البيئة عند إختيار أى طريقة للمقاومة فقد ترتفع تكلفة المقاومة الميكانيكية فى بلد ما فى حين تكون عند حدها الأدنى فى بلد آخر. كما يراعى ما تحدثه المقاومة الكيماوية من تلوث للبيئة يعود مرى اخرى على الإنسان وحيواناته بالضرر الجسيم. وفيما يلى بعض ما يجب معرفته عن طرق المقاومة المختلفة.

    أولا: المقاومة الميكانيكية :

    وهو ما يطلق عليه العزيق وتعتبر أقدم الطرق المستعملة منذ قدماء المصريين ثم تطورت فى طريقة الإجراء إلى أن استعملت الآلة فى تنظيف الأرض من الحشائش. وعند اجراؤها يراعى أن العزيق السطحى بإثارة سطح الأرض لعمق بضع بوصات فى التربة بغرض قطع الحشائش هو أكثر ملاءمة للمناطق شبه الجافة مثل مصر، حيث تجف الأجزاء المقطوعة سريعاً قبل إستعادة حيويتها ونموها من جديد. ويوافق هذا أيضاً البادرات الصغيرة من الحشائش. ومن المعلوم أن تكرار العزيق يحرم أعضاء الحشائش التى تحت سطح التربة من الغذاء المجهز بالأوراق الخضراء وهو ما يعرف بتجويع الحشائش
    Starvation فتموت حتى من أعضائها التى تحت سطح التربة. ومع ذلك لايستحب تكرار العزيق على فترات متقاربة فى الأراضى الخفيفة والفقيرة. وللعزيق أثر سلبى حيث يؤدى لإكثار الحشائش عند ترك الريزومات المقطعة الخاصة بالحشائش النجيلية المعمرة دون إزالتها، إذ يكفى قطعة ريزوم صغيرة لتعطى بنموها نباتاً كاملاً. ولذلك وجب جمع بقايا العزيق من الحشائش وحرقها أو رش مادة تراى كلورو خلات الصوديوم بنسبة 18-17 رطل/40 جالون عليها للقضاء عليها. ويراعى عند عزيق النجيليات يدوياً أو بالآلات أن يكون القطع أسفل سطح التربة لأن النجيليات لا تنمو فقط من الميرستيم القمى بل أيضاً من ميرستيم سفلى هو Intercalary meristem ويتبع فى غالبية الحدائق فى مصر طريقة العزيق الكامل للحشائش وهى ما تعرف بطريقة الخدمة النظيفة فتبدو الحديقة خالية من الحشائش. ويلزم لذلك تكرار العزيق طوال العام. وتستخدم عزاقات ميكانيكية أو يستخدم العزيق نصف الميكانيكى أو اليدوى.





    ويلاحظ أن كثرة العزيق ينتج عنه تقليع الجذور الصغيرة لأشجار الفاكهة مما يؤدى لقلة الغذاء الممتص من التربة ونقص فى محصول الثمار. وعند إضافة السماد البلدى أو العضوى للحديقة تعزق مرة أو مرتين لخلط الأسمدة بالتربة وتهوية التربة وتفكيكها مما يساعد فى الاحتفاظ بالرطوبة الأرضية إلى جانب القضاء على الحشائش.


    ثانيا: المقاومة الحيوية :

    ويقصد بها قتل الحشائش باستعمال كائن حى نباتى أو حيوانى ويتبع عادة زراعة محاصيل تغطية تحت أشجار الفاكهة للمنافسة ومن أنواعها الآتى:

    أ) محاصيل تغطية مؤقتة :

    وفيها يزرع محصول بقولى لزيادة خصوبة التربة مثل البرسيم والبرسيم الحجازى والترمس والفول أو محاصيل غير بقولية مثل الخبيزة أو الخردل وبزراعة هذه النباتات متكاثفة فترتفع عن سطح الأرض لارتفاع أكثر من 30 سم فتمنع الضوء عن الحشائش الضارة كما تشاركها فى الغذاء فتضعف الحشائش نتيجة للمنافسة وتنتهى. وعند اكتمال نمو المحصول المؤقت يحرث ويقلب فى الأرض قبل تكون البذور وبذلك يعود إلى التربة كل العناصر الغذائية التى سبق امتصاصها منها. وتجرى عملية العزيق فى نهاية فصل الشتاء فى فبراير أو مارس. ومن فوائد هذه الطريقة تخفيض تكاليف الخدمة وتقليل الضرر الناجم عن كثرة العزيق وزيادة المادة العضوية بالتربة فتتحسن خواصها. غير أنه عند إتباع هذه الطريقة تزاد كمية الأسمدة المضافة للأشجار حتى تفى بحاجة كل من الأشجار والمحصول المؤقت من الغذاء. كما يراعى إضافة كميات مياه تكفى كلاهما.


    ب‌- محاصيل تغطية طول العام :

    وهى محاصيل سريعة النمو تغطى أرض الحديقة طوال السنة فتظلل الحشائش وتنافسها على الضوء وتقلل بذلك من إنتشارها. ويستعمل لذلك البرسيم الحجازى ثم فى آخر الصيف يحش البرسيم ويترك مكانه ليجف ويزيد من المادة العضوية بالتربة. ويعتبر ذلك مفيد فى الأراضى الرملية حيث يعمل محصول التغطية على تثبيت التربة وتفادى ضرر التعرية ومن عيوب هذه الطريقة أن محصول التغطية الدائم يكون عائلاً لكثير من الأمراض والحشرات التى تهاجم أشجار الفاكهة. كما أن الحشائش الجافة على الأرض تكون مخبأ للفئران والقوارض الأخرى الضارة مما يستدعى الاهتمام بمقاومتها.

    ويجب الحذر فى استعمال محاصيل التغطية Cover crop فى حالة الأراضى الضعيفة والأشجار المثمرة إذا وافق نمو محصول التغطية وقت الإزهار والإثمار. وقد تستعمل الحشرات للمقاومة الحيوية على الحشائش غير أنه لاينصح بها إطلاقاً. وعموماً من الممكن استعمال أكثر من طريقة لمقاومة الحشائش لازالة عامل المنافسة وتحقق محصول إقتصادى ويتوقف ذلك تبعاً لنوع الحشائش ونوع التربة والمحصول وظروف البيئة والتكلفة الاقتصادية.

    ثالثا: المقاومة الكيميائية :

    بدأت المقاومة الكيميائية بإستعمال مواد تحدث ضرر مباشر للحشائش مثل سلفات النحاس وحامض الكبريتيك، داى نيترو أرثوكريزول ذات التأثير الحارق للنبات إلا أن مبيدات الحشائش التى تعرف
    Herbicides قفذت فى إستعمالها بعد إكتشاف الفيتوهرمونات ثم منظمات النمو ذات الطبيعة الهرمونية مثل أحماض الفينوكس لما لها من تأثيرات فسيولوجية على الخلايا تؤدى لحدوث تغييرات قاتلة بالخلية. وقد أوضح Oberbeam فى 1962، 1964 أن ميكانيكية قتل الحشائش بمنظمات النمو الهرمونية أنها تؤثر فى طور معين من أطوار نمو الحشيشة وأن لها أثر باقى لمدة معينة بأنسجتها وهو ما يعرف بالأثر المتبقى للمبيد residual effect . وقد برز السؤال الهام بإستعمال مبيدات الحشائش وهو كيف يمكن للمبيد أن يفرق بين النباتات فى كونها حشائش وجب قتلها أو نباتات إقتصادية وجب الإبقاء عليها ؟ .

    وهنا يمكن الإجابة بأن للمبيدات صفة الاختيارية
    Selectivity تكون على أساس يختلف من مبيد لآخر فمثلاً المبيدات التى ترش على المجموع الخضرى للحشائش يكون لحجم محلول المبيد الذى تستقبله الأوراق دوراً كبيراً. فإذا استقبلت الحشائش حجماً من المبيد عن النبات المزروع تأثرت به وهكذا. ومن العوامل المحددة لهذه الاختيارية ذاوية وضع الورقة على المحور الرأسى، وطبيعة سطح الورقة من وجود شموع أو شعيرات على السطح أو أن الأوراق إما عريضة أو رمحية ( كما فى النجيليات التى تحاط براعمها بأغماد الأوراق ) وذلك لكل من أوراق الحشائش والنباتات المزروعة معها... إلى غيرها من العوامل ولذلك ينصح بمبيدات معينة لأنواع من الحشائش معينة نامية مع نباتات مزروعة معينة. أما الاختيار للمبيدات التى ترش فى التربة فتكون نتيجة للإختلاف فى درجة إمتصاص المبيد ودرجة وسرعة الاستجابة بكل من الحشائش والنباتات المزروعة، وقد تكون الإختيارية سببها اختلاف سرعة حركة المبيد بداخل النبات فى الحشائش عن النبات المزروع .

    وتقسم مجاميع مبيدات الحشائش تبعاً لطريقة قتل النبات إلى مجاميع نذكر منها :

    أولا : مثبطات نمو الخلية:

    وهى التى تعيق الإنقسام الخلوى المباشر
    mitosis ومنها :

    أ) مجموعة الفينيل كارييمات: ومشتقاتها وتقاوم الحشائش النجيلية الحولية وقليل من حشائش ذات الفلقتين وتمتص من السويقة العليا للبادرة لذلك ترش عندما تكون الحشائش فى طور الانقسام النشط فى مرحلة قبل ظهور البادرة.

    ب) مجموعة TCA: وهى تراى كلورور حمض الخليك ومشتقاتها وهى تؤثر على ترسب البروتين بالخلايا بأنواع من العائلة النيجلية والبقولية ومنها مبيد الدلابون Dalapon وهو حمض داى كلور بروينونيك ويؤثر على النجيليات ويؤثر على النشاط الانزيمى لحمض البيروفيك.

    جـ) الأوكسينات ومشتقاتها: وهو يؤثر على الانقسام والاستطالة الخلوية. وهى إما مشتقات إندولية أو أحماض فنيوكس لمقاومة الحشائش العريضة النامية مع حاصلات نجيلية. وأحماض الفينوكس تحدث تأثيرها على الانقسام الخلوى إما من خلايا تأثيرها على الاوكسين الطبيعى الذى ينتج بالنبات وهو IAA بزيادة وتنشيط إنتاجه أو بمنافسته وتقليل تركيزه ويسلك النبات سلوكاً غريباً فتظهر عليه تشوهات فى نمو الأوراق والساق تنتهى به إلى الموت.

    ومن مجموعة الأوكسينات المنظمة للنمو القاتلة للحشائش فينوكس حمض البروينونيك ومجموعة فينوكس حمض البيوتريك وتختلف فى السلسلة الجانبية على مجموعة الفينوكس. وكذلك قد تكون السلسلة الجانبية صوديوم إثيايل سلفات مثل مبيد Sesone الذى تعامل به التربة غير المعقمة حيث يؤثر على بذور الحشائش. وأخيراً مجموعة فينوكس بنزويك أسيد وتأثيرها الهرمونى مختلفه .


    ثانيا: المواد المانعة لتكوين الكلورفيل والتمثيل الضوئى :

    مثل مركبات الأمينوتريازول والأميترول لمقاومة الحشائش المعمرة وتضاف للتربة حيث يمتص فى النبات ويحدث تأثيره على القمم النامية للحشائش فتصاب بالاصفرار. ومركبات المنورون الذى يرش على البادرات الصغيرة للمحصول المزروع فيقضى بذلك على الحشائش فقط. ومركب السيمازين تؤثر على عمليات التمثيل الضوئى فيمتنع تكون النشا بالخلايا.

    ويظهر الجديد من مركبات مبيدات الحشائش الكيماوية باستمرار وعلى المنتج الذى يستخدم هذه المبيدات التعرف على صفات المبيد جيدا من حيث طريقة فعله لقتله الحشائش والمدة التى يبقى أثره القاتل متبقياً والتى تعرف
    Resedual effect ، وطريقة المعاملة على النبات أم بالتربة إلى آخر الصفات مع تطبيق التعليمات المنصوص عليها والمرفقة مع المبيد كاملة للوصول إلى نتيجة مرضية. فقد يوصى بعدم ملامسة المبيد لأوراق أشجار الفاكهة أو إلى تكرار المعاملة فى مدى زمنى معين مع ملاحظة هل يؤثر المبيد على الأشجار أو ثمارها خاصة المبيدات المعاملة فى التربة.

    ومن المبيدات الشائعة الاستعمال فى مصر مبيد جليفوسات المعروف تجارياً بإسم لانسر وهو ن- فوسفون ميثيل جليسين. يرش بعد ظهور مبيدات الحشائش فوق سطح التربة بتركيز 2% مع الماء 2-3 مرة فى العام. ومبيد الجرامكسون ويسمى أيضاً باراكوات وتركيبه داى ميثيل باى بيرويدين وهو مبيد بالملامسة يقتل أوراق الحشائش الملامسة له بتركيز 1% مع الماء س2-3 مرة فى العام. ومبيد ترايفلان ويسمى أيضاً تراى فلورالين، ويؤثر على بذور الحشائش ولذلك يستعمل فى التربة لمنع إنبات بذور الحشائش من الإنبات خاصة بساتين الخضر ويرش على التربة قبل زراعة بذرة المحصول وبتركيز 1% مرتين. وهناك مبيدات أخرى مثل جالنت، فيوزيليد سوبر، باستا ، هربكس ريكوشيت ، جيسابكس ، داويون S ، باستابون ، كازورون، استومب 500، أفالون... وغيرها الكثير.

    ويتوقف اختيار نوع المبيد على نوع الحشائش السائدة هل هى حولية شتوية أو صيفية أو معمرة. أو قد تكون عريضة الأوراق من ذات الفلقتين فتختلف الكيماويات القاتلة لها عن اللازمة لذات الأوراق الشريطية من ذات الفلقة الواحدة مثل النجيل والسعد. ويستخدم لرش الحشائش عديد من الالات الرش .

    رابعا : طرق أخرى للمقاومة :

    رغم أن مبيدات الحشائش فعالة فى قتل الحشائش إلا أنها وسيلة للتلوث البيئى وكان ضرورياً البحث عن وسائل أخرى آمنة للقضاء على الحشائش ومن ذلك الطرق التالية :


    أ‌) : Mulching التغطية

    حيث يعطى سطح التربة كلها بالقش أو النباتات المحشوشة أو التبن أو نشارة الخشب بسمك كاف لمنع نفاذ الضوء للحشائش فيمنع نموها وتموت. ويعاب على عملية التغطية هذه كثرة التكاليف واختباء القوارض مثل الفئران تحت القش مما يلزم تكبد نفقات مقاومتها. كما قد يتعرض البستان لخطر الحريق بسبب القش. لكن من جهة أخرى فهى تفيد فى حفظ ماء التربة ومنع التبخير وتحافظ على حرارة التربة.

    وجد أن استخدام بلاستيك البولى إثيلين الأسود المانع للضوء والشفاف المنفذ للضوء مقارنة بقش الأرز للقضاء على الحشائش النامية بمزارع العنب كان أفضل فى قتل الحشائش ثم البلاستيك الشفاف وأقلهم قتلاً للحشائش كان قش الأرز.


    ب) حريق الحشائش

    يتم فيها حرق الحشائش بقاذف لهب لكن تعتبر خطرة على الأشجار وتحتاج لعناية بالغة عند الإجراء كما أنها مكلفة. وقد يفضل اجراؤها فى الأراضى الخالية من الزراعة عندما يراد تطهيرها من الحشائش.

    وفيما يلى أهم الحشائش النامية فى بساتين الفاكهة والخضر والزينة:



    أولا: حشائش الفلقة الواحدة
    الإسم الشائع الوصف الاسم العلمى
    النجيل معمر يتكاثر بالريزومات Cynodon dactylon
    الحلفا معمر يتكاثر بالريزومات Imperta cylindrical
    الحجنة معمر يتكاثر بالريزومات Phragmites communis
    ديل القط حولى يتكاثر بالبذرة Setaria virids
    السعد معمر يتكاثر بالريزومات والبذرة
    ثانيا : حشائش ذات الفلقتين
    الإسم الشائع الوصف الاسم العلمى
    الحميض ( ضرس العجوز ) حولى يتكاثر بالبذرة Rumex dentatus
    الحميض حولى يتكاثربالبذرة ويسمىفجل الجبل Emex spinosus
    الزربيح نبات معمر يتكاثر بالبذرة Amarantus viridis
    الرجلة حولى يتكاثر بالبذرة Portulaca oleracea
    الحارة ( فجل الجمل) حولى يتكاثر بالبذرة Sisymbrium iris
    الخردل حولى يتكاثر بالبذرة Sinapis arvensis
    الخبيزة حولى يتكاثر بالبذرة Malva parviflora
    العليق عشب ومتسلق يتكاثر بالبذرة Convolvulus arvensis
    عنب الديب شجيرى يتكاثر بالبذرة Withania somnifera
    الجعضيض حولى يتكاثر بالبذرة Sonchus oleraceus
    الخلة حولى يتكاثر بالبذرة Amml majus
    كيس الراعى حولى يتكاثر بالبذرة Capsella bursa pastoris
    حامول يتطفل بتكاثر خضرى وبالبذرة Cascuta planflora
    هالوك متطفل بتكاثر بالبذرة Orbanche ramose
    الشبيط حولى يتكاثر بالبذرة Xanthium brasilicum
    الحريقة حولى يتكاثر بالبذرة Urtica Urens




  3. #3
    الصورة الرمزية م. أحمد جرادات

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الجنسيهـ
    jordanian
    المشاركات
    12,937
    الديانة
    islam
    الجنس
    الدرجة العلمية
    Bachelor
    التخصص
    التربه والري
    الوظيفة
    مهندس حدائق
    الإهتمام
    تصميم الحدائق وشبكات الري

    تابعنى على تويتر أضفنى الى الفيس بوك قم بزيارتى على اليوتيوب


    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~


    المزاج

    My SmS
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    MY MmS

    افتراضي

    الاخوه والاخوات الكرام بارك الله لنا ولكم في رمضان ورزقنا واياكم صيامه وقيامه

    تناولنا في هذا الموضوع من ضمن حلقات ادارة البساتين مكافحة الحشائش املين ان نكون وفقنا بتقديم معلومه مفيده

    الى ان نلتقي معكم في موضوع اخر وجديد وهو ضمن ادارة البساتين وهو مكافحه الافات الحشريه فلكم منا اجمل تحيه



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. إدارة البستان - رابعا : مكافحة أفات البساتين - علم البستنة
    بواسطة م. أحمد جرادات في المنتدى علم النبات - plant science
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-15-2011, 03:11 AM
  2. إدارة البستان - رابعا : حماية البستان - علم البستنة
    بواسطة م. أحمد جرادات في المنتدى علم النبات - plant science
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-28-2011, 03:24 PM
  3. إدارة البستان - ثالثا : التقليــم Pruning - علم البستنة
    بواسطة م. أحمد جرادات في المنتدى علم النبات - plant science
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-06-2011, 01:00 PM
  4. إدارة البستان - ثانيا : الري - علم البستنة
    بواسطة م. أحمد جرادات في المنتدى علم النبات - plant science
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-04-2011, 10:38 AM
  5. تكنولوجيا مقاومة مبيدات الحشائش
    بواسطة فتى الامارات في المنتدى المكتبة الزراعية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-27-2007, 12:58 PM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

وسائل البستنة

الات تنظيف حديقة

مضار الحشائش

البستنة والمساحات الخضراء

عزاقات زراعية

اسماءألات

عزاقات زراعية يدوية

ادوات البستنة

المواد الكيميائية المستعملة في البستنة

ادوات البستنة المستخدمة

آلات البستنة

تهوية التربة يدويا

أسماء أدوات البستنة بالصور

كيفية مكافحة حشائش الزربيح

ادارة الحشائش

كيفية زراعة marijuana

حشائش ذيل القط في نبات القمح

http:www.alhadeeqa.comvbgardensg10967

اهمية الحشا ئش كمراعي

مقاومة الأفات فى البساتين

ذيل القط نبات مصر

ادوات العزق الزراعية اليدوية

عزاقات زراعية يدوية فى مصر

الة نثر السماد

العزيق في النبات

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

نقرة هنا لتحميل متصفح فايرفوكس

أقم صلاتكـ تنعم بحياتكـ




1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129