مرحبا عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الاولى؟ إضغط زر " تسجيل حساب " الان لللاشتراك معنا.
  • Login:

أهلا وسهلا بك إلى منتدى الحديقة.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى، كن متأكدا من إطلاعك على الاسئلة الشائعة بالضغط على الرابط السابق. قد تضطر إلى التسجيل قبل أن تتمكن من المشاركة: اضغط على الرابط السابق للتسجيل والمضي قدما.

إعلانات منتديات الحديقة .. لطلب إعلان فضلا قم بالنقر هنا







النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الصابون

  1. #1
    الصورة الرمزية teaba55

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    293






    افتراضي الصابون


    منتديات الحديقة - اعلانات نصية
    اذا اعجبك الموضوع يمكنك ضغط زر اعجبني بنهاية الموضوع او كتابة مشاركة للفيس بوك للمساهمة في نشر الفائدة



    ساهم معنا فى رفع ترتيب منتديات الحديقة عن طريق عمل مشاركة للموضوع على الفيس بوك



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يلعن السم ويومو خلاص هاي رح نغسل ايدينا بها المموضوع الجديد

    صناعة الصابون في المنزل

    صابون soap

    الصابون

    يعرف الصابون بأنه منتج يستخدم مع الماء وذلك لتقليل التوتر السطحى ومن ثم يقوم بطرد الاجزاء غير المرغوب فيها الموجودة على البشرة وبصفة خاصة الدهون وذلك من خلال خاصية كيمائية تعرف بالرغوة.


    يرجع تاريخ صناعة الصابون في منطقتنا إلى آلاف السنين

    ولا أحد يعرف على وجه التحديد من هو مبتكر هذه الصناعة، فقد وجدت في سورية وانتقلت إلى دول ومدن أخرى، ولكن الثابت أن هذه الصناعة وجدت لها في سورية البيئة والظروف المناسبة والتي ساعدت على تمركزها.

    كما كان لانتشار الحمامات التركية العامة في سوريا دور في استمرار هذه الصناعة وزيادة الطلب عليها، فقد ارتبط الصابون الغار والبلدي قديما بالحمامات العامة، فما ان ينهي العامل عمله حتى يذهب ويشتري قطعة من الصابون ويذهب بها إلى أحد الحمامات ليغتسل. ‏

    ويدل على ذلك الكتابات التي دوّنها الرحّالة والمؤرخين القدماء ومنهم المقدسي الذي عاش في القرن العاشر الميلادي، وأول وصف لصناعة الصابون جاء علي لسان شمس الدين محمد بن أبي طالب الأنصاري الدمشقي الملقب بشيخ الربوة في دمشق بأن الصابون كان يصنع في المدينة ويحمل إلي سائر البلاد.
    يرجع استخدام العديد من مواد الصابون والمنظفات إلى العصور السحيقة. ففي القرن الأول الميلادي تعرض المؤرخ الروماني بلايني الكبير لوصف أنواع مختلفة من الصابون الذي يحتوي على أصباغ وقد كانت النساء تستعمله في تنظيف شعورهن وإضفاء ألوان براقة عليه.
    وقد عرف المسلمون الصابون منذ القرن الأول الهجري / السابع الميلادي أدخلوا عليه تطويرات عديدة، كما تعددت أنواعه واستخداماته في تنظيف الثياب، وغسل الأواني، والاستحمام، إذ كان الصابون مادة أساسية في الحمامات العامة التي انتشرت عبر أرجاء الدولة الإسلامية. وقد ساهم علماء الكيمياء على تحسين نوعيات الصابون بشكل كبير، ففي القرن الثامن الهجري / الرابع عشر الميلادي جاء على لسان الجلدكي في كتابه رتبة الحكيم : "الصابون مصنوع من بعض المياه الحادة المتخذة من القلي والجير، والماء الحاد يهرئ الثوب، فاحتالوا على ذلك بأن مزجوا الماء الحاد بالدهن الذي هو الزيت، وعقدوا منه الصابون الذي ينقي الثوب ويدفع ضرر الماء الحاد عن الثوب وعن الأيدي".
    وقد كانت صناعة الصابون من الأمور الشائعة في أسبانيا وإيطاليا أثناء القرن الثامن الميلادي. وبحلول القرن الثالث عشر، عندما انتقلت صناعة الصابون من إيطاليا إلى فرنسا، كان الصابون يصنع من شحوم الماعز بينما كان يتم الحصول على القلويات من شجر الزان. وبعد التجربة، توصل الفرنسيون إلى وسيلة لصناعة الصابون من زيت الزيتون بدلا من دهون الحيوانات وبحلول عام 905هـ / 1500 م، أدخلوا هذا الاختراع إلى إنجلترا. وقد نمت هذه الصناعة في إنجلترا نموا سريعا وفي عام 1031هـ / 1622 م، منح الملك جيمس الأول امتيازات خاصة لها. وفي عام 1197هـ / 1783 قام الكيميائي السويدي كارل ويلهيلم شيل مصادفة بتقليد التفاعل المذكور أدناه والمستخدم حاليا في صناعة الصابون حيث تفاعل زيت الزيتون المغلي مع أكسيد الرصاص فنتج عن ذلك مادة ذات رائحة جميلة أطلق عليها إيسوس وتعرف حاليا باسم الجليسرين.
    وهذا الاكتشاف الذي توصل إليه شيل جعل الكيميائي الفرنسي ميشيل أوجين شيفرول (1786- 1889م) يفحص الطبيعة الكيميائية للدهون والزيوت المستخدمة في صناعة الصابون، وقد اكتشف شيفرول أخيرا في عام 1238هـ / 1823 م أن الدهون البسيطة لا تتفاعل مع القلويات لتكوين الصابون ولكنها تتحلل أولا لتكوين أحماض دهنية وجليسرين. وفي الوقت ذاته، حدثت ثورة في صناعة الصابون عام 1205هـ / 1791 م عندما توصل الكيميائي الفرنسي نيكولاس ليبلانك 1155هـ-1742م / 1221 هـ -1806م إلى طريقة للحصول على كربونات الصوديوم أو الصودا من الملح العادي.
    وفي المستعمرات الأمريكية الأولى، كان الصابون يصنع من دهون الحيوانات المذابة وكان ذلك يتم في المنازل فقط ولكن بحلول عام 1111هـ / 1700 م. كان مصدر الدخل الرئيسي للعديد من المناطق يتأتى من تصدير الدهون والمكونات المستخدمة في صناعة

    الصابون هو مادة لم تكن معرفة إلا في منطقتنا العربية وأوربا لم تعرفها ألا بعد الحروب الصليبية حيث حملوها الى ديارهم وأنشأوا لها المصانع في كل من مرسيليا في فرنسة ثم في بريطانية في القرن الرابع عشر

    المصنع الأساسي للصابون في المنظطة العربية هي الديار الشامية

    وأشهر المدن التي كانت وما تزال تنتج هذه المادة هي نابلس في فلسطين وطرابلس في لبنان وحلب وادلب واللاذقية في سورية

    من هذه المدن يخرج أفضل وأجود أنواع الصابون في العالم

    المادة المكونه للصابون في مناطق سورية وفلسطين ولبنان والاردن أي بلاد الشام الطبيعية قبل ان يوزعها حسين مكماهون هي زيت الزيتون المبارك الذي يكاد يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور

    وكذلك في كل من تونس والمغرب واسبانيا وايطاليا وفرنسة واليونان وتركية وقبرص

    وفي المناطق التي لا يتوفر فيها هذه المادة المباركة كمناطق شرق اسية فانهم يستخدمون الزيوت المستخرجة من شجر نخيل جوز الهند

    أما في الأمركيتين فيستعملون زيوتا متفرقة ابتداءا من النفط وحتى زيت الذرة

    صناعة الصابون تتم بزيت زيتون عالي الجودة، وقليل «الأسيد» حيث يصار الى تكريره ومن ثم يضاف إليه الماء والملح، ومادة الكوستيك، ومن ثم يطبخ على حرارة مرتفعة، ويصب على الأرض، ويجري تقطيعه الى مربعات. و الصابون لا يكون مفيدا للجسم ويحمل خصائص الصابون إلا إذا كان الزيت صافيا ونظيفا، وعلى هذا الاساس تقاس جودة صابون زيت الزيتون الذي يجب أن يكون خاليا من المواد الكيماوية التي تستخدم بكثرة في صناعة الصابون العادي. كذلك يستخدم جفت الزيتون في صناعة انواع من الصابون التجارية حيث يعصر هذا الجفت مرة جديدة، ويستخرج منه زيت يعرف بالزيت الأزرق، ويصنع من هذا الزيت صابون يطلق عليه الصابون الأزرق أو الصابون الجفتي. ومنهم من يصنع الصابون من المادو التي تسمى عكر الزيت وهي المادة الغير صالحة وترسب في قعر البرميل بعد فترة من عصر الزيتون وعادة الفلاح يرميها

    وتشهد صناعة صابون زيت الزيتون منذ أكثر من عقد من الزمن تطورا كبيرا يتمثل بإضافة بعض الأدوية والأعشاب والعطور الطبيعية مثل العسل، الغار، النخالة، فوسفور الكبريت، البابونج، الليمون، النعناع، ومختلف أنواع الورود ولا سيما الياسمين والغاردينيا، الامر الذي أدى الى انتشار واسع لهذه الصناعة

    عملية طبخ الصابون الطبي والمعطر تتم على البارد، بينما يطبخ الصابون العادي على الساخن.

    كل تنكة زيت (20 ليترا) تنتج 30 كيلو صابون عالي الجودة، وتضعف هذه الجودة شيئا فشيئا مع تخفيف كميات الزيت، واستبدالها بزيوت أخرى أو شحم او ما شابه ذلك وصولا الى الصابون التجاري الذي يحمل كميات كبيرة من المواد الكيماوية.

    صـابون زيت الزيتون الاصلي بات غير متــوفر بكثرة، خصوصا في ظل صناعة الصابون التجـاري من الشحم والمواد الكيماوية، وإستــيراد الصابون الأجنبي الذي يصنع من زيوت أخرى. لكن يبقى صابون زيت الزيتون هو الأساس، كونه الصابون الوحيد الصافي والخالي من أي مواد كيماوية، وله فوائد كثيرة للوجه والبشرة وإزالة القشرة، وتقوية الشعر.

    يكاد لا يخلو منزل في منطقتنا من الأدوات التي تستخدم في هذه الصناعة، فهي بسيطة ومتوافرة وباستطاعة كل عائلة أن تقتنيها

    وهي وعاء معدنياً، عبارة عن برميل يختلف حجمه بحسب الرغبة، يستعمل في عملية الطبخ، يضاف إليه مقطع خشبي مستطيل أو مربع الشكل، يوضع فيه الصابون بعد طبخه على النار لساعات عدة. أما التقطيع فيتم بواسطة السكين.

    طبخة الصابون يلزمها 24 ساعة تتوزع على عدة مراحل بدءاً من التحضير حتى التقطيع.

    ويدخل في التركيبة ثلاث مواد رئيسة هي

    زيت الزيتون، الأطرونة أو «الصودا كوستيك» والماء.

    وتختلف الكميات باختلاف حجم الطبخة، لكن المعايير ترتبط بنسب مئوية يجب مراعاتها لتسهيل عملية الطبخ وجودة الإنتاج. ‏

    بداية يوضع الماء في البرميل وتضاف إليه مادة الأطرونة وتحرك لتصبح محلولاً درجة حرارته عالية. يترك ساعات ليبرد ثم يضاف إليه الزيت مع تحريكه ليصبح مادة لزجة تشتد تدريجياً. بعدها يترك في البرميل لمدة عشر ساعات لتكتمل عملية التفاعل. ‏

    يتم الطبخ على نار خفيفة وتستغرق نحو ست ساعات. ثم ينقل الصابون اللين ويوضع في مقاطع مخصصة ويترك حتى يتجمد ثم يقطع إلى ألواح مكعبة تبقى عرضة للهواء كي تجف، فتحصل بذلك على صابون بلدي نظيف خال من المواد الكيماوية التي قد تضر بالبشرة. ‏

    المرأة في المجتمع الريفي هي الرائدة الأولى بصناعة الصابون، حيث تأخذ على عاتقها في معظم الأحيان ممارسة هذه الصنعة لأن هناك تشابهاً كبيراً في آلية تجهيز الصابون بطريقة إعداد وجبات الطعام. ‏

    ولا زلت اذكر كيف ا ن امي كانت تحمل بيدها المغرفة تحرك بها الصابون وباليد الاخرى قضيبا صغيرا لكشنا ونحن صغارا عنها وعن طبختها مخافة ان نؤذي انفسنا بالأطرونة فهي مادة كاوية ونحن نريد أن نعرف ماذا تطبخ فهذه الأوعية الكبيرة كنا نراها في مناسبات ترتبط بالطعام المليء باللحم كأيام عاشوراء مثلا وكانت تسمى "عشاء الأموات " حيث يطبخون كل على قدر سعته

    من البرغل مع اللحم الضان أو عجلا أن كان صاحب الوليمة ميسور الحال ثم يوزع كله على الناس

    وكانت الأطفال تحظى بنصيب الأسد حيث تكثر القدور ولا يفارقها الأطفال حتى ينالوا نصيبهم وطبعا من كل قدر منصوب

    وأسأل نفسي اين كنا نذهب بهذا الطعام الذي احيانا قد يصل نصيب " التنحين " التنح = (عنيد أو جقر ) الى اكثر من كغ لحما مسلوقا لا أشهى من ذلك هذا غير النثريات

    لنترك اللحم ونعود الى خير منظيف الأيادي من الزفر وهو الصابون


    طريقة الأجداد لصنع الصابون


    بإختصار من فم عجوز

    يتم وضع الصودا في وعاء بلاستيكي ومن ثم الماء، (انظر الفطرة السليمة ألم تدرس في الكيمياء انه لايجوز رمي الصوديوم في الماء بل نضع الماء فوقه ؟) ويتم خلطهم جيدا بالتحريك بواسطة خشبة طويلة ونتيجة لتفاعل الصودا مع الماء يصبح الخليط حاراً جدا، ويستمر في التحريك حتى تذوب الصودا جيدا ومن ثم يترك حتى يبرد قليلا ومن ثم نضع الزيت مع التحريك المستمر حتى يختلط جيدا، بعد ذلك يترك لمدة عشر ساعات تقريبا حتى يتم التخمر .

    تجهز الخلطة بالليل وتركها لليوم الثاني، وبعد ذلك يتم وضعها في برميل حديد على نار هادئة وتحرك جيدا باستمرار لمدة ساعة ونصف او ساعتين" ومن ثم تصب في جوارير ( قوالب ) خشبية وتترك لتجف، توضع في محل ظل جيد التهوية وبارد نسبيا وبعد يوم او يومين تقطع وتقلب حتى تجف تماماً . ‏ ‏

    رأي عجوز ثانية

    « في البداية تنقع الصودا في ثلاثة أرباع ليتر من الماء مذاب فيه ملح مع التقليب حتى لا تلتصق الصودا بقاع الإناء، ومن ثم يغطى الخليط ويترك لمدة 24 ساعة، ثم تطحن القلفونيا وتضاف إلى الدقيق وبودرة التلك ويضاف الزيت، ثم يضاف ذائب الصوداء بالماء المملح قطرة قطرة إلى المزيج مع استمرار التقليب في اتجاه واحد ويستمر التحريك لمدة 5 دقائق بعد تمام عملية الخلط . ‏

    يصب المخلوط في الأوعية الصغيرة بحذر مع هز الأوعية باليدين من الجوانب لتسوية السطوح، ومن ثم يغطى سطح الصابون بعد ذلك بورق، ثم كرتونة، ويغطى الجميع ببطانية صوف ويترك في مكان دافئ لمدة 24 ساعة وبعد ذلك تقلب الأوعية الصغيرة ونستخلص الصابون . ‏


    اللوازم


    قدر مصنوع من حديد أو نحاس ويفضل النحاس

    قالب خشبي يستوعب الكمية المصنعة

    كمية من الماء = 4 لتر

    كمية من زيت الزيتون = 4 لتر

    كمية من الأطرون (ماءات الصوديوم) = 1 كغ

    يضاف حسب الرغبة نوع المعطر وبالنسبة للغار يضاف = 500 غ زيت غار

    ويمكن إضافة زيت الورد أو أي زيت عطري تحبة


    الأطرون هي ماءات الصوديوم

    Coaustic Soda Solution

    الصابون

    الطريقة


    يراعي أخذ الحذر ولبس قفازات بلاستيكية واستعمال أدوات بلاستيكية او خشبية للتحريك، كما وانه يجب استعمال وعاء مصنوع من الحديد وليس الألمنيوم للغلي، لأنهما مواد تتفاعل مع الصودا وتنتج أبخرة شديدة ودخاناً كثيفاً.

    تذاب الأطرونه في الماء ونتركها حتى اليوم التالي لتختمر .

    أضف مزيج الأطرونه والماء الى الزيت ويحرك بنشاط .

    ضع الخليط على على النار واتركه حتى يغلي مع متابعة التحريك باستمرار ، الى ان يصبح سميكا .

    أنزل الخليط عن النار وقم بقطف المادة الجامدة بسرعة وارم الماء من الوعاء ثم نعيده الى النار ونتابع التحريك حتى يصبح التحريك مجهدا ننزله عن النار ونتركه ليبرد قليلا .

    صب الخليط في قالب خشبي مع التسوية ليصبح أملس ويرش بالماء ويفضل وضع مادة عازلة بين الخشب والصابون لتسهيل سحب قوالب الصابون من قالب الخشب

    المادة العازلة يمكن ان تكون ورق جريدة مثلا .

    يمكن رش قليلا من أحد الزيوت العطرية كزيت الورد لاعطائه رائحه طيبه .

    بعد جفاف القالب في اليوم التالي ، يتم تقطيعه على شكل مكعبات بآلة حادة كسكين المطبخ .

    يفضل للمبتدأ إجراء العملية على كمية قليلة أولا

    هذه طريقة الأجداد المثالية وطبعا يمكن إختصارها الى التالي

    ضع القدر على النار وفيه الأطرون صب فوقه فوقه الماء مع التحريك

    بعد ذوبان الأطرون صب الزيت وتابع التحريك حتى يجمد الخليط صبه في قالب

    كما قلنا الطريقة أولا هي المثالية

    قد يقول قائل طويلة الأسهل ان ننزل الى السوق ونشتري الصابون

    صحيح أسهل لكن هذا الصابون المصنع بهذه الطريقة هو اجود أنواع الصابون في العالم وبثمن كغ منه تشتري ثلاثة كغ لحم ضأن

    وإذا صنع بهذه الطريقة فلايمكن لأي مادة بيكتيرية أو جرثومية من الصمود أمامه وعلى فكرة الصابون هو مادة يمكنها إبطال مفعول كل انواع الأسلحة الكيميائية ويمكن للسكان الذين يتعرضون لمثلها وضع منشفة مرغي فيها الصابون على افواههم وانوفهم ويمشوا تحت رزازه فلن يصابوا بمكروه

    طبعا صابون الغار الذي تشتريه عشوائيا غالبا مصنع ليس من زيت الغار بل يضاف بعض أوراق الغار الى الخليط أثناء الغلي مما يعطيه اللون الأخضر ورائحة الغار


    يمكن صناعة الصابون بسرعة أكبر لمن لاتتوفر لهم كل هذه المستلزمات

    وذلك بشراء كتلة جاهزة من الصابون المصنعة من الجلسرين أو زيت جوز الهند التجارية

    تُقطع إلى أجزاء صغيرة ثم تُصهر.

    ثم تضاف الأعشاب والألوان والعبير للصابون السائل، ويصب الصابون فى القوالب التى تُشترى خصيصاً أو الاستعانة بأدوات المطبخ من قوالب الجيلاتين.


    يمكن الحصول على الزيت دون كسر الجوزة وذلك من خلال الفتحة التي في راس الجوزة والمخصصة لإنبات الرشيم

    يمكن توسيع هذه الفتحة وصب الزيت منها ويمكن فتح الجوزة وأخذ السائل الذي بداخلها ثم يصب في وعاء ويغطى لمدة 24 ساعة فيطفو الزيت على السطح ويمكن جمعه للإستعمال

    الصابون

    - خطوات صناعة الصابون

    يتم تقطيع كتلة الصابون إلى مكعبات صغيرة حوالى 2.5 سم، ثم توضع فى كوب زجاجى.
    - يسخن الصابون حتى انصهاره

    ينبغى أن تكون الفترة قصيرة حتى لا يتعرض للغليان.
    بمجرد انصهار الصابون الخام، يتم إضافة اللون حتى الوصول إلى درجة اللون المرغوب فيها من الشخص.
    - يتم التقليب جيداً حتى تمام امتزاج اللون ثم تضاف الأعشاب.
    - يوضع الزيت العطرى فقط قبل صب الصابون السائل فى القوالب حتى لا يتطاير العبير.
    - يُترك الصابون حتى تهدأ درجة حرارته ليتماسك قبل أن يتم إخراجه من القوالب.

    - صابون لاستخدامات خاصة
    يمكنك إضافة العديد من الأعشاب الأخرى لبعض الاستخدامات الخاصة
    أ- صابون لغرض حك الجلد (صنفرة الجلد): يضاف دقيق الذرة أو القمح أو الشوفان أو البن أو اللوز.
    ب- صابون لغرض تنعيم الجلد: يضاف العسل، اللبن البودرة، طحين الشوفان، أو الشعير.
    ج- صابون لغرض التطهير: تضاف زهرة الكاموميل، زيت شجرة الشاى، الروزمارى، اللافندر، أو المريمية.


    الصناعة التجارية


    تتطلب عملية تصنيع الصابون فهم كامل للكيمياء ،قديما كانت هذه العملية تتطلب وقت طويل لاعدادها ومراحل عديدة اثناء التنفيذ،وكمبدا عام نستطيع ان نقوم بتصنيع الصابون اذا ادركنا ان تصنيعه يتم بناء على تفاعل كيميائى فى ابسط صوره بين الحمض والقاعدة والتى تسبب ما يعرف بعملية التصبن.

    ويأتى الشق الحامضى فى الصابون من مصادر كثيرة اهمها الدهون ،وبالنسبة للشق القاعدى فهو يعتبر من المكونات التى يصعب الحصول عليها نظرا لانها تحتاج الى عمليات كيمائية صعبة حتى تظهر فى شكلها النهائى فهذا الشق عادة ينتج من حرق مركبات عضوية


    التطور التاريخي للصناعة


    لاشك ان الصناعات الكيماوية لعبت دورا اقتصاديا هاما في تاريخ الصناعات وساهمت في ازدهار الوضع الاقتصادي ونموه وتطوره لفترة من الزمن .

    ونظرا لانها تعد من الصناعات البسيطة السهلة التى يمكن العمل فيها فانها توفر فرص عمل للكثير من الشباب نظرا لامكانية القيام بها . ولكن مفهموم الصناعات الكيماوية يكتنفه بعض الغموض نظرا لان العديد من الاشخاص يعتقدون ان التعامل مع مثل هذه الصناعات يحتاج الى متخصصين فى هذا المجال ولكن هذا الاعتقاد خاطى تماما ، فقليل من المعلومات والخطوط العريضة حول هذه الصناعات تمكنك عزيزى القارئ من بدء مشروع ناجح ومثمر قد يحدث نقلة فى حياتك العملية والعلمية.

    ولكن الموضوع ليس بهذه البساطة لان تعلمها يحتاج الى تركيز شديد وصبر ومهاراة التعامل مع هذه المواد الكيمائية وكل ذلك وسط انتشار العديد من الاشخاص غير المتخصصين اللذين يهيمنون على هذا المجال ومن اكثر الاخطاء التى يقع فيها المبتدئ فى هذا المجال ان يعتمد على مثل هؤلاء لان الخبرة ليست العامل الوحيد لانجاح المشروع ولكن المعلومة العلمية الصحيحة تكفل لك سهولة القيام بالمشروع.

    وبالرغم من نفع المشروع والارباح التى يدرها لصاحبة الا ان الشخص الذى يعمل فى هذا المجال عليه ان يتوخى الحذر لانه يقوم بالتعامل مع مواد كيميائية قد تكون خطرة وتسبب له بعض الاصابات الخطيرة التى قد تعالج بسرعة لكن اثرها يبقى واضح لآمد طويل . واذا اردنا ان نتعرف على واقع الصناعات الكيمائية الان علينا اولا ان نتطرق للحديث عن تطور هذه الصناعة عبر التاريخ، فقد مرت هذه الصناعة بالعديد من المراحل التى ظهر اثارها الان فى التطور الهائل الذى يشهده هذا المجال وان كان ما يحدث فى الصناعات الكيمائية الان يعد اسرع من اى وقت مضى نظرا للتقدم الهائل فى التكنولوجيا والطفرة الصناعية فى المعدات والالات المستخدمة .

    وتندرج تحت الصناعات الكيماوية مجموعة كبيرة من الصناعات منها ..

    1. انتاج اكياس بلاستيك .

    2. انتاج بويات .

    3. انتاج علب كرتون .

    4. انتاج المنظفات الصناعية .

    5. انتاج الدهون وزيوت التشحيم .

    وما نتطرق للحديث اليه الان من الصناعات الكيماوية هو انتاج المنظفات الصناعية والصابون والعطور والتى تعتبر من اهم الصناعات الكيماوية فى العصر الحالى نظرا لاستخدامها يوميا وبشكل دائم ,و يرجع بعض المؤرخين تاريخ صناعة الصابون إلى أكثر من ألف عام مضت مستدلين على ذلك بالكثير من الكتابات التي دوّنها الرحّالة والمؤرخين القدماء ومنهم "المقدسي" الذي عاش في القرن العاشر الميلادي، وأول وصف لصناعة الصابون جاء على لسان شمس الدين محمد بن أبي طالب الأنصاري الدمشقي الملقب بشيخ الربوة . وفي زمن الاحتلال الصليبي نالت صناعة الصابون شهرة كبيرة حتى ان ملك القدس نفسه فى هذا الوقت قد اعطى تصريح للعمال فى هذا المجال بالعمل مما اتاح له فرصة فى توفير مصدر مالى .

    صناعة الصابون صناعة كيماوية قديمة. ولكنها شهدت تطور بطئ نظرا لانها تحولت الى اسرار عائلية فى معظم الأحيان وبالتالى كان من الصعب التعرف عليها الا بالتجارب والملاحظات.

    ويعد ماركلن ، الملقب ب"المارسيلي"(Le Marseillais) ، وبالضبط سنة 1906، أول من أوضح على أن الصابون هو نتيجة لمعادلة كيمائية متوازنة ينتج عنها الصابون .

    الزيوت والدهون المستخدمة عبارة عن مركبات للجليسرين وحمض دهني مثل الحامض النخيلي أو الحامض الإستياري. وعندما تعالج هذه المركبات بسائل قلوي مذاب مثل هيدروكسيد الصوديوم في عملية يطلق عليها التصبين، فإنها تتحلل مكونة الجليسرين وملح صوديوم الحمض الدهني. على سبيل المثال، فإن حمض البلمتين الذي يعتبر الملح العضوي للجليسرين والحمض النخيلي ينتج بلميتات الصوديوم والجليسرين عند التصبين. ويتم الحصول على الأحماض الدهنية اللازمة لصناعة الصابون من الشحوم والدهون وزيت السمك والزيوت النباتية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت النخيل وزيت فول الصويا وزيت الذرة.

    أما الصابون الصلب فيصنع من الزيوت والدهون التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض المشبعة التي تصبن مع هيدروكسيد الصوديوم. أما الصابون اللين فهو عبارة عن صابون شبه سائل يصنع من زيت بذر الكتان وزيت بذر القطن وزيت السمك والتي تصبن مع هيدروكسيد البوتاسيوم. وبالنسبة للشحوم التي تستخدم في صناعة الصابون فتتدرج من أرخص الأنواع التي يحصل عليها من القمامة وتستخدم في صناعة الأنواع الرخيصة من الصابون وأفضل الأنواع المأكولة من الشحوم والتي تستخدم في صناعة صابون التواليت الفاخر. وتنتج الشحوم وحدها صابونا صل با جدا بحيث أنه غير قابل للذوبان ليعطي رغوة كافية ومن ثم فإنه يخلط عادة بزيت جوز الهند.

    أما زيت جوز الهند وحده فينتج صابونا صلبا غير قابل للذوبان بحيث أنه لا يستخدم في المياه العذبة، إلا أنه يرغي في المياه المالحة وبالتالي يستخدم كصابون بحري.

    ويحتوي الصابون الشفاف عادة على زيت خروع وزيت جوز هند عالي الجودة وشحوم. أما صابون التواليت الفاخر فيصنع من زيت زيتون عالي الجودة ويعرف باسم الصابون القشتالي.

    وبالنسبة لصابون الحلاقة، فهو صابون لين يحتوي على بوتاسيوم وصوديوم وكذا الحمض الإستياري الذي يعطي رغوة دائمة. أما كريم الحلاقة فهو عبارة عن معجون يحتوي على خليط من صابون الحلاقة وزيت جوز الهند.

    الصابون

    بالنسبة لصناعة الصابون السائل

    من المعروف ان الصابون السائل يكتسح السوق بقوة لانه يتم استخدامه على نطاق واسع فى الحياة العملية فمثلا يستخدم لغسيل الملابس وايضا لغسيل الاطباق وايضا يعالج معالجات خاصة ليتم استخدامة كغسول لليدين بدلا من الصابون الصلب المعروف وذلك لتكوينه الرغوة التى بدورها تقوم بازالة اى متعلقات سواء فى الغسيل او فى اليدين وذلك بمجرد غسلة بالماء.

    بالنسبة للمكونات الرئيسية المستخدمة فى صناعة الصابون السائل سواء للاطباق او اليدين او الملابس.

    1. كبريتات الصوديوم والايثير بنسبة (5و16) .

    2. رباعى فوسفات البوتاسيوم (15) .

    3. الماء (49) .

    4. سيليكات الصوديوم (5و4) .

    5. عطور والوان (حسب الرغبة والطلب) .

    6. زيت جوز الهند وكحول ايثيلى وامينات (5و7) .


    يعد المشروع كأى مشروع من المشروعات التى يتم العمل فيه يلزمة توافر الايدى العاملة والمواد الخام ودراسة حالة السوق وايضا العبوات البلاستيكية او الزجاجية التى سيتم التعبئه فيها وجودتها وحتى لو كان المشروع يعد من المشروعات الصغيرة والتى يستطيع مجموعة قليلة من الافراد القيام بها. فيلزم لكى يكون مشروع ناجح ومدر لارباح ان يتوافر فيه كل الشروط المستوفاه اعلاه .

    اولا : بالنسبة المواد الخام

    فانه من السهل الحصول على المواد الاولية فى التصنيع من اماكن تواجدها وجودة هذه المواد وكيفية التعامل معها وتوفيرها بالكميات المطلوبة وباقل الاسعار . وتعتبر المواد الخام فى اى صناعة هى المنبت الاساسى للقيام بهذه الصناعة .

    وبالنسبة لصناعة الصابون فان المواد الخام المستخدمة هى كالآتى :

    1. صودا كاوية

    2. محلول سليكات

    3. محلول سلفونيت

    4. جلسرين

    5. الوان صناعية

    6. عطور


    جلسرين

    ثانيا : بالنسبة لتوافر الايدى العاملة

    فالقيام بمثل هذه المشروعات يعتبر سهل وبسيط من حيث عدد الافراد وذلك لعدم اعتماد هذه المشروعات على التكنولوجياو المعدات والالات بصورة واسعة .

    ثالثا : بالنسبة لحالة السوق

    عزيزى القارئ كلنا نعلم انه للقيام بأى مشروع يستلزم منا دراسة جدوى المشروع والفائده والارباح التى يمكن الحصول عليها فيما بعد تنفيذ المشروع ,وبعد عمل الخطوات الاساسية فى بدء المشروع وبداية التشغيل يمكن التوسح فى حجم الانتاج المطلوب وتحويل المشروع الى مشروع اكبر لخدمة السوق المحلية .

    رابعا : بالنسبة للتعبئة

    من المعروف ان المواد الكيمائية التى يتم استخدامها فى صناعة الصابون حتى يظهر فى صورتة النهائية تتفاعل مع البيئه المحيطة فيلزم للحفاظ عليها ان تعبئ فى زجاجات وذلك بالنسبة للصابون السائل وفى اوراق بالنسبة للصابون الصلب وللعطور فى عبوات زجاجية .

    وحتى يتنسى لك عزيزى القارى القيام بالمشروع بصورة جيدة وعلى نحو عالى من الجودة وباقل التكاليف يستلزم منك ان تتوافر كل الشروط التى سبق ذكرها .

    الصابون

    لعمل الصابون السائل المستخدم فى غسيل الاطباق


    يستخدم هذا النوع من الصابون السائل بمكوناته الخاصة لتنظيف الاطباق وذلك لاحتوائه على مواد كيمائية تساعد فى تفتتيت الدهون والتخلص منها وذلك باستخدام المياه فيما بعد.

    الخطوات العملية

    1. يوضع نصف كمية الماء في إناء من الصلب الغير قابل للصدأ لانه اذا كان قابلا للصدا سيتم تقاعله مع الصودا الكاوية مما يقلل من جودة المنتج ثم توضع الصودا الكاوية في الماء مع التقليب جيدا وفى اتجاه واحد حتي يبرد الخليط .

    2. يصب نصف كمية الماء في إناء آخر من الصلب الغير قابل للصدأ ايضا ثم يوضع عليه مادة السلفونيت مع التقليب جيدا.

    3. يوضع المحلول الأول مع المحلول الثانى الناتج عن الكبريتات ويقلبوا جيدا .

    4. يتم وضع السيليكات والجلسرين وذلك بعد ان يترك الخليط فترة .

    5. بعد ذلك تضاف الروائح والالوان الصناعية مع التقليب جيدا حتى يمتزج الخليط ويظهر اللون.

    6. قوم بتعبئة الصابون السائل فى عبوات بلاستيكية مع احكام الغلق .

    ملحوظة

    لكى تختبر مدة جودة المنتج قوم برج الخليط جيدا لمدة 10 ثوانى ثم اتركة لو وجدت رغوة شديدة ظلت لحوالى 5 -10 ثوانى فبذلك تكون نجحت فى صناعة الصابون السائل وبدرجة عالية من الجودة.

    الان بعد ان قمت بتحضير الصابون السائل وتعبئته واختبار مدى جودته يمكنك بيعه فى الاسواق التجارية المحدودة (السوبر ماركت) وبالاسعار المتدوالة فى السوق والتى عادة لا تتعدى الثلاث جنيهات بالنسبة لسعر الزجاجة الواحدة .

    وقد يعبأ الصابون السائل فى الزجاجات البلاستيكية او فى اكياس بلاستيكة وتوجد هذه العبوات البلاستيكية فى اشكال عديدة منها.

    أحد العبوات البلاستيكية

    بعض العبوات البلاستيكية

    طرق أخرى لعمل الصابون السائل(سائل المنظفات)

    أولا : الصابون السائل المستخدم فى غسيل الأطباق

    من الضرورى ان تقوم بتكوين الصابون المستخدم فى غسيل الاطباق بمكونات خاصة لان مكوناتة تقوم

    بتفتيت الدهون الصلبة التى توجد على اسطح الاطباق.


    مكونات الصابون السائل المستخدم فى غسيل الأطباق


    خطوات التصنيع

    1. يتم اضافة صوديوم الكيل اريل سلفونيت مع الماء ويخلطوا جيدا مع التسخين .

    2. قم بصهر زيت جوز الهند ودايايثانول اميد واضافته للمخلوط السابق .

    3. اضف على الخليط السابق كحول الايسوكسيلات .

    4. امزج الخليط جيدا مع التبريد فى درجة حرارة تترواح بين 35 الى 40 درجة مئوية .

    5. قم باضافة الكحول الايثيلى والماء والروائح والالوان الى الخليط السابق .

    6. اترك الخليط فترة وذلك بعد تقليبه جيدا .

    7. تلاحظ تكون سائل ذو قوام وذلك باستمرار التقليب تحصل على الصابون السائل .

    8. ضع الصابون فى زجاجات بلاستيكية محكمة الغلق


    ثانيا: الصابون السائل المستخدم فى غسيل الايدى

    مكونات الصابون السائل المستخدم فى غسيل الايدى

    خطوات التصنيع


    1. قم باضافة لوريل ايثير سلفونيت الى الكحول الايثيلى مع التقليب جيدا حتى يمتزج الخليط ثم اضافة الماء .

    2. اضف ثنائى ميثيل اكسيد الامين الى الخليط السابق مع التقليب الجيد .

    3. باستمرار التقليب والرج للخليط تلاحظ تكون سائل يزداد قوامه مع التقليب اضف اللون والعطور حسب الرغبة .

    4. ضع الصابون السائل فى عبوات بلاستيكية مناسبة وجيدة الشكل ومحكمة الغلق.

    قديما قام بعض العلماء بعمل بعض الدراسات على اهمية استخدام الصابون ،فقد اكد الفيزيائى الشهير واليونانى جالين ان استخدام الصابون يعد من الاستخدامات الهامة نظرا لانه قد يعتبر علاج وقائى من بعض الامراض وخاصة الامراض الجلدية .

    لصناعة الصابون الصلب

    لا يختلف كثيرا الصابون الصلب عن السائل فى المكونات وايضا يقوم بنفس الدور الذى يقوم به الصابون السائل مع فرق الاستخدام .

    خطوات التصنيع

    1. قوم بعمل محلول من الصودا الكاوية واضافته الى الكحول الايثيلى بعد تخفيفه بالماء .

    2. قوم بوزن حوالى 10 جرام من الدهون الحيوانية ثم اضافة محلول الصودا الكاوية والكحول الايثيلى الى هذه الدهون الصلبه .

    3. قم بتسخين الخليط فى حمام مائى لمدة من 30 الى 40 دقيقة حتى يمتزج الخليط وتتفتت الدهون نهائيا .

    4. قم بعمل محلول من كلوريد الصوديوم وذلك باضافة الماء الى ملح كلوريد الصوديوم ثم ضع الخليط من الدهون والصودا الكاوية فى هذا المحلول واتركة فترة حتى يبرد .

    5. قم باخذ الخليط الذى تم عمله من الدهون والصودا الكاوية وملح كلوريد الصوديوم فى اناء ثم وضعة على اللهب لمدة اكثر نم عشر دقائف حتى يغلى الخليط ثم قم بتبريد الخليط فى درجة حرارة الغرفة وبعد ذلك وضع الخليط فى حمام ثلجى.

    6. بعد وضع الخليط فى الماء البارد ستلاحظ وجود راسب معلق فى قاع الاناء قم بتجميعة واستخلاصة عن طريق القطارة وبعد تجميعه فى وعاء قم بغسلة بالماء البارد .

    7. وباستمرار تعرض الراسب (الصابون) المتبقى للهواء ستجد انه يتجمد اكثر واكثر اترك الصابون بعد تجفيفه وضعه فى قوالب تاخد الشكل الذى تود ان يظهر فيه وباللون اللى تحتاجة.

    تلاحظ بعد ذلك ان الصابون قد تصلب داخل القوالب التى قمت بوضعه فيها خذ الصابون الصلب وقم بتغليفة داخل اوراق بلاستيكية سواء شفافة او ملونة وبيعه يترواح سعر الصابونة عادة بين 50-80 قرشبعد ذلك يمكنك بيعها فى الاسواق التجارية.


    بعض أشكال الصابون الصلب

    الصابون

    صابونة بالجلسرين

    لصناعة الصابون بالجلسرين

    يعتبر هذا النوع من الصابون الصلب اكثر انواع الصابون الشائع فى السوق .

    والذى يحتوى على كلا من
    (دهون –زيت جوز الهند – زيت الخروع – صودا كاوية – مياه مقطرة – كربونات الصوديوم - سكر)

    خطوات التصنيع

    1. قم بتسخين 19 جرام من الدهون و18 جرام من زيت جوز الهند و19 جرام من زيت الخروع فى درجة حرارة 55 درجة مئوية لتحصل على خليط متجانس .

    2. قم بوضع 250 سم من محلول الصودا الكاوية الى الخليط .

    3. قم بتسخين الخليط امدة 30 دقيقة حتى الغليان، اترك الخليط فى درجة حرارة الغرفة لمدة ساعتين .

    4. قم باضافة 45 جرام من كربونات الصوديوم مع التسخين وحتى الغليان واترك الخليط لمدة ثلث ساعة .

    5. قم باضافة 15 جرام من السكر الى 160مل من الماء المقطر واضافته للخليط .

    6. اعد تسخين الخليط مرة اخرى عند 80 درجة مئوية وحتى الغليان .

    7. اضف اللون الصناعى والرائحة حسب الرغبة

    8. اترك الخليط حتى يبرد وذلك بعد وضعة فى القوالب حتى يظهر فى هذا الشكل

    أحد أشكال الصابون بعد وضعة فى القوالب


    ملحوظة

    يتم تعبئه الصابون فى اوراق جيدة الشكل وتغليفة وتلوينة باكثر من لون ليظهر فى اشكال بديعة ومن المهم ان يتم اختيار اغلفة جيدة الشكل حتى ترضى زوق المستهلك وتجذبه

    رابط ملف الصابون

    اضغط هنا

    الصابون



    `RiW`t`R`~iiP


    Facebook Comments - تعليقك على الفيس بوك ابسط دعم لنا

    التعديل الأخير تم بواسطة teaba55 ; 03-07-2008 الساعة 04:16 AM




  2. #2
    الصورة الرمزية فتى الامارات

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الجنسيهـ
    الامارات - رأس الخيمة
    المشاركات
    2,077






    افتراضي

    احسنت اخ محمود على طرح الموضوع المفيد



  3. #3
    الصورة الرمزية rosa land

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الجنسيهـ
    دولة الامارات العربية المتحدة
    المشاركات
    5,035
    الجنس
    الوظيفة
    مدرسة كيمياء سابقا
    الإهتمام
    القراءة والمطالعة



    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~




    افتراضي


    موضوع رااااائع جدا وفي صميم تخصصي ,,

    تذكرت أيام الكلية وأيام المعامل ,,

    طبعا بلاد الشام مشهورة بصابون الغار المتميز والمطلوب عالميا ,,و

    تسلم استاذنا عالمعلومات القيمة ,,



  4. #4
    الصورة الرمزية رائحة النرجس

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    380






    افتراضي

    شكرا" الك عالموضوع الرائع والمفيد

    صابون الغار كثير مشهور ويستعمل

    عنا بفلسطين واكيد ببلاد الشام يعطيك العافيه..



  5. #5
    الصورة الرمزية teaba55

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    293






    افتراضي

    [CENTER][SIZE="4"][COLOR="DarkGreen"]شكرا لمروركم جميعا وانشاالله الموضوع يغسل السموم اللي حطيناها

    محمود طيبة
    التعديل الأخير تم بواسطة teaba55 ; 03-07-2008 الساعة 03:56 AM



  6. #6
    الصورة الرمزية rosa land

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الجنسيهـ
    دولة الامارات العربية المتحدة
    المشاركات
    5,035
    الجنس
    الوظيفة
    مدرسة كيمياء سابقا
    الإهتمام
    القراءة والمطالعة



    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~




    افتراضي

    شكرا لك استاذنا عالتحليل النفسي ,,

    والله احترنا معاك أستاذ محمود ,, انت مين ؟؟؟

    كيميائي ,, طبيب ,, اخصائي في الطب البديل ,, ولا محلل نفسيات البشر

    والله أحاول أن أبين مبتسمة ولكن ما كنت حاسة انه بداخلي غضب شديد (كل شىء جائز )



  7. #7
    الصورة الرمزية teaba55

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    293






    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rosa land مشاهدة المشاركة
    شكرا لك استاذنا عالتحليل النفسي ,,

    والله احترنا معاك أستاذ محمود ,, انت مين ؟؟؟

    كيميائي ,, طبيب ,, اخصائي في الطب البديل ,, ولا محلل نفسيات البشر

    والله أحاول أن أبين مبتسمة ولكن ما كنت حاسة انه بداخلي غضب شديد (كل شىء جائز )
    والله غضب ونقمة طبعا ليس على الناس المجاورين فهم مهمين جدا لك وودودة معهم بحذر
    بل الغضب او بلأحرى عدم رضى على مالا يحدد
    عدم رضى وبس
    محمود طيبة



  8. #8

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    3






    افتراضي *

    موضوع جميل ويمكن الاستثمارفي صناعة الصابون



  9. #9
    الصورة الرمزية teaba55

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    293






    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل ال خطاب مشاهدة المشاركة
    موضوع جميل ويمكن الاستثمارفي صناعة الصابون
    يالله شمر عن زنودك
    وندعو لك بالتوفيق

    محمود طيبة



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مبيد من الصابون والزيت
    بواسطة خضراء في المنتدى الزراعة العضوية \ Organic Agriculture
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-29-2011, 08:13 PM
  2. منتجات خان الصابون لصحتك وجمالك
    بواسطة khan_al_saboun في المنتدى الاعلانات - البيع - والشراء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 04:03 PM
  3. محتلج معدات لصنع الصابون
    بواسطة احمدالعربي في المنتدى الاستفسارات الزراعية والاستشاره \ Counselling agricultural
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-19-2009, 12:34 AM
  4. خان الصابون اللبناني الطبيعي
    بواسطة khan_al_saboun في المنتدى النباتات الطبية و البرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-17-2009, 04:44 PM
  5. حشيشة الصابون scarlet pimpernel
    بواسطة teaba55 في المنتدى النباتات الطبية و البرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-07-2008, 12:34 AM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

صناعة الصابون في المنزل

فوائد الصابون الاخضر

الصابون الصلب

صنع الصابون في المنزل

الصابون

فوائد الصابون العادي

التصبن وصناعة الصابون

صناعة الصابون

صناعة الصابون الصلبفوائد صابون الحجرةصابون مرسيليافوائد الصابون الأخضرفوائد صابون الجلسرينصناعة الصابون فى المنزلالتصبنصابون الحجرةفوائد صابون مرسيليافوائد صابونة الجلسرينخان الصابونصناعة الصابون بالصورالصابون الاخضرمراحل تصنيع الصابونايجابيات الصابونفائدة الصابون الاخضرlhthz]m hgsg;hj ggwhf k

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

نقرة هنا لتحميل متصفح فايرفوكس

أقم صلاتكـ تنعم بحياتكـ




1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130