مرحبا عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الاولى؟ إضغط زر " تسجيل حساب " الان لللاشتراك معنا.
  • Login:

أهلا وسهلا بك إلى منتدى الحديقة.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى، كن متأكدا من إطلاعك على الاسئلة الشائعة بالضغط على الرابط السابق. قد تضطر إلى التسجيل قبل أن تتمكن من المشاركة: اضغط على الرابط السابق للتسجيل والمضي قدما.

إعلانات منتديات الحديقة .. لطلب إعلان فضلا قم بالنقر هنا







النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو موقوف

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الجنسيهـ
    مصر
    المشاركات
    2,291
    الوظيفة
    مهندس زراعى خبير واستشارى
    الإهتمام
    الاطلاع على ماهو جديد فى علوم الزراعة






    افتراضي سلالات الدجاج المستنبط محليا


    منتديات الحديقة - اعلانات نصية
    اذا اعجبك الموضوع يمكنك ضغط زر اعجبني بنهاية الموضوع او كتابة مشاركة للفيس بوك للمساهمة في نشر الفائدة



    ساهم معنا فى رفع ترتيب منتديات الحديقة عن طريق عمل مشاركة للموضوع على الفيس بوك

    جمهورية مصر العربية

    وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي

    مركز البحوث الزراعية

    الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي



    سلالات الدجاج المستنبط محليا

    تربية – رعاية – تغذية







    المادة العلمية

    إعداد

    د./ إبراهيم عاطف عزازي د. / مجدي سيد حسن

    مراجعة : أ.د./ علي عبد المؤمن بكير

    معهد بحوث الإنتاج الحيواني

    نشرة رقم 846 سنة 2003



    سلالات الدجاج المستنبط محليا



    مقدمة
    أهمية تربية وتحسين سلالات الدواجن المحلية
    الصفات الشكلية للأنواع المستنبطة محليا

    التفريخ
    التفريخ في المعامل البلدية
    رعاية قطيع الدجاج المستنبط محليا

    التغذية
    الاحتياجات الغذائية للدجاج المستنبط محليا
    العلاقة بين التغذية وخواص البيض للسلالات المستنبطة محليا

    الأهمية الاقتصادية لسلالات الدجاج المستنبط محليا
    دور القطاع الريفي في مجال إنتاج بيض المائدة من السلالات المستنبطة محلياً
    تطوير إنتاج الدواجن بالقرية المصرية

    الوقاية والعناية الصحية
    مشروع تربية وإنتاج الدجاج المستنبط محليا
    أهم مميزات السلالات المستنبطة محليا

    بعض الظواهر التي يجب منعها من سلالات الدجاج المستنبط محليا
    ملاحظات إرشادية لتربية الدجاج المستنبط محليا






















    مقدمة
    تنتشر في السوق المحلية أنواع الدجاج المستنبطة محلياً والذي يطلق عليه من قبل البعض بالدجاج البلدي (الفومي – سينا – الدندراوي – البلدي الحر) وفي الحقيقة لقد تقلصت تربية هذه الأنواع المحلية وغطي عليها في التربية واستهلاك الأنواع المستنبطة لما لها من قدرة أعلي علي الإنتاج سواء إنتاج اللحم أو إنتاج البيض .

    ولقد قام العلماء وكلهم من معهد بحوث الإنتاج الحيواني – مركز البحوث الزراعية وزارة الزراعة بالتفكير في استنباط أنواع من الدجاج عن طريق الخلط والتهجين بين الأنواع المحلية لاكتساب صفة القدرة علي مقاومة الظروف البيئية إذا ما قورنت بالأنواع الأجنبية التي تعطي إنتاجاً عالياً من اللحم أو البيض إذا قورنت بالأنواع المحلية .

    وهذه الأنواع المستنبطة وعددها احدي عشر نوعاً تحتاج إلي رعاية وتربية وتغذية خاصة فلا يمكن مقارنتها لا بالأنواع البلدية والأنواع الأجنبية وذلك حتى يمكن الحصول منها علي أقصي معدل للإنتاج وبعائد اقتصادي مربح فهذه الأنواع الأجنبية وذلك حتى يمكن الحصول منها علي أقصي معدل للإنتاج وبعائد اقتصادي مربح فهذه الأنواع لا تعامل الأنواع الأجنبية مثلا من حيث التغذية كما يفعل بعض المربون فيعتبر ذلك غير مجدي حيث ستزيد تكلفة المنتج ويكون عبء علي المربي والمستهلك ولا نقول أيضاً أنها تعامل معاملة الأنواع البلدية فلا تتحمل الظروف ويزيد النافق كما هو سائر عند معظم المربون الصغار ويكون في ذلك خسارة كبيرة .

    ولهذا فسنحاول في هذه النشرة تعريف المربون والمستهلكون بهذه الأنواع بداية بصفاتها الشكلية ثم طريقة التربية والرعاية والتغذية ثم بإنتاجها سواء من اللحم أو البيض ، حتى يحاول المربي الحصول علي أعلي نمو بأقل تكاليف ممكنة .

    وهماك ملحوظة أن هذه الأنواع المستنبطة محلياً ورغم انتشارها الشديد وبرغم من اهتمام المعهد والوزارة بها لكنها لم تصل المعلومات الإرشادية الخاصة بها إلي المربون بالشكل الكافي حتى الآن .




    أهمية تربية وتحسين سلالات الدواجن المحلية # المحافظة علي التحسين المستمر لمختلف السلالات المحلية والعمل علي الإكثار منها ونشرها داخل وخارج الإقليم .

    # إنتاج أعداد كبيرة من الكتاكيت سنوياً وإنتاج مختلف الأنواع من علائق الدواجن .

    # إما معامل التفريخ البلدية بالبيض المخصب لرفع كفاءتها الإنتاجية وتطوير أساليب تشغليها .

    # العمل علي تصدير أشهر السلالات المحلية لكثير من الدول العربية ودول العالم الثالث .

    # الاشتراك مع مختلف الجهات المهتمة برفع المستوي الاقتصادي للأسرة بالريف .

    # التعاون الوثيق بين الهيئات والوحدات والجامعات والمعاهد العلمية المتخصصة في مختلف المجالات التي تخدم العملية الإنتاجية والوقوف علي كل ما هو جديد في صناعة الدواجن .

    # تشجيع كبار وصغار المربين علي مزاولة النشاط الداجني بتربية السلالات المحلية لما تحققه من عوائد أو أرباح مرتفعة .

    # حل مشاكل السادة المربين عن طريق الكادرات الفنية المتخصصة والمشهود لها بالكفاءة العلمية العالية من خلال تربية هذه السلالات المحلية .

    # توفير بيض المائدة ولحوم الدواجن بصفة شبه منتظمة علي مدار الموسم داخل الإقليم .



    أخي المربي : إن تربية سلالات الدجاج المحلية والمستنبطة تحتاج إلي القليل من المال وتعطي كثير من المال لو أمكن الاستفادة من هذه السلالات بشكل سليم حيث سعر الكتكوت أقل من السلالات الأجنبية وتحتاج إلي مساحة أقل لتربية عدد أكثر وأقل في احتياجاتها الغذائية وكذلك تقاوم جميع الظروف البيئية المعاكسة وتقاوم الأمراض وبالتالي فهي تحتاج إلي القليل من المال لتربيتها وبالرغم من إعطائها عدد أقل من البيض عن السلالات الأجنبية إلا أنها تعطي بيض يقبل عليه المستهلك وأسعاره أعلي وكذلك إنتاج اللحم منها عالي وسعره أيضاً مرتفع في الأسواق المصرية عن السلالات الأجنبية وبالتالي فإن الاهتمام بتربية السلالات المحلية والمستنبطة تحت ظروف القرية المصرية وظروف إنتاج الدواجن في مصر يعطي المربي عائد مناسب وربح وفير مع أقل الإمكانيات والتكاليف .





    الصفات الشكلية للأنواع المستنبطة محلياً


    1- دقي 4

    تم استنباط هذا النوع لمحطة بحوث الدواجن بالدقي (معهد بحوث الإنتاج الحيواني ) بمعرفة الأستاذ الدكتور / عباس الأتربي ومهندس / إبراهيم فؤاد عام 1966 وذلك نتيجة تهجين ذكور سلالة الفيومي مع إناث سلالة البليموث روك المخطط ولمدة أربع أجيال ذاتية التجنيس ويرجع الفضل في هذا النوع لاستنباط معظم السلالات المحلية .

    وتتميز الطيور بوجود اللونين الأبيض والأسود معاً (اللون الرزي) ومنطقة الرقبة بيضاء والعرف مفرد وشحمة الأذن حمراء ولون الجلد أبيض .

    وتتميز الكتاكيت بلون الزغب البني مشوب باللون الرمادي ، هذا اللون فاتح في الذكور وغامق في الإناث ويتم إجراء تمييز الجنس في الكتاكيت عمر يوم واحد عن طريق البقعة البيضاء الموجودة علي قمة رأس الكتكوت حيث تكون هذه البقعة كبيرة في الذكور وصغيرة في الإناث .



    2- مطروح

    استنبطت هذه السلالة نتيجة لتزاوج ذكور اللجهورن الأبيض مع إناث دقي 4 لمدة ستة أجيال بواسطة أ.د / طه حسين محمود وآخرون عام 1974م بمحطة بحوث تربية الدواجن ببرج العرب بمحافظة مرسي مطروح وهو يعتبر نواة طيبة تساهم في عملية تكوين الدجاج الهجين المتخصص في إنتاج البيض محلياً وهو ذ1تي التجنيس حيث لون الريش في الذكور أبيض مخطط باللون الأسود حيث عرض الخطوط الفاتحة والداكنة متساوي بينما في الإناث فإن عرض الخطوط الفاتحة نصف الداكنة وهو ذو عرف وشحمه الأذن بيضاء ولون الساق والجلد والمنقار أبيض مصفر .



    سلالة مطروح



    3- المنتزة الفض

    نتجت هذه السلالة نتيجة تزاوج ذكور من سلالة رود أيلاند الأحمر مع إناث دقي 4 لمدة 3 أجيال بواسطة أ.د / طه حسين محمود وآخرون عام 1974 م وذلك بمحطة بحوث تربية الدواجن بالمنتزة ويغلب علي الريش اللون الأبيض الفضي عدا منطقة ريش العنق فهي رمادي مسود يحدها لون فضي ضيق ولون ريش القوادم للجناح وريش الذيل الأساسي أسود ولون الجلد والساق والمنقار أبيض مصفر والعرف مفرد وشحمه الأذن حمراء .



    ذكر منتزه فضي

    انثي منتزه فضي



    4- المنتزة الذهبي

    استنبطت هذه السلالة في نفس العام سلالة المنتزة الفضي عام 1974 وبواسطة نفس العالم أ . د / طه حسين محمود\ وآخرون وأستغرق استنباط هذا الصنف أكثر من 6 سنوات ليمكن استخدامه كسائر القطعان التأسيسية اللازمة لإنتاج الدجاج الهجين المتخصص في إنتاج البيض محلياً وذلك بمحطة بحوث تربية الدواجن بالمنتزة نتيجة تزاوج ذكور من سلالة رود أيلاند الأحمر وإناث دقي 4 لمدة خمسة أجيال والطيور لونها ذهبي وكل ريشة مخططة باللون الأبيض وريش الذيل أسود مخطط وهو ذات التجنيس حيث الخطوط الفاتحة والحمراء الفاتحة نصف عرض الخطوط الحمراء في الإناث .



    منتزه ذهبي



    5- الجميزة

    إستنباط هذا النوع بمحطة بحوث دواجن الجميزة بمحافظة الغربية واستغرق استنباط هذا النوع أكثر من 10 سنوات وذلك بمعرفة أ.د/ طه حسين محمود وآخرون وذلك عن طريق تزاوج ديوك سلالة دقي 4 مع إناث البليموت روك الأبيض لمدة 4 أجيال وذلك عام 1982م.

    واللون أبيض رمادي مخطط وعرض الخطوط الفاتحة والداكنة في الذكور متساوية بينما في الإناث عرض الخطوط الفاتحة نضف الداكنة والعرف مفرد وشحمة الأذن حمراء ولون الساق والمنقار والجلد أبيض مصفر .



    6- المندرة

    دجاج مستنبط يناسب ظروف البيئة المصرية نتيجة تزاوج ذكور من سلالة إسكندراني مع إناث دقي 4 لمدة 4 أجيال ومنتخبة لمدة 8 سنوات لإنتاج البيض عن طريق أ.د/ إلهام محمد عبد الجواد وآخرون عام 1981م ويسمي بهذا الاسم نسبة إلي حي المندرة المجاور لمحطة بحوث الدواجن بقصر المنتزة الذي تم به استنباط هذا النوع ولون الريش يتراوح بين الذهبي الغامق نوعاً إلي الكريمي مع ريش بني علي الرأس والرقبة وأجزاء من الأجنحة وشحمة الأذن حمراء والعرف مفرد بينما الساق والجلد يتراوح لونهما بين الأبيض المصفر والأصفر .



    7- البندرة

    سلالة مستنبطة نتيجة تزاوج ذكور من سلالة الكورنيش الأبيض مع إناث سلالة الجميزة لمدة 4 أجيال لأكثر من 6 سنوات وهو يشبه الكورنيش الأبيض حيث أن لون الريش أبيض أما المنقار والساق والجلد أبيض مصفر والعرف مزدوج وشحمة الأذن حمراء واستنباط هذا النوع بمعرفة أ.د/طه حسين محمود وآخرون عام 1980م.



    8- بهيج

    سمي بهذا الاسم لأنه استنبط في محطة بحوث الدواجن ببرج العرب بالقرب من بهيج محافظة مطروح نتيجة لتزاوج ذكور من سلالة المنتزة الفضي مع إناث من سلالة إسكندرية لمدة خمسة أجيال استغرقت حوالي 8 سنوات بمعرفة أ.د/ طه حسين محمود وآخرون وذلك عام 1989م ويغلب علي هذا النوع اللون الأبيض الفضي عدا منطقة ريش العنق رمادي أسود يحدها لون أبيض فضي ضيق ولون ريش قوادم الجناح وريش الذيل أسود ولون المنقار والساق والجلد أبيض مصفر وهذا الصنف ذو عرف مزدوج وشحمة الأذن حمراء.



    9- المعمورة

    أستغرق استنباط هذا النوع حوالي 8 سنوات من تزاوج ذكور سلالة إسكندراني مع إناث دقي 4 بواسطة أ.د/ إلهام محمد عبد الجواد وآخرون عام 1979م والطيور البالغة تشبه دجاج البليموت روك الأبيض في شكل الجسم وتكوينه ولون الريش أبيض والعرف مفرد وشحمة الأذن حمراء ولون الجلد والساق والمنقار يتراوح بين الأصفر والأبيض المصفر وسمي المعمورة نسبة إلي منطقة المعمورة المجاورة لمحطة بحوث دواجن قصر المنتزة والغرض الأساسي لانتخابه تثبيت اللون الأبيض مواصفات كتكوت اللحم .



    10-السلام

    دجاج ثنائي الغرض نجح من تزاوج بين خط أباء النيكولز مع إناث سلالة المعمورة لمدة 4 أجيال بمعرفة أ.د/الهام محمد عبد الجواد وآخرون عام 1983 و الطيور البالغة لون ريشها أبيض والعرف مزدوج ولون شحمة الأذن حمراء والساق والجلد والمنقار لونها أصفر أو مبيض .



    11-أنشاص

    تم إنتاج هذه السلالة في محطة بحوث تربية الدواجن بإنشاص وذلك نتيجة الخلط بين ديوك سيناء وإناث البليموت روك ولون الريش يميل إلي الأحمر النمط الكولومبي في الريش حيث يكون قوادم الجناح والذيل أسود واستنبطت بمعرفة أ.د/ علي عبد المؤمن بكير عام 1999 – الكتاكيت حديثة الفقس ذات لون يتراوح بين الذهبي والبني الفاتح .

    ويلاحظ أن هناك بعض السلالات تميل إلي إنتاج اللحم مثل الجميزة والمعمورة والمندرة والسلام والبعض يميل إلي إنتاج البيض مثل مطروح والمنتزة الفضي والذهبي .



    أنشاص







    التفريخ
    مدة التفريخ لهذه الأنواع 21 يوم .

    وللحصول علي تفريخ جيد يجب :

    1- الحصول علي بيض مخصب .

    2- الاهتمام بالبيض داخل المفرخات .



    وتتلخص خطوات التفريخ في الآتي :

    1- عملية البتخير :

    للماكينة والبيض باستخدام 35سم2 فورمالين تجاري (40%) + 17.5 جم برمنجات بوتاسيوم + 50سم3 ماء دافيء/م3 من حجم الماكينة الداخلي .



    2- إستلام البيض :

    ويجب أن يكون شكل البيض – في هذه الأنواع المستنبطة يجب أن يكون متوسط وزن البيض من 50-58جم حسب النوع وسيذكر ذلك لاحقاً بالاضافة إلي التخلص من البيض الذي به عيوب وألا يزيد مدة جفظ البيض عن 7 أيام صيفاً و 10 أيام شتاءاً .



    3- تعبئة الأدراج :

    يتم تعبئة الأدراج بالبيض ويترك من 6-12 ساعة قبل إدخاله الماكينة ليكتسب بعض الحرارة وحتى تسكن محتويات البيضة .



    4- الفحص الضوئي :

    عند 7 أيام لاستبعاد البيض الغير مخصب و 18 يوم لاستبعاد الذي به أجنة ميتة . وبعدها تحدث عملية الفقس وتترك الكتاكيت بالماكينة حتى تمام جفافها ثم تجنس الكتاكيت حتى يمكن استغلال الذكور لإنتاج اللحم والإناث لإنتاج البيض .

    ويجب بعد ذلك قص المنقار في عمر من 5-7 أيام حتى لا يحدث عمليات الافتراس في القطيع . ويجب أن تكون النسبة الجنسية 1 ذكر إلي 10 إناث لأنه لو قلت النسبة عن ذلك لن تكون الذكور كافية لتلقيح الإناث ولو زادت سينشغل الذكور عن تلقيح الإناث بالتشاجر مع بعضهم .



    # معدلات ونسب التفريخ للأنواع المستنبطة محلياً :

    يوجد قياسان لنسبة الفقس في الدواجن :

    عدد الكتاكيت الفاقسة

    1- نسبة الفقس العادية (للبيض المخصب) = ______________ x 100

    عدد البيض المخصب



    عدد الكتاكيت الفاقسة السليمة

    2- نسبة الفقس الاقتصادية (للبيض الكلي)=___________________ x100

    عدد البيض الكلي



    نسبة الفقس الاقتصادية هي السائدة حيث يحدد منها كفاءة وربحية عملية التفريخ حيث يتم حساب إجمالي عدد البيض الداخل للتفريخ بغض النظر عن مدي إخصابه وكذلك حساب عدد الكتاكيت المشوهة والتي لن تباع وسيتم استبعادها .



    والجدول التالي يوضح للمربي الذي يقوم بعملية التفريخ النسب المطلوبة لمعدلات


    التفريخ في الأنواع المستنبطة محلياً

    النوع
    نسبة الفقس العادية
    نسبة الفقس الاقتصادية
    عدد الكتاكيت المنتجة من كل أم

    دقي 4
    92.5
    85
    143

    المنتزة الذهبي
    93
    86.2
    150

    المنتزة الفضي
    92.6
    85.1
    150

    الجميزة
    91.2
    86
    145

    المندرة
    90.2
    86
    147

    المعمورة
    92.3
    85
    145

    السلام
    92
    84.1
    140

    البندرة
    90
    83
    135

    مطروح
    92
    86
    159

    البهيج
    90
    84
    145

    انشاص
    91
    84
    147










    التفريخ في المعامل البلدية
    هذا النوع من التفريخ لايزال يمثل حوالي 30% من مجموع البيض المفرخ في مصر .

    وصف معامل التفريخ :

    معمل التفريخ عبارة عن مبني من الطوب اللبن حائطه الخارجي مزدوج والفراغ بينهما مملوء بالتبن لضمان تمام العزل والباب الداخلي للمعمل لا يزيد ارتفاعه عن متر وعرضه عن 70 سم ويفتح علي ممر ضيق يعرف بالقصبة وعرضها 2 متر والأفران تكون علي الجانبين بعدد مزدوج يختلف بين 6-12 فرن . وكل بيت أو فرن يكون من دورين علوي وسملي بينهما حاجز أفقي إرتفاعه 80-90سم من الأرضية يسمي " بظهر البيت " وبواسطة فتحة مستديرة بقطر 70سم تسمي " المنفس " وذلك لمرور العامل من طابق إلي آخر في حالة غلق أحد الأبواب كما أن درجة حرارة الجزء السفلي تنظم بواسطة فتح وقفل هذا المنفس ويوجد علي ظهر البيت أيضاً مجريان جانبيان موازيان للقصبة تسمي " بطاجن النار" ويبطنان بالصفيح أو الفخار أو الصاج ويطليان بالطين وتوقد النار بطاجن النار هذا بحيث تسري منها إلي باقي أجزتء البيت وأسقف هذه البيوت ذات قبوة وفي وسط القبة فتحة صغيرة قطرها 25سم تعرف " بالرازونة" في الوجه البحري " والناروزة" في الوجه القبلي وهي تستعمل لتنظيم درجة الحرارة داخل البيت عن طرق التحكم في فتحها وقفلها وكذلك يخرج الدخان منها أثناء إحتراق التبن الذي يوضع بطاجن النار وكل بيت متصل بالقصبة ببابين صغيرين سفلي وعلوي ويعرف بالسكنة والقصبة مقسمة بحواجز من الطين بارتفاع 25سم إلي أقسام كل قسم أمام بيتين متقابلين والحواجز تعرف ( بالأمزيز) ويوجد بأول القصبة مساحة مربعة تسمي بالصلاحة يوضع فيها النار بعد رفعها من الطواجن وذلك في وجه بحري وفي وجه بحري وفي وجه قبلي نظراً لإرتفاع درجة الحرارة يوجد فتحتان بجانب باب البيت الذي يعرف باللبد وتعرف هذه الفتحات بالشواريخ والغرض منها المساعدة في التهوية كما يوجد فتحة أخري شرقية وأخري بحرية في قبة البيت وتسمي الصباحيتان وتستعمل لفرز البيض علي الشعاع الداخل منها كما تساعد علي التهوية وسقف القصبة مقبب أيضاً وبه عدة روازين أيضاً لتنظيم الحرارة .

    وبجانب هذه البيوت توجد عدة ملحقات وهي ثلاث غرف أحدها صغيرة وتكون بجوار باب القصبة وهي بين النار وسقفها مقبب وفيها يحرق التبن حتي يصفو ويسمي بعد ذلك بالطعمة أو الحلو والغرفة الثانية توجد علي الجانب المقابل لبيت النار وتعرف بالحاصل وتستخدم لوضع لوازم العمال ومخزون للبيض والغرفة الثالثة وهي بين النار والحاصل وتسمي بالمخلع حيث يخلع العمال ملابسهم قبل دخولهم القصبة .



    إدارة المعمل وتجهيزه وتشغيله :

    قبل البدء في العمل بحوالي 3 أسابيع يفرش تبن فوق أرضية القصبة والبيوت ويوقد وتقفل الروازين كلها ماعدا القصبة الوسطي ويستمر الاحتراق فيها لمدة 15-20يون وتعرف هذه العملية بتمسحة المعمل ثم تفتح بعد ذلك الروازين وتنظف القصبة والبيوت من الرماد ثم تنظم درجة الحرارة بفتح وقفل الروازين حتي تصبح درجة الحرارة الداخلية هي الدرجة المطلوبة بالخبرة .

    ويكون البيض في هذه الأثناء قد جمع من أسواق الريف ويفرز لعزل البيض المكسور والمشروخ وذي القشرة الرقيقة والمدبب الطرفين والصغير جداً والكبير جداً وغير ذلك والفحص يجري بمسك 3-5 بيضات باليد ووضعها بين راحتي اليدين ودحرجتها برفق وتسمع الصوت المنبعث حيث يمكن التميز بواسطة هذا الصوت بين البيض المكسور والمشروخ وهكذا والبيض المفروز يباع للأكل وتسمي عملية فرز البيض بقطع البيض بعد فرز البيض يدخل البرماوي (الرجل الذي يقوم بعملية التفريخ) البيض إلي البيت الثاني من اليمين في أول الموسم والذي يعرف ( بالبشارة) ويدك أرضية الدور السفلي بأرجله وهو جالس لتسويته وتسمي عملية (برك البيت ) أو تصليح البيت ثم يفرش عليها تبن بسمك 5سم ثم يدك التبن أيضاً بنفس الطريقة ثم يفرش حصير تبن ويرش طبق من الردة الناعمة فوق الحصير لتساعد علي انزلاق البيض أثناء تقليبه . ثم يدخل البيض المعبأ في مقاطف سعة كل منها 300-500 بيضة ويفرغ البيض علي الحصيرة ويوضع في هيئة 6 أكوام اثنان منها تحت طواجن النار علي هيئة مستطيل بطول البيت وعرض الكوم 70سم وبارتفاع بيضتين أما الأكوام الأربعة الأخرى فتكون في الوسط ومستديرة ويفصلها عن بعضها حبل غليظ ، ويترك تحت فتحة المنفس خالي وتملأ الطواجن بالتبن ثم يوضع عليها الطعمة وتقفل فتحات البيت ماعدا الروازين ليخرج الدخان وفي الغالب توضع النار لمدة 6 ساعات يومياً فقط ويتم تقليب البيض ثلاث مرات يومياً وذلك بنقل البيض من كومة إلي أخري ويختبر العامل أثناء التقليب درجة حرارة البيض وذلك بوضع البيض علي جفن عينة ويعرف باسم أخذ الدواء وتكون درجة حرارة البيضة موازية تقريباً لدرجة حرارة العين فلا يحس بها العامل أما إذا كانت أسخن فتكون درجة حرارة مرتفعة إذا كانت أبرد فتكون درجة الحرارة منخفضة فيقوم البرماوي بضبط الحرارة ، وفي اليوم السادس يفرز البيض اللائح (الرائق) والمخصب (الملاح) ويكون الفرز أما بلمبة كهر بائية أو بواسطة سراج يقاد بالزيت وله فتحتان لتمكن العاملين من الفرز .

    ويوقف بعد نهاية اليوم العاشر وضع النار وبعد تقليب البيض يزال الرماد من الطواجن وينظف ظهر البيت وتغطي فتحة المنفس بغطاء من الخوص .

    وابتداء من اليوم الحادي عشر يبدأ البيض في الاعتماد علي حرارته الذاتية وعلي دفيء البيت فتراقب درجة الحرارة بحذر ويسمي البيض من اليوم 11-14بالماسك لاعتماده علي حرارته الذاتية وفي اليوم الثالث عشر يقسم البيض إلي قسمين في الدور العلوي والسفلي ويفرد البيض وإبتداء من اليوم الرابع عشر يسمي البيض المنقوض وأثناء التقليب يفحص البيض ويستبعد الذي يشك في فساده حيث ينبعث منه صوت أجوف بخلاف البيض الذي يحتوي علي جنين حي يكون ذو صوت مكتوم وتجري نفس العمليات إلي اليوم التاسع عشر وإذا حدث وانخفضت درجة الحرارة أثناء هذه المدة يوضع القليل من النار وإبتداء من اليوم العشرون يسمي البيض بالناطق حيث يبدأ نقر الكتاكيت للبيض وفي هذا اليوم يقلب البيض 4 مرات للمساعدة علي الفقس ويستمر الفقس لمدة 24 ساعة وتنقل الكتاكيت الفاقسة إلي القصبة ويجمع البيض الذي لم يفقس (الكابس) وكذلك القشر الفارغ ويستبعد البيت الذي فقست منه الكتاكيت يظل خالياً لمدة 3 أيام قبل أن يدخل إليه بيض جديد .







    رعاية قطيع الدجاج المستنبط محلياً
    إعداد العنبر :

    يتم تطهير وغسيل العنبر والمعدات جيداً وتوضع المعدات في أماكنها ويفرش العنبر بفرشة جديدة بعمق 7سم ويتم تثبيت حرارة العنبر قبل وصول الكتاكيت بأربعة وعشرين ساعة .



    الفرشة :

    أفضل أنواع الفرشة تكون من التبن يليها نشارة الخشب في حالة عدم توافر تبن القمح أو غلو سعره .

    المساحات المخصصة للطيور:



    العمر المساحات المخصصة للطيور

    من يوم – 8 أسبوع 15 طائر /م2

    من 9-12 أسبوع 10 طائر/م2

    من 13-20أسبوع 7طائر/م2

    من 20- نهاية فترة الإنتاج 6 طائر/م2



    - درجة حرارة التحضين :

    يجب أن يكون 35ْم ثم تخفض بمعدل 3.2ْم كل أسبوع ومراقبة سلوك الكتاكيت يعتبر ذلك مؤشر علي توفر درجة الحرارة الصحيحة .

    ثم تخفض درجة الحرارة تدريجياً حتى تصل إلي 20-22م عند 35-40يوم .



    التهوية

    يجب أن تكون فتحات الشبابيك في مرحلة الإنتاج 25-35% مساحة الأرضية ويجب الحفاظ علي درجة الحرارة المناسبة للمزرعة وعدم تعريض الطيور لتيارات الهواء أو درجات الحرارة المنخفضة .



    ماء الشرب :

    يجب توفير مياه الشرب النظيفة أمام الطيور باستمرار حيث أن الطائر لا يستطيع تحمل الحياة بدون ماء ، وعادة يستهلك الطائر كمية من الماء تساوي ضعف كمية العليقة تحت ظروف الجو العادية ويجب توفير مساحة 1.5 – 3سم علي طول المسقي سواء كانت سقايات عادية أو أوتوماتيك .



    المعالف :

    يخصص مساحة من 8-11سم من طول المعالف لكل دجاجة ويؤخذ في الاعتبار أنه سيتم استخدام المعالف من كلا الجانبين .



    - أعشاش وضع البيض :

    يكون مساحة العش 30x30سم وهو مصنوع من الخشب أو الصاج المجلفن ويكون عبارة عن طابق واحد أو أكثر ويثبت عوارض في كل دور أمام مدخل البياضات ليقف عليها الطائر ويكون لها شفة أمامية تمنع سقوط البيض إلي الخارج .



    - الإضاءة :

    سنتناول برنامج الإضاءة في البيوت المفتوحة لأن معظم المزارع في مصر مفتوحة .

    في فترة النمو :

    إذا كانت الكتاكيت فاقسة بين أول أبريل وأخر سبتمبر يكون الضوء الطبيعي 16 ساعة في شهر يونية ويتناقص تدريجياً حتي يصل 11.30 ساعة في شهر ديسمبر . ولذلك تترك الكتاكيت لضوء النهار الطبيعي.



    ولكن علي العكس الكتاكيت الفاقسة بين أول أكتوبر وأخر مارس يكون ضوء النهار في شهر يناير 12ساعة ويزيد إلي 16 ساعة في شهر يونية .

    وهذه الزيادة المستمرة في الضوء تؤدي إلي تنبيه الغدة النخامية فتفرز هرمونات النمو الجنسي ويزيد سرعة النمو وبلوغ الجنسي المبكر ويؤدي إلي إنتاج بيض صغير .



    ولذلك يتبع الآتي :

    في مرحلة النمو :

    1- تثبيت فترة الإضاءة من الأسبوع الثاني حتى الأسبوع العشرين بنفس طول فترة الإضاءة في الأسبوع العشرين ، حيث أنه لو كان فترة الإضاءة الطبيعية في شهر أبريل (الأسبوع العشرون) هي 14.30 ساعة تثبت هذه الفترة من عمر 2 أسبوع حتى 20 أسبوع .

    2- تقليل برنامج الإضاءة بمعدل متساوي أسبوعياً حتى يصل إلي طول النهار الطبيعي عند عمر 21 أسبوع مثال ذلك : الكتاكيت الفاقسة في شهر نوفمبر تصل إلي عمر 21 أسبوع في شهر أبريل حيث يكون طول النهار 14.30ساعة فإننا نبدأ بإضاءة 21 ساعة يومياً في الأسبوع الأول ويقل بمعدل 20 دقيقة أسبوعياً حتى تصل إلي 14.30 ساعة في شهر أبريل عند عمر 21 أسبوع .



    برنامج الإضاءة للإنتاج :

    يجب أن تزيد فترة الإضاءة إلي ساعة يومياً عند عمر 18 أسبوع ويفضل أن يكون برنامج الإضاءة من الساعة الرابعة صباحاً إلي الساعة التاسعة مساءاً ويراعي الآتي :

    - توزيع الإضاءة بانتظام في جميع أجزاء العنبر .

    - ارتفاع اللمبات 2.5 متر عن مستوي ظهر الطائر .

    - تزود اللمبات بعاكس .

    - لون الضوء الأحمر أو البرتقالي هو المرغوب لما لها من تأثير علي الإنتاج لأنه يزيد من الأشعة الحمراء تكون قوة اللمبة 25وات في فترة النمو و 40 وات في فترة الإنتاج .

    - المسافة بين كل لمبة وأخري 4م .

    - يجب تنظيف اللمبات للمحافظة علي شدة الإضاءة .



    صورة







    التغذية
    تمثل التغذية حوالي 60-70% من إجمالي التكلفة وبالتالي تلعب دوراً كبيراً في ربحية القطيع وما يقع فيه المربي من أخطاء عند تربية هذه الأنواع المستنبطة محلياً أن البعض فيهم يقوم بتغذية هذه الأنواع علي أنها هجن تسمين وبالتالي يقدم لهم علائق تسمين غالية في السعر فتزيد العبء الاقتصادي علي المربي والمستهلك والبعض الآخر يربي هذه الأنواع علي أنها دجاج بلدي والحقيقة خلاف ذلك فيقوم بتقديم علائق غير متوازنة في محتواها من العناصر الغذائية اللازمة لهذه الأنواع في الريف أنها دجاج بلدي فيزيد النفقات وينخفض معدل النمو وتزيد خسائر المربي سواء علي نطاق كبير أو المربي مثل المرأة الريفية في الريف ، ولهذا نحاول في هذه الجزئية أن نقدم الاحتياجات الغذائية لهذه الأنواع مع عمل نماذج غذائية متكاملة .





    الاحتياجات الغذائية للدجاج المستنبط محلياً .


    المركبات والعناصر الغذائية
    بادئ من

    1-10

    أسبوع
    نامي من

    11-20

    أسبوع
    بياض إنتاج

    من 21-42 أسبوع
    بياض إنتاج

    من 43-72
    أسبوع

    بروتين خام %
    19
    15
    16
    15

    طاقة ممثلة كيلو كالورى / كجم
    2800
    2900
    2700
    2700

    علف طاقة : بروتين
    147
    193
    168
    180

    كالسيوم %
    1
    0.9
    3.3
    3.3

    فوسفور متاح %
    0.45
    0.40
    0.40
    0.39

    ليسين % من العليقة
    0.95
    0.7
    0.73
    0.69

    ليسين % من البروتين
    5
    4.7
    4.6
    3.6

    ميثونين % من العليقة
    0.38
    0.30
    0.32
    0.30

    ميثونين % من البروتين
    2
    2
    2
    2

    ميثونين + سيسين % من العليقة
    0.70
    0.54
    0.62
    0.58

    ميثونين + سيسين% من البروتين
    3.7
    3.6
    3.9
    3.9




    والسؤال المهم هنا كيف يمكن تكوين علائق من الخامات المتوفرة محلياً لتوفير الاحتياجات الغذائية من المركبات والعناصر السابق ذكرها لكل مرحلة علي حدة .


    تكوين العلائق

    يمكن عند تكوين العلائق استخدام نوعين من العلائق إما استخدام علائق نباتية لاحتوي علي مساحيق حيوانية وبشرط تكامل هذه العلائق في محتواها من العناصر الغذائية وأما استخدام علائق مساحيق حيوانية وهناك من يفضل دائما استخدام العلائق النباتية وذلك خوفا من مصدر وطريقة تصنيع المساحيق الحيوانية وكذلك طريقة التخزين وما ينتج عنها من فطريات وسموم قد تؤدي إلي الأضرار بصحة المستهلك .



    وتقسم العلائق في هذه الأنواع المستنبطة محلياً إلي أربعة مراحل :

    المرحلة الأولي :

    عليقة بادئ تحتوي علي نسبة عالية نوعا ما من البروتين حتى تواجه النمو السريع للطائر لتكون بها 19% بروتين و 2800 كيلو كالورى / كجم عليقة وهذه المرحلة في الفترة من عمر يوم حتى 10 أسبوع .

    المرحلة الثانية :

    وهي من عمر 11 حتى 20 أسبوع وهي تحتوى علي عليقة نامي تحتوى علي 15% بروتين و 2900 كيلو كالوري طاقة ممثلة وذلك حتي يتحدد نمو الطائر لأن الزيادة في الوزن تؤثر بالسلب علي إنتاج البيض .

    المرحلة الثاتثة :

    وهي مرحلة إنتاج البيض الأول من 21 حتي 42 أسبوع وهي تحتوي علي عليقة تحتوي علي 16% بروتين و 2700 كيلو كالوري طاقة ممثلة / كجم عليقة .

    المرحلة الرابعة :

    وهي من 43-72 أسبوع وفيها ينخفض إنتاج البيض ولذلك يتم خفض محتويات العليقة لتكون 15% بروتين و 2700 كيلو كالوري طاقة / كجم عليقة .



    نماذج لعلائق نباتية :



    المواد الخام %
    بادي
    نامي
    بياض 1
    بياض 2
    أذرة صفراء 65 63
    66
    67.44

    كسب فول صويا 44%
    30.45
    15.5
    21.3
    17.3

    نخالة
    0.65
    17.78
    2.94
    5.5

    ثنائي فوسفات الكالسيوم
    1.8
    12.5
    1.50
    1.50

    حجر جيري
    1.4
    1.8
    7.6
    7.6

    ملح طعام 0.3
    0.3
    0.3
    0.3
    0.3

    مخلوط فيتامينات وأملاح
    0.3
    0.3
    0.3
    0.3

    ميثونين
    0.1
    0.07
    0.06
    0.06

    المجموع
    100
    100
    100
    100




    نماذج العلائق بها مساحيق حيوانية :

    المواد الخام % بادي
    نامي
    بياض 1
    بياض 2

    أذرة صفراء 64
    71.0
    66.25
    66.25

    كسب فول صويا 44%
    22
    10.5
    16
    16

    نخالة
    7.5
    13.0
    4.50
    5.25

    مسحوق سمك 72%
    2
    3
    2
    2

    مسحوق لحم 60%
    2
    -
    1.75
    -

    مسحوق عظم
    1.3
    1
    1.3
    1.3

    حجر جيري
    0.5
    0.8
    7.50
    7.5

    مخلوط فيتامينات وأملاح
    0.3
    0.3
    0.3
    0.3

    ملح طعام
    0.3
    0.3
    0.3
    0.3

    ميثونين
    0.1
    0.1
    0.1
    0.1

    المجموع
    100
    100
    100
    100




    مقررات العليقة ومعدلات التغذية

    مع توازن العليقة ومع توفير الاحتياجات الغذائية للدجاج المستنبط محلياً تكون المقررات الغذائية كالآتي :

    أولاً : متوسط مقررات العليقة اليومية بالجرام للأنواع المستنبطة محلياً :

    الأسبوع الأول الثاني الثالث الرابع الشهر الثاني الشهر الثاني

    10 15 20 30 40 40

    الشهر الرابع الشهر الخامس الشهر السادس الدواجن البالغة

    60 75 95 120

    ثانياً : معدلات التغذية :

    النوع
    من 1-10

    أسبوع باديء

    19% بروتين

    كجم / طائر
    من 11-20

    أسبوع نامي

    15% بروتين

    كجم / طائر
    من 21-42

    أسبوع بياض

    16% بروتين

    كجم / شهر/طائر
    43-72

    أسبوع بياض

    15% بروتين

    كجم/شهر/طائر

    دقي4
    2.5
    4.2
    3.3
    3.1

    المنتزة الذهبي
    2.6
    4.8
    3.4
    3.2

    المنتزة الفضي
    2.5
    4.5
    3.4
    3.1

    الجميزة
    2.5
    4.5
    3.4
    3.2

    المندرة
    2.8
    4.8
    3.4
    3.2

    المعمورة
    2.5
    4.5
    3.4
    3.1

    السلام
    2.8
    4.8
    3.4
    3.2

    البندرة
    2.8
    4.8
    3.4
    3.2

    المطروح
    2.5
    4.5
    3.2
    3.1

    البهيج
    2.6
    4.8
    3.3
    3.2




    وسواء أتبع نظام التغذية الحرة أو المحددة سيكون إستهلاك العليقة تقريباً واحداً .







    العلاقة بين التغذية وخواص البيض للسلالات المحلية :- وزن البيض :

    يتأثر حجم ووزن البيض الناتج من السلالات المحلية بالعوامل الآتية:

    1- معدل البروتين في العليقة تأثير مباشر علي وزن البيضة ، فنسبة البروتين الخام في العلائق تتراوح بين 16-18% ويلاحظ أن في العلائق المتوازنة أنه كلما زادت نسبة البروتين كلما زاد حجم البيض مع مراعاة أن يتوازن السعر الزائد لثمن البروتين في العليقة مع الزيادة المنتظرة في حجم البيض .

    2- زيادة حجم البيض يتأثر بنسبة الكالسيوم وفيتامين د 3 في العليقة فحينما يقل نسبة الكالسيوم أو فيتامين د 3 عن المعدل في العليقة يقل حجم البيض .

    3- حجم البيض يتأثر تبعاً للسلالة حيث أن كبر حجم البيض من العوامل الوراثية التي تختلف من سلالة لأخري .

    4- الطاقة : يزداد حجم البيض عند استعمال عليقة مرتفعة الطاقة بما يتناسب مع احتياجات الطائر السابق ذكرها .

    5- المياه : نقص كمية المياه يؤدي لنقص في حجم البيض .

    6- الخلط : خلط العليقة خلط سيئ يؤدي لنقص حجم البيض .

    7- نوع العليقة : التأخر كثيراً في التحويل من عليقة البداري إلي عليقة الدجاج البياض أو تقديم عليقة البداري للدجاج البياض أثناء فترة الإنتاج يؤدي لإنتاج بيض صغير الحجم وقشرة ذات كفاءة منخفضة نظراً لعدم اكتمال مواصفات العليقة .

    8- هناك عوامل خاصة بالبيئة مثل درجة الحرارة والتهوية والضوء والجفاف كلها تؤثر علي حجم وإنتاج البيض .



    # كفاءة القشرة :

    تتأثر كفاءة القشرة بالعوامل الوراثية وبالأمراض التي تصيب الدواجن وبالموسم وكذلك توازن العليقة من الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د وبعض العناصر التي تتحكم في تمثيل الكالسيوم بالجسم مع مراعاة أن هناك عوامل تقلل من كفاءة القشرة مثل استخدام مركبات السلفا والتغذية علي بعض الحبوب المعاملة بالمبيدات الحشرية يؤدي لتشوه القشرة واختلال شكل البيضة وكذلك استعمال الزيوت المتزنخة في العليقة يؤدي لظهور القشرة الخشنة مع إختفاء البريق الطبيعي للقشرة .



    # لون البيض :

    1- إنخفاض نسبة الريبوفلافين (فيتامين ب2) في العليقة يؤدي إلي أن يصطبغ البياض بدرجة خفيفة جداً بلون مخضر .

    2- وجود بقع دموية علي البياض ليس له ارتباط بالتغذية ولكن تبعاً للعوامل الوراثية واستعمال فيتامين ك أو الحديد في العليقة بنسبة عالية يقلل من ظهور هذه الحالة واستعمال السلفا أو مركبات السلفا يرفع من نسبة وجود هذه البقع الدموية بالبيض .

    3- لا ينصح بالتغذية علي كسب بذرة القطن المستخلص لأنه يعطي بيض ذو بياض وردي فاتح أو رمادي اللون .



    # لون صفار البيض :

    1- العليقة لها تأثير علي لون صفار البيض بالإضافة للعوامل الوراثية فنجد الطيور من السلالات المحلية التي تربي حرة وتأكل الأعشاب الخضراء أو البرسيم يكون للصفار لون غامق محبب علي عكس الطيور من السلالات المحلية التي تربي في الأقفاص فإن الصفار يكون فاتح ويفضل المستهلك اللون الأصفر الغامق .

    2- يجب التغذية علي الذرة الصفراء ومسحوق البرسيم وذلك لزيادة الكار وتينات وفيتامين أ لابد من التغذية في العليقة علي الذرة البيضاء .

    3- يجب عدم التغذية علي كسب القطن بنسبة أعلي من 10% فهو يعطي لون صفار زيتون غامق نظراً لاحتوائه علي مادة الجو سيبول التي تتحد مع الحديد وتعطي اللون الزيتوني للصفار .

    4- هناك بعض الأدوية مثل مضادات الكوكسيديا عند إعطائها للدجاج المحلي البياض تؤدي لظهور بقع علي الصفار .







    الأهمية الاقتصادية لسلالات الدجاج المستنبط المحلية


    لقد مرت عملية استنباط السلالات المحلية بعدة مراحل حيث قام المتخصصون بتثبيت وتأصيل الدجاج الفيومي والدندراوي في منتصف الأربعينات وقد قاموا بإدخال دم اللجهورن الأبيض إلي دم الفيومي منذ أكثر من أربعين عام لاستنباط سلالة دجاج محلية غير أن هذه السلالة لم يكتب لها الانتشار وتلا ذلك محاولات أساسية .



    الأولي :

    استنباط دجاج دقي 4 نتيجة تزاوج الفيومي ودجاج البليموث روك المخطط .



    الثانية :

    إنتاج خليط رباعي أطلق عليه دجاج إسكندرية وتدخل في الخليط الرباعي الدماء الآتية :

    أ – الفيومي ب – اللجهورن الأبيض

    ج – البليموت روك المخطط د – الرود أيلاند الأحمر



    الثالثة :

    استنباط دجاج البلدي الأبيض عن طريق تثبيت اللون غير أن هذا النوع لم يكتب له الانتشار وبقد لعب كلاً من دجاج إسكندرية دوراً ملحوظاً في القرية المصرية وخاصة في الستينات وحتى منتصف السبعينات علاوة علي ذلك أمكن استخدام هاتين السلالتين كمصادر أصول وليست قطعان تأسيسية في حد ذاتها .

    وتعتبر فترة ما بين منتصف السبعينات حتى أوائل الثمانينات لفترة الحقيقية لاستنباط سلالات الدجاج أمكن استخدامها كأصول لاستنباط هجين الدجاج المتخصص في إنتاج البيض وهجين الدجاج المتخصص في إنتاج اللحم حيث وضع برنامج متكامل لإنتاج الأصول (القطعان التأسيسية) بهدف :

    1- تمويل القرية بسلالات عالية الإنتاج خلال الفترة الانتقالية وهي الفترة التي تحدث خلالها توازنا بين إنتاج القطاع التجاري والقطاع الريفي من الدجاج والبيض .

    2- استخدام تلك السلالات كأصول )قطعان تأسيسية) لإنتاج الدجاج الهجين محلياً .



    # إنتاج الأصول :

    يطلق لفظ الأصول (القطعان التأسيسية ) علي مجموعة الطيور التي تتفوق في صفة أو أكثر من الصفات المرغوبة مع الاحتفاظ علي الأقل بالحد الأدني لبقية الصفات التي تساهم في رفع إنتاجية القطيع وتختلف أصول إنتاج بيض المائدة عن أصول إنتاج اللحم حيث يدخل في الثانية دم الكورنيش والبليموت روك الأبيض .

    - أصول إنتاج البيض :

    عند استنباط سلالة لإنتاج بيض المائدة لابد من التركيز علي بعض الصفات المتعلقة بالإنتاجية نذكر منها :

    1- عدد البيض السنوي .

    2- متوسط وزن البيض السنوي .

    3- كتلة البيض (عدد البيض السنوي x متوسط وزن البيض السنوي ) .

    4- صفات جودة البيض .

    أ – سمك القشرة وقوتها.

    ب – الارتفاع النسبي للبياض (وحدات هوف)

    ج – معامل الصفار ولون الصفار .

    د – عدم وجود بقع دموية أو قطع لحمية

    هـ - معامل شكل البيضة .



    5- الاستفادة الغذائية

    أ – عدد كيلو جرامات العليقة لإنتاج كيلو جرام البيض الكامل .

    ب – دليل الكفاءة الغذائية



    6- حيوية الطيور

    أ – أثناء فترة الحضانة (من يوم حتى 8 أسابيع ) .

    ب – أثناء فترة الرعاية (من 8 أسابيع حتى النضج الجنسي ) .

    ج – أثناء فترة الإنتاج (من 5% إنتاج بيض حتى عمر 78 أسبوع ) .



    7- الخصوبة والتفريخ

    ويلاحظ تجاهل صفة الرقاد لعدم أهميتها في القطعان الحالية كما لم يركز علي صفة المثابرة لتجديد قطيع البيض سنوياً وعمر النضج الجنسي الذي يمكن الحكم فيه عن طريق برامج الإضاءة والتغذية .



    · تعزي السيادة النسبية للقطاع التجاري في إنتاج اللحم بمقارنتها بإنتاج بيض المائدة إلي عدة أسباب منها :

    1- ضيق الهوة بين إنتاجية السلالات العالمية والسلالات المحلية في إنتاج بيض المائدة واتساعها في إنتاج اللحم لصالح السلالات العالمية .

    2- بينما تتساوى السلالات العالمية والسلالات المحلية في دورة إنتاج البيض فإن إنتاج اللحم في السلالات العالمية أسرع منها في السلالات المحلية ( 6.25 دورة للعالمية مقابل 4.3 دورة للمحلية )





    دور القطاع الريفي في مجال إنتاج بيض المائدة من السلالات المحلية


    الظروف الخاصة بإنتاج بيض المائدة بواسطة السلالات المحلية تعتبر أفضل بكثير من الظروف الخاصة بإنتاج لحم الدجاج من تلك السلالات مما يعطي القطاع التجاري حق السيادة في مجال بداري التسمين كما يعطي للقطاع الريفي دور الريادة في مجال إنتاج بيض المائدة ويعزي تراجع مساهمة القطاع التجاري سواء بالنسبة لإنتاج بيض المائدة أو إنتاج لحم الدجاج في السنوات العشر الماضية إلي عدة أسباب منها :

    1- تركزت دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات خلال هذه الفترة علي تكلفة الإنتاج مع إهمال جانب التسويق والقدرة الشرائية للمستهلك المصري .

    2- اعتمدت توقعات التسويق علي التباين الكبير في نصيب الفرد من البيض ولحم الدجاج في مصر ومقارنته بالدول المتقدمة مما جعل الكثيرين يعتقدون أن السوق المصرية تعتبر سوقاً خصبة لاستيعاب المزيد من منتجات الدواجن من بيض ولحم .

    3- إهمال التدرج في عملية التحول من الاعتماد الكلي علي القطاع الريفي إلي القطاع التجاري وصولاً لنقطة التوازن بين القطاع التجاري والقطاع الريفي والذي لا يمكن الاستغناء عن أي منهما للمساهمة في الإنتاج القومي من بيض المائدة ولحم الدجاج .

    4- الارتفاع النسبي لأسعار العملات الحرة وخاصة الدولار بالنسبة للجنية المصري مما أدي لارتفاع تكلفة الإنتاج لاعتماد معظم مستلزمات الإنتاج علي الاستيراد .

    5- إهمال التطور الكبير في صناعة الدواجن في الدول المجاورة مما أغلق باب التصدير أمام الفائض من منتجات السوق المصرية للدواجن .



    محاور صناعة الدواجن في مصر
    يجب أن ينظر إلي صناعة الدواجن في مصر من عدة محاور لتضييق الهوة بين متوسط نصيب المواطن المصري وغيره في الدول المتقدمة من بيض المائدة ولحم الدجاج وأهم تلك المحاور هو:

    1- تعتبر صناعة الدواجن في مصر ذات طابع خاص و ليس بالضرورة أن تنجح السبل التي طبقت في بعض البلدان وأتت ثمارها بنفس القدرة في مصر حيث أن القطاع التجاري والقطاع الريفي سيظلان الدعامتين الأساسيتين للإنتاج القومي لبيض المائدة ولحم الدجاج في مصر .

    2- لابد من دراسة ومتابعة مدي مساهمة كلاً من القطاعين الريفي والتجاري في الإنتاج القومي لبيض المائدة ولحم الدجاج للوقوف علي نقطة التوازن بين مساهمة هذين القطاعين في الإنتاج .

    3- العمل علي خفض تكلفة الإنتاج ويسلك في ذلك عدة طرق منها :

    أ – خفض تكلفة إنتاج الأعلاف وذلك بتوفير بدال لبعض مكونات الأعلاف غالية الثمن .

    ب – استنباط هجن دجاج محلية تماثل الهجن العالمية في إنتاج البيض واللحم مما يوفر الكثير من العملات الصعبة والتي تمثل عبئاً علي الدولة في حالة الاستغناء عن استيراد هجن الدواجن العالمية .

    ج – الاكتفاء ذاتياً من الأمصال والأدوية والمطهرات الخاصة بالدواجن .







    تطوير إنتاج الدواجن بالقرية المصرية :
    يتم تطوير إنتاج الدواجن بالقرية المصرية من خلال :

    1- توفير كتاكيت من سلالات محلية مستنبطة عالية الإنتاج تحت ظروف القرية المصرية من مصادر خالية من أمراض الدواجن وخاصة الإسهال الأبيض المعدي والسالمونيلا والميكوبلازما .

    2- إحياء دور المعامل البلدية وتطويرها وضمان استمرارية إمدادها ببيض تفريخ من مصادر نظيفة .

    3- تطوير عمليات التحصين ويفضل تحصين الطيور عن طريق الفم بواسطة كبسولات خاصة بدلاً من الحقن بحيث يتعرض المصل للتلف نتيجة عدم حفظه بالطرق السليمة .

    4- تطوير حظائر الدواجن بالقرية لتفي بالاحتياجات الضرورية للطائر .

    5- تنظيم عملية تسويق منتجات الدواجن بالقرية .







    الوقاية والعناية الصحية


    تنظيف الموقع :

    يتم نقل جميع الأدوات خارج العنبر وغسلهما جيداً .

    - مكافحة الحشرات :

    يرش العنبر والمعدات والسبلة بمبيد حشري قبل إزالة السبلة حتى يتم القضاء علي الحشرات الموجودة.

    - إزالة السبلة :

    يتم إنزال كل السبلة الموجودة بالعنبر بعد إيقاف المراوح وينظف العنبر كاملاً بالفرشاة لنزع جميع المخلفات من عناكب وريش وخلافه وتنقل إلي مكان بعيد عن المزرعة .

    - الغسيل :

    يقطع التيار الكهربائي عن المزرعة ويتم الرش علي طريق ماكينة الضغط العالي بمحلول مائي مع منظف صناعي ويراعي غسل فتحات وعلي المراوح - أعالي الكمرات – حلق الشبابيك والأبواب – مواسير المياه



    - مكافحة الطيور والقوارض :

    يجب الكشف علي جميع الشقوق والأبواب والشبابيك وسلك الفتحات والتأكد من سلامتها وذلك لمنع دخول الفئران والعصافير .



    توصيات وقائية عامة :

    1- أن يكون جميع الطيور من عمر واحد لنفس الموقع .

    2- يخضع الزائر للتطهير وتغيير الملابس .

    3- التأكد من خلو العنبر من الفئران والعصافير.

    4- التخلص من الطيور النافقة وحرقها حرقاً كاملاً بأسرع وقت .

    وهذا هو برنامج التحصين للقطعان:

    م
    العمر
    اللقاح
    الملاحظات

    1 يوم فقس
    ميرك
    0.2سم3 / طائر

    2
    7 أيام
    نيوكاسل
    هتشنر في مياه الشرب

    3
    12 يوم
    جمبورو
    متوسط العترة في مياه الشرب

    4
    18 يوم
    نيوكاسل
    لاسوتا في مياه الشرب

    5
    21 يوم
    نيوكاسل ميت
    0.5سم3 / طائر

    6
    25 يوم
    جمبورو
    متوسط العترة في مياه الشرب

    7
    30 يوم
    I:B
    في مياه الشرب

    8
    35 يوم
    جمبورو
    متوسط العتر في مياه الشرب

    9
    40 يوم
    I:L:T
    تقطير في العين

    10
    45 يوم
    جمبورو
    متوسط العتر في مياه الشرب

    11
    50 يوم
    كوليرا
    0.5سم3/ طائر

    12
    55 يوم
    جمبورو
    بنفس العترة السابقة

    13
    65 يوم
    جدري
    بالوخذ في الجناح

    14
    70 يوم
    نيوكاسل
    لاسوتا في مياه الشرب

    15
    80 يوم
    I:B
    جرعة ثانية

    16
    95 يوم
    I:L:T
    جرعة ثانية تقطير في العين

    17
    100 يوم
    جمبورو ميت
    بنفس العترة السابقة

    18
    120يوم
    نيوكاسل ميت
    جرعة ثانية

    19
    25 أسبوع
    نيوكاسل
    لاسوتا في مياه الشرب

    20
    35 أسبوع
    نيوكاسل
    لاسوتا في مياه الشرب

    21
    55 أسبوع
    نيوكاسل
    لاسوتا في مياه الشرب




    # معدلات النافق :

    وبهذه الطريقة للوقاية الصحية يكون معدلات النفوق للأنواع المختلفة كالآتي :

    النوع
    من 1-10 أسبوع
    من 11-20 أسبوع
    خلال فترة الإنتاج / شهر

    دقي 4
    3.5
    2.6
    0.7-1.5

    المنتزة الذهبي
    3.9
    3
    0.8-1.5

    المنتزة الفضي
    4.4
    3.2
    1-1.5

    الجميزة
    4.1
    3.2
    0.8-1.5

    المندرة
    2.9
    2.6
    1-1.5

    المعمورة
    4
    3.5
    0.7-1.2

    السلام
    4
    3.5
    0.7-1.2

    البندرة
    4
    3.5
    0.8-1.5

    المطروح
    4.1
    3.3
    0.8-1.5

    البهيج
    3.3
    4.1
    1-1.5


    وبناءاً علي التغذية السليمة التي سبق ذكرها والرعاية الصحيحة والعناية الصحية تكون الصفات الإنتاجية كما يلي :



    متوسط وزن الجسم

    النوع

    وزن الإناث (جم)

    وزن الدويك البالغة

    جم


    عمر 8 أسبوع
    عمر 21 أسبوع
    نهاية الإنتاج


    دقي 4
    540
    1340
    1600
    2460

    المنتزة الذهبي
    665
    1570
    1730
    2500

    المنتزة الفضي
    625
    1400
    1650
    2700

    الجميزة
    580
    1480
    1830
    2800

    المندرة
    650
    1490
    1835
    2750

    المعمورة
    650
    1550
    1900
    3120

    السلام
    720
    1550
    1900
    3530

    البندرة
    750
    1960
    1950
    3500

    المطروح
    630
    1450
    1600
    2380

    البهيج
    650
    1460
    1830
    2650

    أنشاص
    660
    1420
    1730
    2570




    صورة دجاج منتزه فضى



    إنتاج البيض :

    النوع
    عدد البيض المنتج في 52 أسبوع
    متوسط وزن البيضة في

    عمر 12 شهر
    العمر عند كثافة الإنتاج
    مواصفات القشرة

    دقي 4
    200بيضة
    50جم
    28 أسبوع
    قوية ولونها عاجي

    المنتزة الذهبي
    205 بيضة
    65جم
    29 أسبوع قوية مائلة لبني الفاتح

    المنتزة الفضي
    208 بيضة
    55جم
    29 أسبوع
    لونها أبيض

    الجميزة
    196 بيضة
    53جم
    29 أسبوع
    قوية ولونها عاجي

    المندرة
    195 بيضة
    55جم
    30أسبوع
    جيدة وتميل للبني الفاقع

    المعمورة
    193 بيضة
    56 جم
    29 أسبوع
    جيدة وبيضاء

    السلام 185 بيضة
    58جم
    30 أسبوع
    جيدة وبيضاء

    البندرة
    190 بيضة
    55جم
    30 أسبوع
    جيدة وبيضاء

    المطروح
    215 بيضة
    57جم
    28 أسبوع
    قوية ولونها أبيض

    البهيج
    200 بيضة
    52جم
    29أسبوع
    قوية ولونها عاجي

    أنشاص
    200 بيضة
    53جم
    29أسبوع
    قوية ولونها بني فاتح








    مشروع تربية وإنتاج الدجاج المستنبط محليا


    مشروع تربية وحضانة وإنتاج عدد 150-300 كتكوت من الدجاج المستنبط محلياً ويتم التربية لمدة 6 شهور بعد ذلك .

    إن مشاريع إنتاج الدواجن من المشاريع المربحة والتي تحقق الربح الوفير ونجد أن هذا المشروع الصغير لتربية 300 كتكوت من الدجاج المستنبط محلياً وهذا النوع من التربية يقبل عليها المزارعون بشكل كبير حيث نجد أن الدجاج المستنبط يمتاز بالطعم الجيد والمقبول والذي يقبل عليه كثير من الناس وكذلك تمتاز أنها مطلوبة في جميع الأعمار وبأعلى الأسعار ويمتاز أيضاً بارتفاع سعر الدجاجة الكبيرة وارتفاع سعر الكيلو منه عن سلالات اللحم والبيض الأخرى حيث يفرق سعر الكيلو بين الدجاج المستنبط محلياً والسلالات الغير محلية حوالي 1-1.5 جنيه في الكيلو عن السلالات والدجاج المتخصص في اللحم أي أن هذا المشروع يحقق مكسب وربح ليس بقليل ومكسب وفير .

    وهذا المشروع يتم فيه تربية 300 كتكوت من الدجاج المستنبط محلياً المنتجة للبيض واللحم ويتم التخلص من هذا القطيع أو التربية عن طريق 3 مراحل للبيع وللاستفادة من 300 كتكوت .

    - المرحلة الأولي يتم بيع 3/1 القطيع علي عمر 21-30 يوم (100 كتكوت) .

    - المرحلة الثانية يتم بيع 3/1 القطيع الثاني علي عمر 3-4 شهور (100 كتكوت ) .

    - المرحلة الثالثة يتم بيع 3/1 الباقي من القطيع علي عمر 6 شهور قبل الإنتاج أو يمكن تربية 3/1 الباقي (100 دجاجة ) لإنتاج بيض بلدي سعره عالي وبشكل أخر :



    300 كتكوت من سلالة محلية

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــ

    100 كتكوت 100 كتكوت 100 دجاجة

    تباع 21-30يوم تباع عمر 3-4 شهور تباع عمر 5-6 شهور

    أو تستمر في المكان لإنتاج البيض



    ونجد أن هذا المشروع يفيد شباب المربين وكذلك صغار المربين حيث نجد أن المكسب هنا كبير ونجد أن المكسب هنا هو 100 دجاجة التي تباع علي عمر 5-6 شهور وكذلك يمكن بقاء 100 دجاجة والاستفادة منها كمشروع لإنتاج البيض من الدجاج المستنبط محلياً الذي يعطي إنتاج بيض مناسب ومطلوب بيعه ودجاج لحم مطلوب كدجاج لحم بلدي مرغوب وهذا المشروع يساعد ويعمل علي انتشار تربية السلالات المحلية بين المربين الصغار وشباب المربين لإنتاج اللحم والبيض منها وكذلك توفير البيض المحلي واللحم الخام من الدجاج البلدي الذي يمتاز بالإقبال عليه من قبل المستهلكين .





    أهم مميزات السلالات المحلية المصرية :
    1- مقاومة الأمراض وتحمل مختلف الظروف البيئية المعاكسة .

    2- ارتفاع أسعار البيض واللحم المنتج منها وقبلة محتواها من الكولسترول .

    3- زيادة معدل الكثافة في المتر المربع 15 طائر /م2 حتى عمر 10-12 أسبوع .

    4- تميزها بقلة حاجتها من الأعلاف كماً ونوعاً .

    5- ارتفاع حيويتها .

    6- ارتفاع معدلات الخصب والفقس لها .





    بعض الظواهر التي يجب منعها في سلالات الدجاج المستنبط محلياً:
    1- البيض ذو القشرة الرقيقة والبر شت :

    العلاج :-

    التغذية علي عليقه متزنة وبالكم والنوع المناسب مع مراعاة نسبة الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د والاثنين معاً بالعليقة وتجنب الأمراض.

    2- احتباس وضع البيض أو تعثر وضع البيض :

    العلاج :

    تجنب الإزعاج ومراعاة الهدوء والراحة بالمسكن ومراعاة نوعية وتركيب العلائق .

    3- ظهور بقع الدم وقطع اللحم بمكونات البيضة الداخلية :

    العلاج :

    إجراء التحسين والانتخاب الوراثي لصفات جودة البيض ومقاومة الأمراض ومراعاة نوعية العلائق المقدمة .

    4- عادة أكل البيض في الدجاج :

    العلاج :

    يجب تقديم عليقه متزنة كافية للدجاج وجمع البيض علي فترات متقاربة وعدم زيادة عدد الدجاج في المساحة المخصصة للتربية .

    5- الافتراس ونهش الريش :

    العلاج : توازن العليقة ومراعاة البروتين والظروف الصحية والرعاية الجيدة وقص المنقار في الأسبوع الأول .

    6- تجنب ظاهرة الرقاد والقلش :

    العلاج :

    يجب توفير العلف المناسب كماً ونوعاً ومراعاة المياه الجيدة .







    ملاحظات إرشادية لتربية الدجاج ثنائي الغرض والدجاج المستنبط محلياً :
    1- تعتبر مشروعات تربية الدجاج ثنائي الغرض من المشروعات الاقتصادية الناجحة داخل القرية المصرية والأسلوب المثالي لتطوير القرية إلي قرية منتجة .

    2- يمكن من خلال تربية الدجاج ثنائي الغرض والدجاج المستنبط محلياً الاستفادة من خبرة المرأة الريفية في تربية الدواجن مع تزويدها في اتجاه تطوير السلالات المستنبطة محلياً والتي تناسب البيئة المصرية مع الاهتمام بأسلوب الإسكان والعليقه المتزنة كماً ونوعاً والتحصينات الوقائية والعلاجية .

    3- يجب الاستفادة من الأماكن المتوفرة في المنزل أو حوله مع الإمكانيات المادية المحدودة والاستفادة بالعمالة المتوفرة حوله من خلال تربية هذا النوع من الدجاج ثنائي الغرض .

    4- يجب الاستفادة المتكاملة من تربية الدجاج ثنائي الغرض والمستنبط محلياً عن طريق الاتجار في الدواجن ومنتجاتها من بيض ولحم وسماد لتحقيق العائد الاقتصادي سواء كان يومياً أو علي فترات .

    5- ثبت نجاح هذه السلالات في تربيتها في القرية المصرية لتحملها الظروف غير الطبيعية لأن الهجن المتخصصة لإنتاج اللحم أو البيض حساسة للظروف الجوية المحيطة ولعدم توفر الأعلاف المتزنة اللازمة لها .

    6- يجب مراعاة أن الأنواع المنتجة محلياً وهي السلالات ثنائية الغرض المحلية وهي عبارة عن عملية تحسين للسلالات المحلية مثل البلدي والفيومي والدندراوي الغير اقتصادية بخلطها وتهجينها مع الأنواع القياسية لإنتاج سلالات ثنائية الغرض تعطي العائد المراد من تربيتها حيث يجب مراعاة أن الدجاج البلدي تربيته غير اقتصادية لصغر حجمه وإنتاجه من البيض حوالي 100 بيضة سنوياً ووزن البيضة حوالي 35 جم والنضج الجنسي عند عمر 6 شهور بينما الدجاج ثنائي الغرض والمستنبط محلياً يفوق هذا بكثير مما يزيد من العائد من تربيته .



    `miW`RiW`R`I `RiW`x`'`R`' `RiWiS`m`IiP`~`X iS`liWi.`R


    Facebook Comments - تعليقك على الفيس بوك ابسط دعم لنا





  2. #2
    الصورة الرمزية rosa land

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الجنسيهـ
    دولة الامارات العربية المتحدة
    المشاركات
    5,035
    الجنس
    الوظيفة
    مدرسة كيمياء سابقا
    الإهتمام
    القراءة والمطالعة



    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~




    افتراضي


    شكرا لك مهندس محمد

    ومنكم نستفيد



  3. #3
    عضو موقوف

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الجنسيهـ
    مصر
    المشاركات
    1,090
    الوظيفة
    مهندس زراعى بمركز البحوث الزراعية
    الإهتمام
    القراءة والسباحة الاعمال اليدوية الشطرنج






    افتراضي


    شكرا لك بشمهندس محمد مجهود كبير



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. سلالات الأغنام .... بالصور
    بواسطة مسلم المصرى في المنتدى مزارع الأغنام و الماعز \ sheep and goats
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-29-2010, 07:11 PM
  2. معلومات عن بعض سلالات الأبقار الممتازة
    بواسطة فتى الامارات في المنتدى تسمين العجول \ Fattening calves
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-05-2009, 05:46 PM
  3. طرود نحل سلالات ممتاذه ومستلزمات انشاء منحل وعسل نحل فاخر
    بواسطة azayem123 في المنتدى الاعلانات - البيع - والشراء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2009, 06:17 PM
  4. صور ارانب سلالات نادرة
    بواسطة سعود في المنتدى تربية الأرانب \ Rabbit
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-13-2008, 06:02 PM
  5. سلالات الابقار السودانيه
    بواسطة فله في المنتدى تسمين العجول \ Fattening calves
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-09-2007, 11:05 PM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

الفراخ الشفر

الدجاج الشفر

فراخ شفر

تحضين الكتاكيت البلدى

دجاج سينا

تربية دجاج الشفر

اين تباع الفراخ الفيومي

انواع سلالات الدجاج اللاحمسلالة دجاج سيناسلالات إنتاج اللحم الدجاج الجميزة - السلام - المعمورة - المندرة مزارع الفراخ الهجينتربية الفراخ الهجين مع الصوراين يباع البيض المخصب فى مصرسلالات دجاج الشفرمعلومات عن الفراخ الشفرسلالات الفراخالسلالات المحلية المستنبطةفراخ معمورةدجاج الشفرالعائد من الانتخاب عبر الاجيال لصفة وزن الجسم في الدجاجدجاج فيومي - السودانمراكز بيع فراخ الجميزةالفراخ الفيومىسلالات الدواجن المستنبطةسلالات الفراخ في مصر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

نقرة هنا لتحميل متصفح فايرفوكس

أقم صلاتكـ تنعم بحياتكـ




1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130