مرحبا عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الاولى؟ إضغط زر " تسجيل حساب " الان لللاشتراك معنا.
  • Login:

أهلا وسهلا بك إلى منتدى الحديقة.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى، كن متأكدا من إطلاعك على الاسئلة الشائعة بالضغط على الرابط السابق. قد تضطر إلى التسجيل قبل أن تتمكن من المشاركة: اضغط على الرابط السابق للتسجيل والمضي قدما.

إعلانات منتديات الحديقة .. لطلب إعلان فضلا قم بالنقر هنا







النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الصورة الرمزية teaba55

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    293






    افتراضي أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها


    منتديات الحديقة - اعلانات نصية
    اذا اعجبك الموضوع يمكنك ضغط زر اعجبني بنهاية الموضوع او كتابة مشاركة للفيس بوك للمساهمة في نشر الفائدة



    ساهم معنا فى رفع ترتيب منتديات الحديقة عن طريق عمل مشاركة للموضوع على الفيس بوك



    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحبائنا زوار الحديقة الكرام نقدم لكم اليوم

    أساسيات العلاج بالاعشاب

    ما أن تذكر كلمة عشب حتى يتغلغل التسليم والإطمئنان الى أفئدة السامعين من أن الأعشاب آمنة وأنها "إذا مانفعت مابتضر" وهنا يدس أنفه ويده مروج وتاجر الأخضرين على وزن

    مورفين
    بعد أن يكون دماغك قد أضاف مسبقا ماسيقوله الى قائمة المواد المؤتمنة كما نضيفها لكاسبر سكاي فيتغاضى عن كل سلوك ونتيجة حتى لو كان فايروسا
    ونحن بتنشئتنا الثقافية نشأنا على قبول الاخضر بكامله حتى أن رايته عليه الصلاة والسلام كانت خضراء وهناك أحاديث تنسب الى فمه الطاهر – لا أعرف مدى صحتها – تحض على

    الإطمئنان الى هذه المادة التي بيولوجيا هي سابقة لنا على هذه الأرض وهي عماد حياة كل كائن على سطح هذه الأرض أيضا
    ومن الأحاديث على سبيل المثال لا الحصر " إذا دخلتم أرضا فكلوا من خشاشها ففيه علاج أمراضها "
    نحن هنا ليس بصدد تدقيق صحة الاحاديث ففي الامة عدد انبرى لتلك المهمة أكبر مما يجب لكننا سنبحث عن هذه الكلمة في لغة العرب التي كان يتكلمها من اوتي مجامع الكلم ولا يمكن ان يكون

    جاهلا بمدلولاتها وعلمها

    ورد في المحيط عن كلمة خشاش حرفيا مايلي :

    "الخِشَاشُ، بالكسر‏:‏ ما يُدْخَلُ في عَظْمِ أنْفِ البعيرِ من خَشَبٍ، والجُوالِقُ، والغَضَبُ، والجانِبُ، والماضي من الرجالِ، ويُثَلَّثُ، وحَيَّةُ الجبلِ، والأفْعَى حَيَّةُ السَّهْلِ لا تُطْنِيانِ، وما لا دِمَاغَ له من دوابِّ

    الأرضِ ومن الطيرِ، وجَبَلانِ قُرْبَ المدينَةِ وهما
    الخِشاشانِ، ومُثَلَّثَةً‏:‏ حَشَرَاتُ الأرضِ، والعَصافِيرُ ونحوُها، وبالضم‏:‏ الرديء، والمُغْتَلِمُ من الإِبِلِ‏.‏
    وخَشَشْتُ فيه‏:‏ دَخَلْتُ،
    وـ البعيرَ‏:‏ جَعَلْتُ في أنْفِهِ الخِشاشَ،
    كأخْشَشْتُ،
    وـ فُلاناً‏:‏ شَنَأْتُهُ، ولُمْتُهُ في خَفاءٍ‏.‏
    والخَشَّاءُ‏:‏ أرضٌ فيها طينٌ وحَصًى، ومَوْضِعُ النَّحْلِ والدَّبْرِ، وبالكسر‏:‏ التَّخْوِيفُ، وبالضم‏:‏ العَظْمُ الناتِئُ خَلْفَ الأُذُنِ،
    وأصْلُهَا‏:‏ الخُشَشاء، وهما خُشَشاوانِ‏.‏
    والمِخَشُّ، بالكسر‏:‏ الذَّكَرُ، والجَرِيء على العَمَلِ في الليلِ، والفرسُ الجَسُورُ‏.‏
    والخَشُّ‏:‏ الشيءُ الأخْشَنُ، والأسْوَدُ، والرَّجَّالَةُ، الواحِدُ‏:‏ خاشٌّ، والبعيرُ المَخْشُوشُ، والشَّقُّ في الشيءِ، والقليلُ من المَطَرِ،
    وخَشَّ السَّحابُ‏:‏ جاءَ به، وبالضم‏:‏ التَّلُّ‏.‏ وخَشَّانُ بنُ لأْيِ بنِ عُصْمٍ، وجَدُّ جَدِّ عبدِ العزيزِ بنِ بَدْرِ بنِ زَيْدِ بنِ مُعَاويَةَ، وكان اسْمُهُ عبدَ العُزَّى، فَغَيَّرَهُ النَبِيُّ، صلى الله عليه وسلم‏.‏
    والخُشَيْشُ، كزُبَيْرٍ‏:‏ الغَزَالُ الصغيرُ،
    كالخَشَشِ، محركةً‏.‏ ومحمدُ بنُ خُشَيْشِ بن خُشَيَّةَ، بضمهما، وكذا خُشَّةُ بنتُ مَرْزوقٍ‏:‏ من الرُّواةِ‏.‏ وأبو خُشَّةَ الغِفَارِيُّ‏:‏ تابِعِيٌّ‏.‏ ومحمدُ بنُ أسَدٍ الخُشِّيُّ، بالضم، ويقالُ‏:‏ الخُوشِيُّ‏:‏ محدِّثٌ‏.‏
    والخَشْخاشُ‏:‏ م أصْنَافٌ‏:‏ بُسْتَانِيٌّ، ومَنْثورٌ، ومُقَرَّنٌ، وزَبَدِيٌّ، والكُلُّ مُنَوِّمٌ مُخَدِّرٌ مُبَرِّدٌ، وقِشْرُهُ من نِصْفِ دِرْهَمٍ غُدْوَةً، ومثْلُهُ عنْدَ النَّوْمِ سَقْياً بماءٍ بارِدٍ عجيبٌ جِدّاً لِقَطْعِ الإِسْهَالِ الخِلْطِيِّ والدَّمَوِيِّ

    إذا كان مَعَ حَرارةٍ والْتِهَابٍ‏.‏
    والخَشْخَاشُ‏:‏ الجماعَةُ في سِلاحٍ ودُروعٍ، وابنُ الحارِثِ، أو ابنُ مالِكِ بنِ الحَارِثِ، أو ابنُ جَنابِ بنِ الحَارِثِ‏:‏ صَحَابِيٌّ‏.‏
    وأبو الخَشْخاشِ‏:‏ شاعِرٌ‏.‏
    وخُشَاخِشٌ، بالضم‏:‏ أعْظَمُ جَبَلٍ بالدَّهْنَاءِ‏.‏
    وتَخَشْخَشَ‏:‏ صَوَّتَ،
    وـ في الشَّجَرِ‏:‏ دَخَلَ، وغابَ‏.‏
    والخُشْخَشَةُ‏:‏ صَوْتُ السِّلاَحِ، وكُلُّ شيءٍ يابِسٍ إذا حُكَّ بعضُهُ ببعضٍ، والدُّخُولُ في الشيءِ،
    كالانْخِشَاشِ "

    يظهر جليا ان الكلمة ليس لها علاقة بما يفهم منها وأن هذا ليس حديث عن رسول الله ( ص) ومن غير المعقول ان يكون عليه السلام يطلب منا اكل مايدخل في انف البعير ، مع أن في الكلام

    شيء من الصحة حيث انه في الحقيقة يوجد في كل أرض من نباتها علاج لأمراضها
    ومن جهة أخرى حتى لو ان الكلمة في الحديث المزعوم السابق كانت على الشكل التالي " ّاذا دخلتم أرضا فكلوا من نباتها ... الخ " فهي لن تصمد أيضا وذلك لأن الكلمة " نباتها "

    نكره وتفيد الشمول وهذا ماتضحده الوقائع من عدم صدقها وأقرب حادثة أرويها ماحدث في شباط الماضي من هذا العام 2008 حيث ان احد المزارعين جاء مستغيثا مهرولا طالبا العون والنجدة

    في بكيرته " عجل البقر الانثى قبل أن يتم إلقاحها" حيث ان العجلة نفقت فورا وبدون مبرر على رأيه وحين التدقيق فيما اكلته هذا اليوم او اليوم السابق اتضح انه لشدة حبه وامله فيها أحضر

    لها غصن نبات غض رآه أمام منزل جاره في الحارة وبعد الفحص للغصن تبين انه غصين صغير لنبات الدفلة وبما أن الله حبى الحيوان فطرة سليمة فقد رفضت الام مع إشتهار البقر بالغباء أكل

    النبات ولكنه اجبر الصغيرة على أكله حيث دسه في فمها وحصد النتيجة
    في اليوم التالي جاء مزارع غيره يشكو نفس شكواه وتبين ان صاحبنا الاول بعد ان عرف أن هذا النبات سام قام برمي ماتبقى من الغصين خارج منزله وصادف مرور جاره فرأى الغصين وحمله

    الى بكيرته ومعروفة النتائج
    نرى غصين صغير من نبات لا يتجاوز طوله ثلاثين سنتمترا أهلك بقرتين في يومين وقضى على ربح مالكيهما لمدة سنتين من البقرات الأمهات
    والآن من المسلم به ان حبة واحدة من نبات معين كافية لقتل رجل بالغ دون إمكانية إسعافه
    إذن ليس كل مايلمع ذهبا كما قال اجدادنا ويجب الدعس على المكابح قليلا ولا يجب أخذ أي علاج عشبي كان او غيره دون رأي ذوي الإختصاص والخبرة وبذلك نكون ممن يطبق حدود الله

    حيث قال " ( فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)(النحل: من الآية43)
    والحقيقة فإن البسيط يعتبر أن اهل الذكر هو كل من قال انا خبير أعشاب
    جاء رجل الى الإمام مالك (ض) – على ما أعتقد - وسأله مسألة فأجابه في بعضها وقال لا أعرف في البعض الآخر ، فأنكر السائل على الإمام ذلك وقال له : كل هذه العمامة

    والقفطان وقد قصدتك من كذا وتقول لي لا اعرف ؟!
    فما كان من الإمام إلا ان خلع العمامة ووضعها على راس السائل قائلا : تفضل أجب

    ليس مجرد قول فلان انه خبير أو إرتدائه الصدرية البيضاء وجمعه بضع باقات ومطاربين أعشاب كاف ليصبح معالجا نأتمنه على حياتنا ومصيرنا ويبقى العلاج الكيميائي المراقب والذي يصفه

    شخص مشهور بعلمه وشهادته خير من تلك الصدرية والمطاربين

    ادخل السوق واقرا اللاصقات ترى انه لايوجد مرض ابتداءا من عقصة البعوضة الى السيدا ليس له دواء وفوري ومضمون
    لا يجب ان نخدع بما نراه على شاشات الفضائيات من أطباء ومعالجين مزعومين يجدون الحلول لكل شيئ حتى السام الوارد في عدم قدرة حبة البركة على دفعة وهؤلاء ليسوا أكثر من مروجين

    لبضائعهم والشاشات ليست اكثر من تعبئة فراغ و يقبضون من غالبية من نراه على الشاشات مقابل السماح لهم بالظهور على البث الفضائي . لقد تآمر على المواطن البسيط كل قوى الإمبريالية

    والشر في العالم لسلبه مابيده من أطلال للمال حتى الحكومات تآمرت معهم ولم تعد تراقب لتميز لنا الغث من السمين انظر الى محطات البث كيف تسلب الشباب مالهم برسائل الجوال على اشياء

    تافهة كمثال ومن هو المستفيد ؟

    الاعتقاد بجدوى وفائدة كل ما أتى من النبات خاطئ وغير صحيح ونتائجه قد تكون أسوأ من المرض المعالج نفسه وقد رأينا الكثير من حالات الفشل الكلوي وتليف الكبد بسبب استخدام خلطات

    عشبية ، ورأينا مشاكل كزيادة سيولة الدم، و فقر للدم ومشاكل خطيرة في القلب وفي الدورة الدموية عموماً كعدم إنتظام لضغط الدم وزيادة في سكر الدم ومالا يحصى بحيث يقول المراقب لو بقي

    المرض الأول لكان أفضل.

    وقد عاينت واحدة من هذه الخلطات والتي تباع على الهاتف وبواسطة وسائل النقل المعاصرة وتبين انها تحوي نسبة عالية من البلادونا كافية لقتل متعاطيها ببطئ أو أقله ستنقله من عالم التكليف الى

    العالم الذي رفع سبحانه عنه الحرج

    لذا يجب التأكد قبل تعاطي أي من هذه الأعشاب بسؤال أهل الشهادات العلمية و الخبرة والتجربة، وليس من يدعي الخبرة وكثيرا ما أسأل بعض المعالجين عن معلومات بسيطة عن هذه الأعشاب

    التي يتعاملون معها وكثير منهم لا يعرف شيئا سوى انه سمع بها أو قيل له أو رأها على التلفزيون

    طبعا نحن نقرأ للإستئناس مايكتب ولكن لا يمكن لمن يحتاج الى حبة اسبرين أو فادرين لمنع إلتصاق الصفائح ان نقول له اذهب وكل كل يوم غصنا من الصفصاف وبدلا من ذلك بكل بساطة نطلب

    اليه ان يأخذ كل يوم حبة واحدة من الإسبرين مع الطعام إن كان في معدته اذى

    النبات مادة غذائية اساسية وهي عماد غذاء سكان الأرض من حيوان وانسان وعندما نتعاطاها بطريق غذائي سليم وتدخل الى وجباتنا بقدر منظم تعطي اجسامنا المناعة الكافية والقدرة على الصمود

    امام هجمات الجراثيم والفايروسات وغالب عملها وقاية اكثر منه علاج وعلى سبيل المثال إذا احسست بان الانفلونزا ستهاجمك من علامات بسيطة تظهر قبل تمكنها يمكن هزمها بكل سهولة بقطعة

    صغيرة من البصل توضع في فتحتي الانف لمدة خمس دقائق وينتهي غالبا امر الرشح والانفلونزا لكنها ان كانت متمكنه فكل البصل المنتج في الصين لن يوقفها وستحتاج الى ثلاثة ايام على الاقل

    من العلاج بالهيستامين وشبيهاته كي تشعر ببعض الإرتياح من آثارها ثم انه لوحظ أن سكان اسكتلندة لا يصابون بالسرطان وسكان الساحل السوري واليوناني أقل إصابة بكثير من أنواعه وعزي

    ذلك بالنسبة لسكان اسكوتلندة لكثرة شربهم للنبيذ الاحمر المشهورين في انتاجه وهو المصنوع من العنب الأحمر وعلميا ثابت ان المادة الحمراء في العنب والطماطم هي مانعة تأكسد وواقية من

    التسرطن وغيره لكن لا يمكن وصف كل يوم مثلا ثلاثة حبات طماطم بعد الوجبات او قبلها لمعالجة السرطان الذي دوخ الباحثين وانهكم منذ عقود وحتى اليوم لم يتوصلوا الى سلاح فعال يقضي

    على كل انواعه لكن إدخال الطماطم والعنب مثلا ضمن وجباتك الغذائية بشكل دائم يمنحك وقاية من عدم قدرة السرطان على مهاجمتك لا اكثر ولا أقل

    من الأسباب الداعمة لإئتمان الناس للأعشاب هو الجهل بماهية الأعشاب ومقارنتها بالخضروات ومن أشد أسباب هذا الاعتقاد الخاطئ هو الغزو التسويقي للمنتجات على أنها آمنة كما قلنا على

    إعتبار انها طبيعية لإغواء المستهلك بالنتائج السريعة
    وليس صحيحاً ان كل طبيعي آمن وكلمة طبيعي نكرة ايضا ولا تفيد الوضوح
    ومما يترك المواطن يأمنها غياب الرقابة وهي تباع في كل مكان من رصيف الشارع الى واجهات الصيدليات.

    العلاج بالاعشاب لفت اليه انظار الاطباء في العصر الحديث و نجد في دولا مثل الصين شركات عملاقة تتعامل مع هذا الموضوع ومخصصه في دراسة العلاج بالاعشاب مزودة بأحدث التقنيات

    الحديثة لبحث موضوع الاعشاب الطبية و يتم التعامل مع الاعشاب الطبية بنفس الطريقة العلمية الحديثة التي تعتمدها الشركات الاخرى مع أي دواء حيث يقوم الخبراء بتنقية العشب ثم يخضعونه

    للتجارب على الحيوانات ثم على بعض المجموعات من الاشخاص المتطوعين وعند ثبوت جدواه والتحقق من آثاره يتم اعتماده وطرحه في الاسواق للعلاج من مرض معين وبشروط معينة

    لا يمكن ابدا للعامة ان يستخدموا الاعشاب في علاج جميع الامراض حتى لو كان لديهم بعض الدراية او المعرفة بهذه الاعشاب لان الموضوع اكبر بكثير من ذلك ويحتاج الى جهود كبيرة وخبرة

    دقيقة ومصانع وتقنيات عالية لعلاج بعض الامراض وليس كل الامراض.

    صحة الانسان اغلى ما يملكه وليس من الحكمة ان يستخدمها كفأر تجارب فأي عشب يحتوي على عشرات المواد الكيماوية والعضوية وتحتاج الى دراية بمعرفة كل خصائصها وآثارها.

    بلغ التقدم العلمي ما بلغ بسب اعتماده الاسلوب العلمي والتجربة العلمية في التفكير فلا يصح ان نعتمد على اسلوب الارتجال ونجري وراء الاوهام والاحتمالات خاصة فيما يتعلق بصحتنا وحياتنا

    فان ذلك سوف يباعد كثيرا بيننا وبين ركب التقدم والحضارة الحديثة والافضل لنا ان نعتمد على الاسلوب العلمي والتجربة الحديثة في تفكيرنا وتصرفاتنا و العلاج بالأعشاب علم كبير يدرس في

    الجامعات العالمية وله اصول وقواعد يجب اتباعها ولا يجوز ان نتعامل مع من يعرض علاجه على الارصفة.

    يجب مراعاة الأمور التالية اثناء التوصيف والوصف والعلاج

    قبل كل شيئ ليس صحيحا ان الاعشاب دواء لكل الامراض وهناك حالات لابد من الطب الحقيقي متمثلا بمشافيه ومصحاته وأجهزته التي تساعد على تحديد وتشخيص المرض بدقة والأدوية مبنية

    على اسس علمية تجريبية متلائمة مع المريض والمرض

    ثانيا الاسم العلمي لكل نبتة اسم واحد موحد ويجب الاعتماد عليه اماالاسم المحلي أو الشائع فيذكر للإسئناس وربما انطبق على نباتات اخرى في مناطق أخرى أو انه قد يكون له أنواع تحمل نفس

    الاسم وتختلف في الفعالية
    كنبات الخلة (Visnage) فهناك الخلة البلدي (Ammi Visnaga) والخلة الشيطاني (Ammi Majus)،والخلة فالخلـة البلـدي يحـتـــوي علـى مــادة

    الخــلـــين (Khellin) التي تقلل من انقباضات عضلات الحالب وتساعد على ارتخائها فتوسعه وبذلك تمنع احتكاك جدرانه بالحصوة التي بداخله فيؤدي إلى مرور الحصوة الصغيرة

    الحجم إلى المثانة، بالإضافة إلى أن مغلى الخلة البلدي يستخدم كمدر للبول (Diuretic) أمــا بالنسبــة إلى الخلــة الشيطــاني فلا تحتوي على مــادة الخلــين بل تحــتــوي عــلـى

    مــادة الـ (Ammoidin) التي تستخدم في علاج البهاق (Leucodermia).
    كيف سيستفيد من تعالج البهاق لديه من توسع حالبه او كيف سيستفيد صاحب الحصوة من مادة قاتلة للفطور
    هذان النباتان هما في الحقيقة نوعان مختلفان لجنس واحد ومن الصعب على العادي أن يفرق بينهما أخطاء تضر بالصحة أو على أقله لا تعطي النتيجة المطلوبة.

    تحتاج النباتات الطبية عند جمعها لوقت مناسب فالأوراق والقمم النامية للنبات تجمع في فصل الربيع حيث تكون غنية بالمكونات الفعالة كنبات الداتورا (Datura) والبلادونا

    (Atropa belladonna) أما أزهار البابونج (Chamomile) فتجمع قبل تفتح الأزهار ، أما الثمار فتجمع عند اكتمال نموها مثل نبات والأنيسون(

    pimpinella anisum) والكراوية Caraway ( Carum Carvi )
    والأفيون papaver somniferum تجمع قبل النضج
    الجذور والريزومات تجمع في فصل الخريف حيث يتجه النبات إلى تخزين مكوناته الفعالة في مجموعه الجذري لمواجهة فترة الشتاء بعد أن يتوقف نشاطه في الجزء العلوي أو المجموع

    الخضري.
    المركبات الفعالة تتأثر بموعد جمعها خلال العام فمن الثابت ان الراونــــد لا يحـــتوي علــى مــادة الـ (Anthraquinone) في فصل الشتاء بل يحتوي على مادة الـ

    (Anthranol) وهي ناتجة عن اختزال المادة الأولى.
    ونبات اللحلاح (Colchicum) فالمادة الفعالة هي الـ (Colchicine) وهي تختفي تمامًا من الكورمات في فصل الخريف ولهذ يقع الكثير في الخطا بالإعتقاد بأنه

    نوعان سام وغير سام و الحقيقة أنه نوع واحد لكنه تختلف مكوناته باختلاف ميعاد جمعه.
    وتتأثر المواد الفعالة بموعد جمعها خلال اليوم الواحد فقد وجد أن كمية الجليكوسيدات في نبات القمعية الارجوانية (digitalis purpurea) أثناء النهار قليلة و يفضل

    جمعها مساءً وعلى العكس في حالات النباتات العطرية التي تحتوي على زيوت طيارة تجمع باكرًا مثال الياسمين (Yasmine) قبل أن تفقد الزيوت مع ارتفاع درجة الحرارة.

    تحتوي النباتات على مواد كيميائية قد توجد في جزء واحد فقط من النبات وقد تختلف المواد الفعالة من جزؤ الى آخر وبعض الأجزاء تتطلب النضوج وبعضها يتطلب ان يكون غضا حسب

    ماسيوصف له لإحداث التأثير الطبي.
    المركبات في الجذور تختلف عنها في الجزء الهوائي وكذلك التي في الازهار غير التي في الثمار أو البذور .
    فالداتورة (Datura) تستخدم أوراقها على هيئة سجائر لعلاج ضيق التنفس بينما لواستعملت بذوره فهي سامة.
    والخروع Ricinus communis)) زيته دونما معالجة سام لوجود مادتي Ricine و Ricinine فيه.

    المواد الفعالة ونوعيتها تختلف بعمر النبات فتزيد أو تقل بازدياد عمر النبات فالعرقسوس (Liquorice) لا تجمع جذوره إلا بعد عامين من زراعته
    و الراوند (Rhubarb) لا تجمع جذوره قبل خمس سنوات.

    في الغالب يخلط النبات مع الماء ثم يتم غليه لفترة معينة لكن بعض المركبات الفعالة في النبات لا تتحمل درجات الحرارة وعند غليها تتكسر و تحدث تأثيرًا سيئا
    النباتات الجافة تفقد محتواها من الزيوت غالبا.

    مقدار الجرعة مهم جدا فالبعض يستعمل عبارة حفنة او قبضة يد وقد يكون يقصد يده ناسيا ان يزودنا بنسخة منها
    والبعض يستعمل ملعقة دون تحديد و دون ذكر كمية الماء اللازمة .
    زيادة الجرعة تحدث آثارا سيئة فالبلاب بكمية محددة خافض لسكر الدم وزيادة الجرعة تحدث الوفاة.
    الأفسنتين (Artemisia Absinthium) خافض للحرارة وزيادة الجرعات تسبب الصرع لتأثيره على الجهاز لاحتوائه مادة الثوجون (Thujone) كما

    يحظر تكرار الجرعة في اليوم الواحد دون إعتبار للوزن والجنس والعمر ومتانة البنية.
    البقدونس يمكن أن يسبب التهابا في الكبد والجلد لوجود مادة أبيول في الزيت الطيار.
    الإفراط في شرب السوس يمكن أن يسبب زيادة في نسبة هرمون الالدسترون في الدم ويحدث تأثيرًا غير مرغوب فيه على أجهزة الجسم
    الثوم رغم فوائده إلا أنه قد يسبب تهيجًا في القناة الهضمية لوجود مادة C6H10OS2 فيه.
    الحلبة كثيرًا ما تنصح الحوامل بتناولها مع انها قد تسبب نشاطا في عضلة الرحم
    و الجزر البري(carrot wild ) بكمية كبيرة يؤدي إلى زيادة في نشاط هرمون الاستروجين.

    مراعاة نفسية المريض

    يصف المعالج الدواء متناسيا أن من أمامه روح ونفس لها ميزاتها وطلباتها فيلقي الأوامر وكأنه جنرالا وعلى المتلقي التنفيذ حرفيا دونما إعتراض وقد نسي القول إذا أردت أن تطاع فمر بالمستطاع

    متغافلا عن شعور وسلوك المريض الشخصي الذي لازمه طيلة حياته وخصوصا نرى ذلك مع مرضى القلب والضغط فنجد المعالج أحضر فوق الروشيته قائمة بممنوعات ومحظورات أحيانا لا

    يمكن تنفيذها كـ "ابتعد عن المقت والغضب والإنفعالات والزوجة و الملح والتدخين والمشروبات الغازية والكحولية والشاي والقهوة والحليب واللبن ومشتقاتهما واللحوم والدهون والنشويات

    والسكريات و و الخ
    بالله عليك ياسيدي ماذا بقي أمامه لياكله ؟
    بإختصار أنت تطلب منه أن يكون كتلة لحمية فقط وليس كائنا ذا احاسيس ومشاعر ورغبات
    يشعر المريض أنك تضعه امام موتتان فإما أن يموت ببطء من الجوع وسوء التغذية مع المعاناة النفسية التي سترفع ضغط دمه فوق إرتفاعه الاول أو ان يموت فجأة من مرضه بهدوء وبلا معاناة

    نفسية على الأقل وبحكمة سيختار الثاني
    عندما نمنع المريض من مادة ما تعود عليها طوال حياته فيجب أن نعطيه البديل المقبول والتدريجي وخاصة الملح وهو المادة الضرورية جدا للجسم لكن بكميات قليلة تقدر بـ غرامان يوميا كحد

    أقصى وفقدها يسبب أمراضا أشد فتكا من الأمراض التي يسببها الملح ونجد في البرية الطيور والحيوانات تبحث عن الملح لتضيف جزيئات منه الى غذائها بفطرتها التي حباها الله بها
    طبعا يمكن تامين الملح من الخضروات والنبات الذي ناكله لكن يبقى هناك الطعم الذي تعود عليه المريض والذي في حالته المرضية تكون الأمور النفسية أشد خطرا عليه من المادة المجردة وهنا

    خلطة يمكنها أن تحافظ على الطعم المالح للطعام دونما التعرض لمخاطر زيادة الملح نفسه

    جزآن من الحبق (ريحان) Ocimum Basilicum
    جزؤ واحد من الزعتر خليل Origanum vulgare أو الصعتر Thymus vulgaris
    جزؤ واحد من الكرفس Apium Graveolens
    جزؤ واحد من الكراث Leek Giant
    جزؤ واحد من ملح الطعام salt
    جزؤ واحد من البقدونس Petroselinum sativum

    تخلط جميع المكونات بالهاون أو مطحنة بن قديمة من النوع اليدوي حتى تصبح ناعمة ويحتفظ بها في مرطبان محكم الإغلاق للحاجة .
    عند تحضير الخلطات يجب الإبتعاد عن الآلات الحديثة السريعة والتي تولد الحرارة وأفضل الأدوات هي الحجرية ثم الخشبية

    ثانيا هناك حالة وطريقة تناول الطعام فيمكن الطلب من المريض تغيير السيئات فيها تدريجيا ياأخي بقي القرآن يتنزل على مدى 23 عاما وكان يمكن تنزيله دفعة واحدة لكن ليعلمنا سبحانه التدرج في

    تبديل السلوك الخاطئ
    قال حكيم : " المرأة كالقثاء الغضة (غالبا القثاء مقوس ومعوج ) إن حاولت تقييم إعوجاجها فستكسرها"
    والمريض هو أشد رهافة وإعوجاجا من المرأة (لا أقصد ان المرأة عوجاء بالمفهوم الدارج ) وحري بنا ان نراعي حالته النفسية وعاداته السابقة ولو كانت خاطئة ويمكن نقله الى السلوك

    السليم بخطوات بطيئة والطلب منه تنفيذ الأهم فالمهم ومن أشد العادات الغذائية السيئة
    1 - عدم تناول وجبة الإفطار يؤدي الى خفض سكر الدم وخاصة بعد فترة نوم طويلة مما يخفض وصول الغذاء الى خلايا الدماغ فيساعد على إنحلالها
    2 - الإفراط في تناول الطعام يسبب تصلب شرايين الدماغ , مما يؤدي إلى نقص في القوة الذهنية للصحيح قبل المريض.
    3 - التدخين يساعد على انكماش خلايا المخ ممهدا الطريق لمرض الزهايمر.
    4 - تناول السكريات بكثرة يعوق امتصاص الدماغ للبروتينات والغذاء، مما يسبب سوء تغذية الدماغ و يعيق نمو الدماغ.
    5 - الدماغ هو اكبر مستهلك للأكسجين في الجسم والتواجد في اماكن سيئة التهوية و ملوثة يقلل دعم الدماغ بالأكسجين مما يقلل كفاءته.
    6 - قلة النوم تزيد سرعة موت خلايا الدماغ من الإنهاك فالدماغ يستعمل النوم لترتيب حصاد يومه من المعلومات التي جمعت نهارا.
    7 - تغطية الرأس أثناء النوم تزيد تركيز ثاني أكسيد الكربون وتقلل تركيز الأكسجين مما يؤدي إلى تأثيرات سلبية على الدماغ والجسم.
    8 - العمل الشاق أو الدراسة أثناء المرض تقلل من فعالية الدماغ و تؤدي إلى تأثيرات سلبية.
    9 – الحوار الفكري الجاد مع الآخرين يساعد على ترقية فعالية الدماغ وقلة التفكير تؤدي إلى تقلص أو تلف خلايا الدماغ.

    الكثير من المعالجين يعتمدون على الكتب القديمة في وصفهم للعلاج وكثير منها حشو كلام وغير ثابت ولا تساوي الحبر والورق الذي استعملا لكتابتها .
    توجد خلطات تحتوي على أكثر من عشرين نباتـًا وهذه الخلطات غير مقبولة إطلاقا من الناحية العلمية.
    وبعضها يحوي نباتات سامة وجامعها لا يدرك ذلك وحين نبهت احدهم مرة الى نبات في خلطته سام رماه خارجا فورا مدعيا انه بالخطأ دخل بينها لكني رايته في المطربانات الاخرى مما يعني انه لم

    يكن يعرفه.
    اليوم وحين كتابتي للموضوع شعرت بضغط في راسي وشبه انحطاط مشابه للتسمم ولم أكترث لموضوع ثم زادت الحالة وبينما انا منهمك بالكتابة تذكرت أنه بالأمس احضر لي احدهم مجموعة من

    النباتات التي بدات تظهر وكان بينها شماريخ زهرية لنبات الكمباث وبقيت هنا ومعروف ان الشمراخ يصدر أول تفتح ابواغه غاز سام جدا وهو السيانيد فقمت بسرعة الى النباتات ورميتها خارجا

    وفتحت الأبواب والنوافذ وأدرت المراوح مما جعل زوجتي حين احضرت كوب الشاي تقول شو مشوب ماشاء الله ؟ ولم ينقذني سوى الله ومخروج الزعتر الخليل Origanum

    vulgare

    غالبا المريض الحكيم يرفض كل وصفة او روشيته تزيد بنودها عن الخمسة والطبيب المعالج الحكيم وصفته مادة واحدة وقد يدعمها بثانية احيانا او ثالثة لإزالة آثار قد تسببها الاولى
    وأهم مايجب الإبتعاد عنه هو الدعايات والزخرفات التي يقدم فيها النبات

    وساحاول ان القي نظرة سريعة على أكثر الاعشاب استعمالا على المستوى العالمي وصحة ما ينسب اليها والله من وراء القصد


    اولا الاعشاب الأكثر شهرة

    الهيوفاريقون Hypericum

    Hypericum × moserianum
    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الفئة الفرعية: Rosidae
    (غير مُصَنَّف) Eurosids I
    الترتيب: Malpighiales
    العائلة: Clusiaceae
    عائلة ثانوية: Hypericoideae
    القبيلة: Hypericeae
    الجنس: Hypericum
    L.
    يوجد منه حوالي الـ 400 نوعا

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    والنوعُ الأكثر فعالية هو H. perforatum ويزرع اليوم بشكل تجاري للإستعمالِ في طب herbalism
    يملك ميزات ومركّبات كيمياوية لكن لَمْ تُبْحَثُ بشكل جيد. حيث يوجد به نوع من المادة التي يستخدمها للدفاع الذاتي ضد آكلي الأعشاب
    المركّبان الرئيسيان اللذان دُرِسا بتفصيلِ هما hyperforin و hypericin . حيث وجد انهما أثرا على الكآبة كدواء نفسي، يُؤْخَذُ عادة كحبوب، أَو كشاي. تَجِدُ

    ووجد له تأثير ملحوظ في العديد مِنْ حالاتِ الكآبةِ الخفيفةِ والمتوسّطةِ، لكن لم يظهرا اي تحسينَ هامَّ غلى الكآبةِ الحادّةِ أ و OCD .

    الزيت المستخلص من H. perforatum الأحمرُ الياقوتيُ مضاد حيوي قوي يُساعد علىُ شَفَاء الجروحِ، والحروق والتسلخات من الدرجة الاولى. المركبان

    hypericin و hyperforin يعتَبَران مضادان حيويان بالعِلْمِ الطبي الحديثِ. والمستخلصات بشكل عام لها تداخل دوائي وخاصة مع مثبطات الحمل و يُمْكِنُ أَنْ تعمل

    كمجهض لذا يمنع تداوله من الحوامل.
    والجرعة العالية H. perforatum تتفاعلُ مَع تشكيلة واسعة من الأدويةِ
    وقد تسبّبَ بعدة وفيّات وخاصة مع المرضى الذين يعالجون من فايروس نقص المناعة -HIV/AIDS والذين يعالجون من السرطان.
    والجُرَعات الأعلى تؤدي الى تسمم وقصور للكبد.

    يسمى في اوربا والولايات المتحدة عشبة القديس جون ( Saint John's Wort)
    ومن اسمائه العربية داذي رومي وخمر الشيطان والمنسيه وعصبة القلب وام الف ثقب وحشيشة القلب

    نبتة معمرة برية قد تصل الى 70 سم موطنها المناطق المشمسه والمنحدرات الجافه لسورية ولبنان وفلسطين وتركية واوربا.
    تتفرع من الساق على مسافات متباعده فروع متقابله تمتد الى الاعلى.
    اوراقها بيضوية طولانيه بها تبقعات بيضاء تظهر جلية في ضوء الشمس وتزهر بين شهري حزيران وايلول نوارات زهرية صفراء فاقعة
    لدى النبات رائحة عطريّة و مذاق مر وعند هرس الأزهار يسيل منها منها سائل احمر أرجواني.

    الجزء المستعمل

    رؤوس الاغصان المزهرة في شهري تموز واب

    المواد الفعاله

    زيت عطري طيار , مواد دابغه ومادتي الهيبريسين والهييروفين hypericin و hyperforin المضادة للإلتهابات وفلافونيدات

    الإستعمالات ذات الفائدة الحقيقية

    يصنع زيت من الأزهار ناجعا في معالجة الجروح والتسلخات والقروح
    ويستعمل مضادا للتشنج ومنبها للصفراء وكمضاد فيروسي ويمكن ان يعالج كشاي حالات الكآبة الخفيفة والمتوسطة
    يستعمل الشاي بهذه الطريقة فقط ولا يجوز مطلقا زيادة الكمية
    ملعقة شاي من النبات المجفف في الظل والمطحون وتستحلب لمدة عشرة دقائق مع تغطية الكوب بغطاء مقعر الى أسفل
    ثم يصفى المحلول ويشرب مرتين في اليوم
    الآثار الجانبية له اقل منها عند استخدام الأدوية المُضادة للاكتئاب الصيدلانية , ولكن الدراسات محدودة و لفترات قصيرة و فيها نقص من حيث المعايير.
    وغالبها اتتنا من الولايات المتحدة التي تحاول تسويق مالديها على حساب تدمير مالدى الآخرين كما فعلت مع زيت الزيتون الذي مازال يعاني من إتهامه انه مسبب للكوليسترول مع ثبوت فعاليته في

    خفضه لتسويق زيت الذرة وعباد الشمس وهذه العشبة شهيرة جدا لديهم وتسمى عشبة القديس جون st-john's-wort
    يجب على أبنائنا إجراء دراسات أوسع فهناك أدلة مقبولة على أن هذا النبات آمن ضمن الإستعمال الصحيح ويمكن توفير علاج بسيط ورخيص لمرضانا عافهم وإيانا الله ويمكن أن تكون افضل من

    العلاج الصيدلاني الموجود الحالي لعلاج الحالات المتوسطة الى الخفيفة ويجب ملاحظة أنه هناك حالات تداخلات دوائية.
    وتثقيف المعالجين بخطورة الأخطاء ومتى يمكن او لا يمكن وصف هذا النبات

    "الوصفات الحالية المزعومة
    للكدمات والتواء المفاصل ولتسكين الالام في مرض الغده النكفيه والالام الروماتزميه والنقرس والام الظهر وعرق النسا وشلل الاطراف الناتج عن ارتجاج المخ , وضربة الشمس ومغص

    الامعاء عند الاطفال والصداع الناتج عن الاضطرابات في الجهاز التناسلي وذلك بتدليك موضع الالم بالزيت او المرهم او تضميد الجروح والقروح بقطعة من الشاش المشربه بالزيت.
    ومن الداخل : يستعمل المستحلب لمعالجة اضطرابات سن المراهقه العضويه والنفسيه واضطرابات الحيض ولتسكين الاضطرابات النفسيه مثل الهستيريا والملانخوليا و نويراستينيا.
    وتصلب شرايين الدماغ و الخرف والنوم المضطرب والتبول الليلي في الفراش وتس Ginger هيل اخراج الافرازات المخاطيه مثل الرشح وبلغم السعال و سلس البول والبروده الجنسيه

    والعجز الجنسي والتهاب المثانه والتهاب الشرايين وتصلب الشرايين وانحطاط القوى والاحتقان الكبدي. "

    الجيـنـسـنغ Ginseng

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Apiales
    العائلة: Araliaceae
    العائلة الثانوية: Aralioideae
    الجنس:Panax L
    الأنواع
    Subgenus Panax
    Section Panax
    Series Notoginseng
    Panax notoginseng
    Series Panax
    Panax bipinnatifidus
    Panax ginseng
    Panax japonicus
    Panax quinquefolius
    Panax vietnamensis
    Panax wangianus
    Panax zingiberensis
    Section Pseudoginseng
    Panax pseudoginseng
    Panax stipuleanatus
    Subgenus Trifolius

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    الجينسنغُ هو نوعِ ضمن الجنس Panax الذي يضم 11 نوعِا من النباتاتِ المعمرة بطيئة النمو وتمتلك جذورا متدرنة متضخمة ، من العائلةِ Araliaceae.
    موطنه نصف الكرة الشمالي في شرق آسيا (غالبا شمال الصين، كوريا، وشرق سايبيريا)، نموذجياً يفضل المناخِ البارد Panax vietnamensis، وقد إكتشفَ مؤخرا في

    فيتنام نوع ويسمى جينسنغُ أقصىَ الجنوب َ.
    والجينسنغ السايبيري (Eleutherococcus senticosus) لا يعتبر جينسنغ بل نوع مختلف يسَمّى "الجينسنغ السايبيري" ولا يمتلك جذرا متدرنا بل خشبيا

    ويستعمل كنوع تزييني.

    يأتي الاسم جينسنغ من المعنى الحرفي لكلمة الصينية " ?? " وتعني " الرجلِ الجذر" إشارة إلى شكلِ الجذرَ المميزَ الشبيه بالإنسان.

    الإستعمالات التقليدية

    في امريكا واسيا تستعمل لأغراض جنسية ويوصف على انه يفعل المعجزات
    وشافي في معالجةِ النوعِ الثّاني من مرض السكّر، و العجز الجنسي في الرجالِ.

    ويستعمل في بَعْض مشروباتِ الطاقةِ الشعبيةِ "الشاي" أَو الأطعمةَ الوظيفيةَ.
    تحت الإختبارات لم يظهر للجينسنغ في الجُرَعِ السريريةِ الفرعيةِ أي تأثيراتُ طبيةُ حقيقية يمكن رصدها وقياسها.
    و في المستحضراتِ الشكليةِ لم يظهر له أي تأثير.
    الدراسات على الإنسان حول فعالية الجنسنغ قليلة ومُتناقضة , ولا صحة مطلقا للإدعاءات بوجود تأثيرات إيجابية تتضمن تحسن عام في الطاقة والفعالية العقلية. و لم يُظهر أي تأثير إيجابي

    على إنجاز تمارين رياضية بسيطة و لم يوجد له أي تأثير مُهم على التركيز والذاكرة أو حتى المزاج العام.
    ولا يوجد أي دليل علمي مثبت و واضح على الإدعاءات بوجود فوائد للجنسنغ. وكل ماهنالك هو شكله الذي يشبة شكل جسم انثى أو انسان وهو ما جعل الناس تعتقد بفائدته لهذه الناحية وهي

    فكرة موروثة ان كل نبات يشبه شكلا معينا من الجسم البشري فهو مفيد لهذا الجزؤ كما حصل مع السحلب حيث شبهه الكبير بأعضاء الرجل دفع للإعتقاد بفاعليته لهذه الناحية

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    الثوم Garlic

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Liliopsida
    الترتيب: Asparagales
    العائلة: Alliaceae
    عائلة ثانوية: Allioideae
    القبيلة: Allieae
    الجنس: Allium
    النوع: A. sativum
    الاسم : Allium sativum
    L.

    الثوم نبات عشبي من النباتات الحولية المعمرة من فصيلة الزنبقيات وتنتشر زراعته في جميع أنحاء العالم
    النوع Allium sativum مَعرُوف بِإسمِ الثومِ، وهو نوع في العائلةِ البصليةِ Alliaceae.
    من أٌقربائه البصل َ onion ، و الكُرّاث الأندلسي‏ shallot، والكرّاث leek
    تتكون نبتة الثوم من فصوص مغلفة بأوراق سيليلوزية شفافة لتحفظها من الجفاف.

    الموطن

    يزرع الثوم في كل انحاء العالم لكن الصين هي المنتج الأكبر للثومِ 75 % مِنْ الناتجِ العالميِ. ثم الهند (4 %) وكوريا الجنوبية (3 %)
    ثم الولايات المتّحدةِ (2 %) والـ 16 % بباقي دول العالم

    توجد أصناف كثيرة من الثوم وعادة تأخذ الأصناف أسماء الدول المنتجة لها كالثوم البلدي والثوم اليبرودي (نسبة إلى منطقة يبرود في سوريا والثوم الصيني والثوم الفرنسي وأفضل أنواع الثوم

    الطبية هو النوع السوري البلدي يليه الصيني .

    يؤكل الثوم طازجا أو مدقوقا مع الأكل لتحسين الطعم ،أو مطبوخا مع الأطعمة ويفضل الثوم الجاف تماما عن الثوم الأخضر للإستعمالات الطبية

    المكونات

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    يحتوى الثوم على
    84.09 %، من الماء
    3- 5.5% بروتين
    23- 30% نشويات
    3.5% ألياف
    زيوت طيارة
    من مركباته الأساسية اللين Alliin و اللينيز Alliinase و أليسين Allicin و سكوردنين Scordinins سيلينيم Seiennium
    مجموعة من الفيتامينات أ ، ب ، ج ، هـ ،
    أملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونه ومخفضه لضغط الدم ومواد مدرة لإفراز الصفراء.
    يحتوي الثوم على مركب يُعرف باسم اللينز (Allins) وهو الـ (Alkylcystine Sulfoxides)
    عند هرس الثوم يتحول هذا المركب إلى مركب الـ (Allicine) الذي يُعرف باسم (diallul-disylphide-mono-s-oxide)
    والثوم الجاف بعد نقعه في الماء يتكون فيه مركبات Vinul dithiins. Ajoens. Oligosulfides.
    عند سحق الثوم سَحقَ يُنتجُ المضاد الحيوي Allium sativum allicin ومضاد فطري (phytoncide).


    الفعاليات الحقيقية

    تبين بأن مادة أليسين في الثوم تمنع النوع المتوسط من ارتفاع الضغط الرئوي لدى فئران التجارب كما يمنع تكون الجلطات الدموية وذلك بمحافظته على إبقاء الدم في حالة جيدة من سيولته بالإضافة

    إلى تخفيضه الجيد لكولسترول الدم فأن استخدام الثوم لمدة 12 أسبوعا يؤدي لخفض نسبة الكولسترول في الدم إلى 12% والدهون الثلاثية إلى 17%, كما أن مادة الألبين في الثوم وهى مادة

    مضادة للسرطان, ولذا ينصح مرضى السرطان بتناول الثوم, كما وجد ان الثوم يقوى القدرة الجنسية لدى الذكور.

    وصفة لإستعمال الثوم مع مرضى الضغط والكوليسترول

    350 غرام ثوم بلدي مقشرة توضع في وعاء زجاجي وتغمر بكحول درجة 98 % وتترك في الشمس مدة 21 يوما مع الرج اليومي
    بعد المدة المحددة يجمع الزيت الكثيف المتجمع أعلى الوعاء ويستعمل كما يلي
    الباقي يمكن استعماله في المطبخ

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    يفضل لمن يعانون من مشاكل بالجهاز الهضمي أن يستخدموا الثوم المطبوخ أو الثوم المستحضر طبيا والذي يباع على شكل كبسولات حيث يحتوي على خلاصة الثوم فقط بعد إزالة المواد المهيجة

    عنها.

    يستخدم الثوم كعلاج للسعات النحل والحشرات حيث يدعك مكان اللسعة بسن ثوم لإزالة الألم والورم بشكل فوري.

    محاذير

    الثوم سهل الفساد ولتلافي ذلك يخزن في المنزل بدرجة 18 °C في مكان جاف وجيد التهوية لإبْقائه خاملِ
    ولا يجوز وضعة في الثلاجة أو الفريزر
    بشكل تجاري يخزن الثوم بدرجة الصفر 0 °C
    يفضل إستعمال مستخلصات الثوم كالصبغة والخل والزيت بدل الثوم نفسه لتلافي كثيرا من مشاكله في الأمور الطبية
    الصبغة من الثوم لا يجوز استعمالها بعد مرور سنة على انتاجها وكذلك الزيت وقد حدثت وفيات من جراء ذلك
    الثوم قد يشكل خطرا على صحة مرضى الإيدز وحياتهم, بسبب تأثيره السلبي لتعطيله لبعض العلاجات المخصصة لهذا المرض الخطير !
    إذا استعمل الثوم بإفراط خرجت رائحة مع التنفس من الفم و من الجلد مع العرق ويفيد في تخفيف رائحته شرب كأس من الحليب أو مضغ عرق بقدونس أو حبة بن أو هيل أو كبش قرنفل أو قليل

    من الينسون أو الكمون أو قطعة من التفاح.
    لا يجوز وضع الثوم ان يوضع على الجروح فهو يسبب الورم كما لا يجوز وضعه على الاماكن الحساسة مع بشرة الاطفال.
    ويحظر الثوم مع مرضى البواسير و الصداع و الصداع النصفي وقرحة المعدة أو مرضى زيادة تميع الدم والناعور.
    قد يسبب الثوم عسر هضم وغثيان وقيئ وإسهال
    ويمنع الثوم عن المرضعات حيث يزعج الرضيع ويحرمه من الغذاء
    ويمنع عن الحائض وبعد الولادات والجراحات
    يجب التوقف عن تعاطي الثوم حين ظهور أي من الآثار الجانبية التالية :مغص معوي، تَعَرُّق شديد، دوخة، تحسس أو طفح جلدي، نزيف، إضطرابات الحيض

    يجب الإنتباه الى ان الثوم والبصل سامان للكلاب والقطط ولا يجوز إطعامهما من طعام فيه ثوم أو بصل وهما غالبا يرفضان ذلك

    الأدوية والمركبات التي يحظر تعاطيه معها

    الثوم يَتفاعلُ مَع warfarin , antiplatelets, saquinavir, antihypertensives، حاصرات الكالسيوم

    Calcium channel blockers, والمخدر hypoglycemic
    و يزيد من تأثير مميعات الدم كالأسبرين

    نشر الدكتور "أكرمان" من جامعة تكساس بحثه الإحصائي التحليلي في مجلة "سجلات الطب الباطني" عام 2001م وضمت خمسة وأربعين بحثاً، أكد فيها أن استعمال الثوم لمدة شهر أو

    ثلاثة اشهر يخفض نسبة الكولسترول بمقدار 4%.
    أما إذا طالت مدة تناوله لستة اشهر او اكثر فإنه يفقد تأثيره على خفض الكولسترول، وأضاف ان لا فائدة للثوم في خفض السكر ولا فائدة تذكر للثوم في خفض ضغط الدم وذلك بعد تحليل هذه

    الدراسات المتوفرة.
    وبالنظر إلى أمر آخر الا وهو عدد الأشخاص الذين شملتهم هذه الدراسات حول الثوم والكولسترول نجد أنه لا يتجاوز بضعة آلاف وبمقارنة هذا العدد مع عدد الأشخاص الذين شملتهم دراسة احد

    الأدوية الخافضة للكولسترول كاللبتور والتي وصلت الى اليوم اربع مائة دراسة احصائية حول استعماله فقط نجد ان العدد يصل الى ثمانين الف شخص، مما يفرض نوعاً من التأني في النصيحة في

    استعمال الثوم ابتداءً كخافض للكولسترول ناهيك عن استبدال الثوم بهذه الادوية المدروسة.
    كما ونلاحظ انه في بداية التسعينيات كان يقال ان الثوم يخفض نسبة الكولسترول بمقدار 9%، ثم في عام 2000م بمقدار 6%، وفي عام 2001م بمقدار 4%، مما يعكس مزيداً من الدقة في نتائج

    البحوث التي اجريت حديثاً، بعيداً عن الاثارة الاعلامية حول فوائد التداوي بالنباتات والاعشاب والتي تدغدغ مشاعر البعض حول فائدة هذا النبات او ذلك العشب او تلك الثمرة على غير أساس.


    الزنجبيل Ginger

    زنجبيل Zinziber Officinalis

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Liliopsida
    الترتيب: Zingiberales
    العائلة: Zingiberaceae
    الجنس: Zingiber
    النوع: Z. officinale
    الاسم :Zingiber officinale
    Roscoe

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    اسمه الفارسي: أدرك. والإنجليزي: ginger. و الفرنسي: gingerbread
    الزنجبيل Zingiber officinale اسم عام لنباتِات monocotyledonous المعمرة ويستعمل التعبير لوَصْف الجزءِ الصالح للأكلِ من النباتِ الذي يُستَعملُ

    عموماً كتابل في المطبخ في كافة أنحاء العالمويسمى جذرِ او رايزوم الزنجبيل ِوهو الساق الجذري.
    ويعتبر موطنه الأصلي الصين ومنها انَتشرَ إلى الهند، وجنوب شرق آسيا، وغرب أفريقيا، والكاريبي ويزرع غرب الأنديز
    جامايكا ، وافريقيا وتكثر زراعته في الهند الشرقية والفليبين والصين

    أنواعه

    زنجبيل بلدي- زنجبيل شامي - زنجبيل العجم- زنجبيل فارسي- زنجبيل الكلاب - زنجبيل هندي وأفضل أنواع الزنجبيل الجاميكي.

    الجزؤ المستخدم

    الرايزومات المتضخمة طبيا وكامل النبات في المطبخ
    ورد ذكره في قوله تعالى: (وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلاً) (الانسان:17)


    الزنجبيل هاضم وطارد للغازات ويفيد في علاج النقرس، ولا يعطي للحوامل, كما يستعمل الزنجبيل لتوسيع الأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة, وتعاطيه يوميا

    يمكن أن يتدخل في امتصاص الحديد والفيتامينات التي تذوب في الدهون كفيتامين K و E و D و A ومشتقات المضادات الحيوية و ديجوكسين و فينوتوين.

    أعلن علماء أمريكيون أن (الزنجبيل) لديه القدرة على وقف تحول الخلايا السرطانية إلى خلايا مقاومة للعلاج ؛ مما قد يساعد في مواجهة مرض السرطان وخصوصا سرطان المبيض .
    المعروف ، أن الزنجبيل يساعد في علاج الغثيان وأن له خصائص مضادة للالتهاب ، غير أن النتائج التي توصلت إليها الدراسة الأمريكية تمثل نافذة أمل جديدة لمرضى السرطان .
    فقد أعطت الكيفية التي ماتت بها الخلايا السرطانية مزيدا من الأمل ؛ فقد أظهرت الاختبارات حدوث نوعين من موت الخلايا : الأول انتحار الخلايا المسرطنة ، والثاني يشبه الالتهام الذاتي .
    واستبعد فريق الباحثين أن يكون للزنجبيل تأثيرات جانبية ، وبالتالي سيكون من السهل تصنيعه على شكل كبسولات عندما تخلص النتائج النهائية إلى حقيقة تأثيره على مرض السرطان .
    ومع ذلك فقد حذر الباحثون من أن النتائج لا تزال في مرحلة أولية للغاية ، وأنهم سيقومون بالاختبارات على الحيوان لمعرفة ما إذا كان من الممكن التوصل للنتائج ذاتها.
    وفي هذا قال خبراء أمراض السرطان في بريطانيا إلى : " رغم إمكانية أن يشكل الزنجبيل في المستقبل أساسا لدواء جديد ، فإنه لا تزال هناك ضرورة لإجراء مزيد من الأبحاث لتثبيت هذه

    النتائج " .
    من جانبه ، قال هنري سكوكروفت - من (الجمعية البريطانية لأبحاث السرطان) - : "إن بحثا سابقا أظهر أن مستخلص الزنجبيل يمكنه إيقاف نمو الخلايا السرطانية ؛ ولذا فإنه من

    الممكن أن يمثل أساسا لعقار جديد " . يتميز الزنجبيل بفوائد عديدة ومفيدة لصحة الإنسان ، فقد أكد خبراء التغذية أنه يساعد علي التخلص من آلام القولون ، مشيرين إلى أن وضعه كمعطر

    مع المواد الغذائية يساعد علي الهضم ، وهو مضاد للمغص . وأفاد الخبراء ، حسب ما ورد بجريدة "الراية " بأن تناوله مع الزبد يعمل كملين للأمعاء، بالإضافة إلي المواد الفعالة الموجودة

    في الزنجبيل فهي تفيد أيضاً في عملية الأكسدة ، وبذلك فهو من المواد الغذائية الطبيعية التي تعمل كمضادات للأكسدة، مما يحافظ علي صحة خلايا الجسم ويقيها من الشيخوخة

    جهات الاستعمال

    يستعمل منقوعه قبل الأكل كمهدئ للمعدة وعلاج النقرس، كما أنه هاضم وطارد للغازات والطريقة السليمة للنقع هي في الماء البارد مدة 6 ساعات.
    ويستعمل لتوسيع الأوعية الدموية، وزيادة التعرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة.
    ويستخدم كتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز.
    يضاف إلى أنواع من المربّيات والحلوى، ويضاف إلى المشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة.
    يضاف من (5 ـ 10) نقاط من زيت الزنجبيل إلى 25 مل زيت لوز لمعالجة الروماتيزم.
    وتضاف نقطة أو نقطتان من الزيت على قطعة سكر أو مزيج نصف ملعقة صغيرة من العسل، وتستعمل لانتفاخ البطن ومغص الحيض والغثيان.

    يُنقص الزنجبيل الغثيان في و ليس كل التجارب على الإنسان, و في دراسة على 30 إمرأة لديها إقياء الحمل المُعندة أنقص الزنجبيل بشكل مهم الغثيان. و في دراستين سجل تحسن واضح

    في الغثيان والإقياء ما قبل العمل الجراحي في جراحة أمراض النساء, و كانت فعالية الزنجبيل مُعادلة للميتوكلوبراميد المضاد للغثيان في إنقاص الغثيان والاقياء. و أظهرت دراسة أنه

    بالمقارنة مع الديمينهيدرات فإن الزنجبيل أكثر فعالية في منع مرض الحركة ( دوار البحر ) ولكن دراسة اُخرى للمقارنة مع سكوبولامين أظهرت عدم وجود أي فائدة.

    الإستعمالات الطبية الحقيقية

    الشكل الطبي المستعمل للزنجبيلِ هو زنجبيل جامايكا وهو صُنّفَ منبّه وطارد للغازات، ويستعمل لعسر الهضم والمغصِ.
    الزنجبيل محفز لإفراز اللعاب
    مدر للصفراء ومخفف لآلام إلتهابات المفاصل ولديه إمكانية تخفيض الكوليسترول
    ويستخدمَ في الصيدلة لإخْفاء طعمِ الأدويةِ .
    الرائحةَ المميزةَ ونكهةَ جذرِ الزنجبيلِ سببها مركبات الزيوت الطيارة zingerone , shoagoles وgingerols التي تَشكل حوالي واحد إلى ثلاثة بالمائة مِنْ

    وزنِ الزنجبيلِ الطازج ِ ولَها خاصية مضادّة للجرائيمُ وخافضة للحمى ومسكّنةُ للآلام

    المحاذير

    قد يظهر من الإستعمال الكبير للزنجبيل طفح جلدي آمن ويزول مع التوقف عن الإستعمال
    الزنجبيل يُمْكِنُ أَنْ يُسبّبَ حموضة معويةَ ونَفْخ وغازَ وتَجَشُّأ وغثيانَ، خصوصاً إذا أخذ بالشكلِ المطحونِ.
    الزنجبيل الطازج قَدْ يُؤدّي إلى تلبك معويِ
    يسبب مشاكل للمصابين بالقرحة أو حساسية الامعاء أو لذوي الأمعاء المتضيقة
    الزنجبيل يُمْكِنُ أَنْ يكون له آثار سلبة مع وجود الحصى في المرارة gallstones
    ويمكن أن يُؤثّرُ على ضغطِ الدمّ، والتَخَثُّر، وضربات القلب

    الجنكو Ginkgo biloba

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Ginkgophyta
    الصنف: Ginkgoopsida
    الترتيب: Ginkgoales
    العائلة: Ginkgoaceae
    الجنس: Ginkgo
    النوع : G. biloba L

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    نبات فريد بدون أقرباءِ أحياء. يُصنّفُ في قسمِه الخاصِ Ginkgophyta، الذي يحوي الصنفَ الوحيدَ Ginkgoopsida،
    رتبة Ginkgoales، من عائلة الـ Ginkgoaceae، جنس الـ Ginkgo وهو النوعُ الوحيدُ ضمن هذه المجموعةِ.
    وتعتبر مثالا للمتحجر الحي ، لأن الـ Ginkgoales تواجد بين العصرين Jurassic" " و " Pliocene" بعد نهاية الـ Pliocene " لم

    يعرف له أثر ولم يتبق لنا سوى الجنكو Ginkgo وهو الآن على حافة الزوال والإنقراض
    يشبه بأوراقه عشبة كزبرة البئر واحيانا يطلق عليه اسم شجرة كزبرة البئر Maidenhair Tree وقد كان يعتقد لعدة قرون ان النبات منقرض وغير موجود إلا في الاحافير الى أن

    اكتشف في منطقتين صغيرتينِ من مقاطعة Zhejiang شرقي الصين، في Tian Mu Shan. حيث حافظ الرهبان على وجوده
    علاقة Ginkgo بمجموعاتِ النباتِ الأخرى غير مستقرة وُيوضِعَ بشكل منقطع في التقسيمات Spermatophyta و Pinophyta، ولا يتوفر إجماعَ على ذلك.
    والنبات مذكر ومؤنث فالأزهار الذكرية تتواجد على الأشجار الذكرية والأنثوية على الأشجار المؤنثة والثمار تشبه ثمار الاصطرك
    للنبات ميزة على مايبدو يشترك بها مع العقارب حيث وجد أن شجرتان او ثلاثة منه كانت موجودة في هيروشيما فى الـ 1945 ونجت من من الجريمة الأمريكية هناك بينما قد مات كل حي تقريبا

    كان يتواجد آنذاك في المنطقة وتلك تضاف الى مفاخر الكابوي السوبرمان وماتزال الأشجار تلك باقية الى يومنا هذا مع كثير من تقدير واحترام اليابانيون لهم وحتى ان علم كوريا عبارة عن ورقة

    جنكو

    الإستعمالات الطبية المزعومة

    تحتوي خلاصة الأوراقِ Ginkgo flavonoid glycosides و terpenoids ginkgolides , bilobalides

    ويستعملا بشكل صيدلاني.
    لَهُ مواصفات nootropic مزعومة كثيرة، ويُستَعملُ بشكل رئيسي كمقوي للذاكرة والتركيز enhancer، و مضِادّ للدوار وتعمل كمُزيلة للجذور الحرة ومُثبطة للعامل المُفعل

    للصفيحات وترفع مستويات الغاما امينو بوتريك أسيد وتعالج الزهايمر والخرف و معالجةِ مرضِ النسيانِ.
    ولم تتفق الدراسات على كفاءتِها وظَهرَ بَعْض الخلافِ على الإستنتاجاتِ التي سَحبتْ حيث كانت مموّلة من قبل الشركة التي تسوّق الـ Ginkgo.
    an Internet-based magazine owned by The Washington Post Company, reported in

    April 2007
    في عام 2002 ظهرت ورقة الجنكو في مجلّة الجمعيةِ الطبيةِ الأمريكيةِ JAMA (Journal of the American Medical

    Association) كساحر لتحسينِ الذاكرةِ وفي دراسة لإختبار تأثيرات إستهلاك الجنكو على المتطوعين وكانوا سليمي الجسم وفوق الستين من العمر ونشرت في نشرة حقائق

    الجنكو من قبل المعهد القومي للصحة والنتيجة حرفيا :
    "When taken following the manufacturer's instructions, ginkgo provides no

    measurable benefit in memory or related cognitive function to adults with

    healthy cognitive function."
    "عندما أَخذَ المنتجَ , ginkgo لَم يُزوّدَ بأي منفعةِ قابلة للقياسِ في الذاكرةِ أَو رَبطَ بين وظيفة إدراكية والبالغين بالوظيفةِ الإدراكيةِ الصحّيةِ"

    وفي كثير من الدراسات خارج المنفعة الخاصة فيمكن ان يوجد للجنكو ثلاثة تأثيراتِ على الجسمِ الإنسانيِ
    1 - يُحسّنُ جريان الدمّ (بضمن ذلك microcirculation في الأوعية الشعرية الصغيرةِ) إلى أكثر الأنسجةِ والأعضاء
    2 - يَحْمي من تضررِ الخليةِ oxidative مِنْ الجذور الحرّةِ
    3 - يَمْنعُ كثيرا مِنْ تأثيراتِ عاملِ تَنْشيط صفيحةِ الدمّ (تجمع صفيحةِ دمّوية، تخثر الدمّ).
    وطبقاً لبَعْض الدِراساتِ، في بضعة حالات فان الـ Ginkgo يُمْكِنُ أَنْ يُحسّنَ الإنتباهَ بشكل ملحوظ في الأفرادِ الغير مرضى
    والتأثيرَ آني وفوري ويَصِلُ قمّتَه في 2.5 ساعةِ بعد تعاطي الجرعة
    وفي تجربة تصلح كطرفة أعطي مجموعة من المتطوين مادة على انها منشط وكانت عبارة عن خلاصة أوراق الجنكو ولم تظهر أية فائدة تذكر على المتعاطين ثم أعطوا نفس المادة لكن بعد إظهار

    لاصقة تفيد ان المنتج هو خلاصة الجنكو المنشطة فظهرت على بعض المتطوعي علامات بسيطة للنشاط

    الآثار الجانبية

    يجب التعامل مع الثمار بعناية كلبس قفازات المرة الواحدة وترمى وبدونها قد يسبب إلتهابَات للجلد مشابهه لآثار اللبلاب السامِ. وتصبح البذور صالحة للإستعمال بعد إزالة الطبقة الشحمية وآمنة

    للمُعَالَجَة ضمن الجرعات الدقيقة.
    عندما يؤكل بكميات اكثر من خمسة بذور يوميا فقد يسبب تسمما للأطفال وذوي البنية الضعيفة
    وله تأثيراتِ غير مرغوبةِ، خصوصاً للمصابين باِضطراباتِ في توزيعِ الدمِّ ويتداخل مع مضادّات التخثّرِ مثل الأسبيرينِ و الوارفرين warfarin
    في دراسة أخيرة نفت عنة تعارضة مع مضادات التخثر أو انها ضعيفة ولا تؤثر على المادة المضادة للتخثّرَ
    وله تضاد مع تأثير monoamine oxidase (MAOI) ويحظر استعماله مع الحوامل.
    ومن الآثار الجانبية نزيف، تلبكات معوية، غثيان، إقياء، إسهال، صداع، دوخة، خفقان قلبِ، وقلقrestlessness

    الفوائد الحقيقية الممكن استخلاصها

    أولا وقبل كل شيئ يجب إلزام الامة العربية من المحيط الى الخليج على اكل كل يوم خمسة بذور من الجنكو عساها تتعلم مقاومة الكابوي الأمريكي وتهزمه كما هزمه الجنكو في هيروشيما وترفع

    عنها مذلة استسلامها الغير مشروط لما يمليه بوش وعلى فكرة بوش تعني وريقة او جفنة حراجية
    ثانيا يمكن استعمالها بشروطها كمادة منبهة ومنشطة لدوران الدم ويعتبر الجنكو من مضادات الأكسدة و معروفة بقوتها على تنشيط الدورة الدموية حتى أضيق الشعيرات الدموية كما يمكنه تخفيف

    ضغط الدم ويثبط تراص الصفائح الدموية
    يحظر وصف جرعة من الجنكو تفوق الـ 200 مغ في اليوم في أشد المعالجات

    يمكن الإطلاع على http://www.drugs.com/npp/ginkgo.html


    زهرة المخاريط Echinacea

    Echinacea
    Echinacea purpurea
    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Asterales
    العائلة: Asteraceae
    القبيلة: Heliantheae
    الجنس: Echinacea
    الأنواع
    Echinacea angustifolia - الزهرة مخروطِية - الورقةِ ضيّقةِ - طبية
    Echinacea atrorubens - الزهرة مخروطِية إرجوانية - طبية
    Echinacea laevigata - الزهرة مخروطِية ناعمةِ إرجوانيةِ
    Echinacea pallida - الزهرة مخروطِية إرجوانيةِ شاحبةِ
    Echinacea paradoxa - الزهرة مخروطِية صفراءِ بوريقات ارجوانية
    Echinacea purpurea - الزهرة مخروطِية إرجوانيةِ
    Echinacea sanguinea - الزهرة مخروطِية وردية إرجوانيةِ
    Echinacea simulata - الزهرة مخروطِية أرجوانية - الورقةِ متموّجةِ
    Echinacea tennesseensis - الزهرة مخروطِية مشدودة

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    تسمّى زهرةِ المخاريطِ الإرجوانيةِ، وهي جنس مِنْ تسعة أنواعِ من النباتاتِ العشبيةِ في العائلةِ Asteraceae.
    موطنها الوحيد أمريكا الشمالية.
    النباتات لَها رؤوسُ زهريةُ كبيرةُ مركّبةِ ويستعمل منها النوع Echinacea atrorubens والنوع Echinacea angustifolia في طبِّ الأعشاب
    اسمَ الجنسَ مِنْ echino اليوناني، ويَعْني "شائك"، بسبب القرصِ المركزيِ الشائكِ للزهرة. تعلو الى المتر او اكثر وتتحمل الجفاف
    الأوراقَ رمحيّة إلى إهليليجيةِ بطول من 10 الى20 سنتيمتر وبإتساع يصل الى العشرة سنتمترا .
    الزهور إرجوانية على هيئة مخروط لأن الأوراق التويجيةَ الخارجيِة florets تمِيلُ إلى الأسفل عند نضج وتفتح الأزهار الكامل

    نشرت دراسة في مجلّةِ نيو إنجلند "بأنّ الخلاصة من جذورِ Echinacea angustifolia لم تظهر أي اثر هامّ سريرياً على العدوى.

    والدِراسات بجامعةِ كلّيةِ طبّ فرجينيا (ترنر، 2005) صرّحَ بأنّ Echinacea ليس لها أي أثر هامّة سريرياً على الزكام العادي حتى لو أخذت فور الشعور بالعدوى ، بينما الـ

    prophylaxis يَبْدأُ عمله ولو قبل اسبوع من أعراض العدوى.

    و إستنتجتْ جامعةَ ميريلند مِنْ الدِراساتِ المتوفرةِ للـ Echinacea، عندما يؤخذَ في بداية اعراض العدوى فانها تخفض الحرارة وتقصر مدة الإصابة.

    وَالمراجعةُ العلميةُ مِنْ 14 دراسةِ مَنْشُورةِ انها خُفّضتْ بحدود الـ58 % والمدّة الى يوم ونِصْف
    وفي الدراسات على الحيوان وجد ان هذه العشبة تحسن عملية البلعمة الخلوية Phagocytosis و الإنتاج المُحرض للسيتوكينات و هي مُوقفة لنمو الجراثيم ومُضادة للإلتهاب.
    الدراسات المُتعلقة بهذه العُشبة قد تكون مُفيدة من أجل العلاج المُبكر لإلتهابات المجاري التنفسية العليا, وهناك أدلة قليلة لإستعمالها المديد من أجل الوقاية من إلتهابات المجاري التنفسية العليا.

    المواد الفعالة

    مكوّناتِ الـ echinacea الكيميائية المسؤولة عن التأثيراتِ المزعومة لَيستْ مفهومةَ بشكل جيد.
    مثل أكثر المخدّراتِ الخامِّ مِنْ النباتِ أَو ذو الأصلِ الحيوانيِ، القاعدة التأسيسية مركّبُ وبَعْض الأجزاءِ قَدْ تكون مضادةَ للمكروبات مباشرة بينما يَعْملُ الباقي في تَحفيز أَو تَنظيم الأجزاءِ المختلفةِ مِنْ

    نظامِ المناعة immune system .
    النوع كَلهُ يحوي مركّبات كيمياوية تسمى حامضِ الكربوليك phenols الشائع عند النباتات الأخرى.
    المركبات phenols Cichoric و caftaric موجود في E. purpurea ،و حامضَ كربوليك آخرَ echinacoside، و يُوْجَدُ في مستويات

    أكبر ضمن E. angustifolia و جذور النوع E. pallida. عندما يَجْعلُ العلاجَ العشبيَ، هذه الحوامضِ يُمْكِنُ أَنْ تعْملَ كتحديد كميةِ echinacea

    في المُنتَجِ.
    ويوجد أيضا echinacea و alkylamides و polysaccharides.

    الجزؤ المستخدم

    الجذور

    دراسة طبية بجامعةِ كلّيةِ الطبّ - فرجينيا (تايلور. 2003 ) وَجدَت انه عند استعمال كامل النبات echinacea وليس الجذر فقط لم يظَهر أي تأثيرِ مفيدِ قابل للقياسِ حتى في

    الأطفالِ المصابين بفايروس الزكام العادي cold virus وقد احتج حينها على ان الجرعة كَانتْ حول ثُلث الذي يَستعملُه المعالجون بالأعشابَ

    الآثار الجانبية

    غثيان، دوخة، ضِيق تنفّس، طفح جلدي، إلتهاب جلدي
    يحظر تعاطيها من المصابين بالاِضطراباتِ النفسية ولا تستعمل مَع الـ immunosuppressants أَو المخدّرات
    ويشتبه بتأثيرها على الكبد

    الإستعمال الحقيقي

    استخدامها في بداية إلتهاب المجاري التنفسية العليا يُنقص من شدة ومدة هذا الإلتهاب.
    مفيدَة لعلاج فطر القدمَ Athlete's foot مَع Econazole
    بَعْض أنواعِ Echinacea، وبشكل خاص E. Purpurea و E. angustifolia، و E. pallida يمكن إعتمادها كنباتات تزيينية في الحدائقِ
    فهي دائمة الخضرة وجذّابةَ وسريعة النمو وسهلة الإكثار

    البلميط Saw Palmet

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Liliopsida
    الترتيب: Arecales
    العائلة: Arecaceae
    الجنس: Serenoa
    Hook.f.
    النوع: S. repens
    الاسم العلمي :Serenoa repens
    Bartram) J.K.Small)

    البلطميط Serenoa repens هو النوعُ الوحيدُ المصنّفَ حالياً في الجنسِ Serenoa.
    ويعُرِفَ بعدد مِنْ المرادفاتِ، مثل Sabal serrulatum، الذي ما زالَ يَظْهرُ في أغلب كتب الطبّ البديلِ.
    وهو نخيلة صغيرة، يَصِلُ إرتفاعها لحوالي أربعة أمتار تنْمو في مجموعاتِ أَو أجماتِ كثيفةِ في الأراضي الساحليةِ الرمليةِ.
    موطنهاُ الولايات المتّحدةِ الجنوبية على طول الأطلسي وسهولِ الخليجِ الساحليةِ.
    وهو بطيئُ النمو جداً، ويعيشَ لمدة طويلة ووجدت نباتات في فلوريدا بعمر تقريبي 700 سنة
    الأوراقَ خضراء فاتحة أو بيضاء فضية في المناطقِ الساحليةِ بطول 1 الى 2 م .
    الزهورَ بيضاء مصفرة بحجم5 مليمترِ تظهر في عناقيد كثيفِة panicles بطول 60 سنتيمترِا.
    الثمار تمرات كالتمر العادي سوداء كبيرة ومصدرُ غذاءِ مهمِ للحياة البريَّةِ و للبشرِ احيانا.

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    مستخلص البلطميط المنشاري Saw palmetto

    خلاصة الثمار Serenoa repens. غنيُة بالحوامضِ الدهنيةِ والـ phytosterols، وقد تكون فعالة في مُعَالَجَة تضخّم البروستاتا غير الخبيث

    إستعملَ الأمريكيون الأصليون الثمار للغذاءِ، و في معالجةِ مشاكلِ الجهاز التناسلي والبولي.

    ويوصف النبات كمقشع وفي السعالِ الحاد، والسعال القصبي المُزمن، والسعال الديكي، وإلتهاب الحنجرة، والزكام الحادّ والمُزمن، والربو، وإلتهاب الحنجرة الدرني، وفي سعالِ السل الرئوي

    pulmonalis.
    وفي المشاكل الهضمية ويُحسّنُ الشهيةَ، والهضم .
    يَبْدو أكثر تأثيراتِه الواضحةِ تلك المُمَارَسةِ على مناطقِ الـ urino التناسلية لكلا الذكر والأنثى، وعلى كُلّ الأعضاء المتَعلّقة بها.
    ويوصف لتَضخيم الأعضاء ، كالأثداء، والمبايض، والخصيات .

    أجريت دراسات كثيرة حول المستخلص من الثمار الغني بالحوامضِ الدهنية و نَشرَ في مجلّةِ الجمعيةِ الطبيةِ الأمريكيةِ
    خرجت النتيجة بانه فعال في علاج تضخم البروستات الحميد فعّالَ مقَارنَة بالعلاج المموّهِ من مِنْ المخدّراتِ المستعملة للرجالِ بهذا الشرطِ
    هناك تجارب طبيَّة إيجابية صغيرة أيضاً نَشرتْ على إستعمالِ الـ palmetto لعلاج الصلع الذكوري.
    في 2005, عرضت تجربة علاج من ثمار الـ palmetto وجذور نبات القراص و كَانتْ فعّالة في مُعَالَجَة أعراضِ مشاكل المنطقةِ البوليةِ في الرجالِ المسنين و في فبراير/شباطِ

    2006, أجريت دراسة كبيرة نَشرتْ في مجلّةِ نيو إنجلند الطبِّية ولم تحصل على أي تخفيضِ لأعراضِ تضخم البروستاتِا بالمقارنة مع العلاج
    دراسة سابقة على البلطميط إستنتجتْ بأنّ إستعمال طبِّ الأعشاب لوحده كَانَ غير كافيَ
    ديفيد وينستن David Winston RH (AHG) أقر بأنَّ مستخلص الـ palmetto مفيد للرجالِ والنِساءِ

    المحاذير

    لوحظ مع الذكور المتعاطين للبلطميط الغثيانَ المعتدلَ، وتخفيض القدرة الجنسية أَو تعطيل الإنتصاب، وهي نفسها سريرياً أقلّ بكثيرُ منها في الذكور التي تتعاطى المخدّراتَ لمُعَالَجَة أعراضِ الـ

    BPH، مستندة على تحليلِ JAMA meta-analysis.
    البلطميط لم يثبت وجود تفاعلات مخدرة لكن يفضل إجتنابه في الحمل والإرضاع َ وفي الأطفالِ بسبب قلة التجارب ولما يشتبه به من تدخله في الهرمونات.

    البلطميط يعتبر آمن تقريبا ما خلا إحدى المكوناتِ الفعالة وهي beta-sitosterol والتي تعتبر كيماويا كالكوليسترول.
    المستويات العالية لتجمعَّاتِ الـ beta-sitosterol في الدمِّ تزيد من مخاطر مرضِ القلب في الذكور الذين عَانوا سابقاً مِنْ النوبات القلبيةِ

    الحقيقة

    يُمكن أن يخفض الأعراض البولية لضخامة البروستات الحميدة.

    الاقحوان Feverfew

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Asterales
    العائلة: Asteraceae
    الجنس: Tanacetum
    النوع: T. parthenium
    الاسم :Tanacetum parthenium
    (L. (Sch. Bip.

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    الأقحوان (Tanacetum parthenium; syn. Chrysantheim parthenium (L.) Pers., Pyrethrum

    parthenium Sm.) عشبة طبية تقليدية تُوْجَدُ في الحدائقِ القديمةِ، وتزرع لتزيين أشجار الميلاد وترتفع بحدود الستين سنتمترا بأوراقِ مشرشرة. والنبات معروف ولا يحتاج

    لكثير وصف.

    يستعملَ للحُمَّى ، ولمُعَالَجَة الصداعِ، وإلتهاب المفاصل والمشاكل الهضمية.
    يوصف إطلاقِ serotonin وprostaglandins، اللذان يسببان أمراضِ الشقيقة و يُوقفُ تشنّجَ الأوعية الدموية التي تسبب الصداع.

    المحاذير
    تلبك معوي، تقُرَح الفَمِّ، ومضاد تلاصق الصفيحات.

    الحقيقة

    يُسبب الاقحوان توسع الأوعية الدموية و يخفض الإلتهابات بتثبيط إفراز الاراشيدونيك أسيد والسيروتونين.
    في دراستين من أصل ثلاثة أظهر الاقحوان أنه يقي من الشقيقة و لا توجد اآثار جانبية خطيرة.
    الاقحوان يمنع الشقيقة و ذو فعالية بالمُقارنة مع حاصرات بيتا وفالبرويك أسيد


    الناردين V. officinalis

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Dipsacales
    العائلة: Valerianaceae
    الجنس: Valeriana
    النوع: V. officinalis
    الاسم :Valeriana officinalis
    L. & Maillefer

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    حشيشة الهر (Valeriana officinalis, Valerianaceae) نبتة معمرة مُزهِرة بزهور ورديةِ أَو بيضاءِ عطرة بعطر جميل وقد استعمل

    كعطر في القرن السادس عشر. تظهر الازهار من يونيو/حزيرانِ إلى سبتمبر/أيلولِ.

    موطنها أوروبا وأجزاء من آسيا، واستقدمت إلى أمريكا الشمالية.

    حشيشة الهرّ، في عِلْمِ الصيدلة والطبِّ Phytotherapic، اسمُ جذرِ النباتِ، الذي يجفف ويستعمل كمخدر أو مهدئ.

    المواد الفعالة

    أشباه قلوية: actinidine , catinine, isovaleramide, valerianine وvalerine
    حامض Gamma-aminobutyric, neurotransmitter مسبب تأثيراتِ النباتِ المسكّنةِ
    حامض Valeric
    Valepotriates، glicosidic، acevaltrate , isovaltrate وvaltrate
    الزيت يَحتوي sesquiterpenes (حامض acetoxivalerenic حامض valerenic)
    فلافونيدات Flavanones مثل hesperidin، methylapigenin 6 و linarin.

    الإستعمال

    تستعمل كمضاد لـ convulsant ولمعالجة الشقيقة ومسكّنِ آلام وتوصف لتخفيف آثار داء باركينسون

    الحقيقة

    خُلاصة الناردين ترتبط إلى مُستقبلات حمض غاما أمينوبتريك و تُثبط إلتقاط الحمض غاما أمينوبتريك في الخلايا الدماغية.
    و في دراسة على 128 مريضاً حسن لديهم نوعية النوم, و في دراسة اُخرى على 14 مريضاً زاد الناردين موجات النوم البطيئة بدون تأثير على نوم حركة العين السريعة. وتوجد أدلة

    على تأثيرها المُهدئ وهي آمنة ضمن الإستعمال الطبيعي.

    تأثير على القططِ والجرذانِ
    ميزّة غير عادية مِنْ حشيشةِ الهرّ ذلك الجذرِ المُجَفَّفِ يُؤثّرُ على القطّةِ المحليةِ عَلى نَحوٍ مماثل مثل ما عند catnip. إذا جذرِ حشيشةِ هرّ يُتْرَكُ في a مكان الذي قطط لَها وصولُ، هم

    سَيَطْوونَ فيه، يُروّلُ فيه ويَأْكلَه [4] قطط بورمية تَجْذبُ إلى العشبةِ المُجَفَّفةِ وسَتُحطّمُ الحاوياتَ بتعمد للحُصُول عليها. على أية حال، بَعْض القططِ سوف لَنْ تَذْهبَ قرب جذرَ حشيشةِ هرّ.

    المحاذير

    الجُرَعات الكبيرة أَو الإستعمال الطويل أو الخاطئ قَدْ ييؤدي إلى وجعِ في المعدةِ، وإستهتار بالواجبات، وشعور بالبلادةِ العقليةِ أَو كآبةِ متوسطةِ وأحيانا رعب وقلق وكوابيس ليلية.


    الأفيدرا Ephedra

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    الافيدرين أحد مكونات الأفيدرا وهو مُقلد ودي غير مُباشر ومُحرض للجملة العصبية المركزية.

    الأفيدرين والبسودوأفيدرين مُثبت الفعالية من قبل إدارة الغذاء و الأدوية الأمريكية FDA كدواء بدون وصفة للإحتقان الأنفي. الأفيدرين هو الدواء الفعال في الربو القصبي , وحديثاً رُوج

    لإستخدامه لإنقاص الوزن, على كل حال لا يوجد ما يدعم هذا الإدعاء بل و بالعكس له آثار جانبية خطيرة على الشخص.

    المحاذير

    على الرغم من أن الأفيدرين فعال كدواء بدون وصفة للإحتقان الأنفي , يجب استخدامه بحذر في مرضى الضغط والقلب, FDA حددت تسويق مُنتجات الأفيدرا هذه القيود حددت الجرعة

    القُصوى ب 8 مليجرام للجرعة الواحدة وبشكل يومي لمدة 7 أيام فقط.
    الحوادث الخطيرة الجانبية التي يُمكن أن تحدث هي الموت و النزف داخل الدماغ.
    هذه العشبة توجد في منتجات محسوبة بدقة، ولا يجوز ان تستخدم كأعشاب لخطورتها و قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة ، وتم ايقافها من الدول المصنعة عن طريق منظمات حكومية أدركت

    هذه المخاطر على الإنسان واستبدلوا منتجاتهم التي كانت تحتوي على هذه العشبة بمكونات أخرى أقل خطراً مع وجود بعض المشاكل بسبب طبيعة هذه الأعشاب التنبيهية للمخ.

    في كأسِ العالم إتحاد لكرة القدم عام 1994، أكتشف ان لاعب كرة القدمُ الأرجنتيني ديجو آرماندو Maradona تعاطى الإفيديرا قبل المباراة
    واكتشف ايضا ان بطل السباق بالدراجات النارية الياباني Noriyuki Haga انه تعاطى المادة في العام 2000
    وفي العام 2006 اكتشف انها تستعمل في سباقات الخيول


    جذر الثعبان Snakeroot

    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Asterales
    العائلة: Asteraceae
    القبيلة: Eupatorieae
    الجنس: Ageratina

    أساسيات العلاج بالاعشاب وأشهر ها

    يَحتوي الجنسُ Eupatorium نباتات تسمى "snakeroot"و Snakeroot Aristolochia serpentaria و

    Snakeroot كندي

    لقد أوصى الدستور الألماني للأدوية العشبية باستعمال جذور نبات ثعبان العجوز الذي يحتوي على صابونينات ثلاثية التربينين وسالسيلات المثيل وأحماض فينوليه وستيرولات ثنائية.
    تعمل الصابونينات ثلاثية التربين على إزالة البلغم من قنوات الشعب الهوائية في الرئة وتخفيف الأزيز في الصدر.
    يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق الجذر وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب مرة في الصباح ومرة عند النوم .





    ``m`R`mi.`R`I `RiW`diW`R`' `~`RiW`R`d`v`R`~ i``vig` ig`R


    Facebook Comments - تعليقك على الفيس بوك ابسط دعم لنا

    التعديل الأخير تم بواسطة teaba55 ; 03-19-2008 الساعة 12:59 PM

    أن تكون فردا في جماعة الأسود خير من أن تكون قائدا لجماعة الأرانب
    لا يصلح آخر هذه الأمة إلا ما أصلح أولها




  2. #2
    الصورة الرمزية rosa land

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الجنسيهـ
    دولة الامارات العربية المتحدة
    المشاركات
    5,035
    الجنس
    الوظيفة
    مدرسة كيمياء سابقا
    الإهتمام
    القراءة والمطالعة



    بلد الاقامه

    بلد الاقامة ~




    افتراضي


    لك جزيل الشكر يا أستاذ ع الموضوع الممتع ,,

    أنا من أشد أنصار العلاج بالأعشاب المتعارف عليها

    لكن أول مرة أسمع بالبلطميط ,,

    ومنكم نستفيد أستاذنا و موسوعتنا العشبية



  3. #3
    الصورة الرمزية teaba55

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    293






    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rosa land مشاهدة المشاركة

    لك جزيل الشكر يا أستاذ ع الموضوع الممتع ,,

    أنا من أشد أنصار العلاج بالأعشاب المتعارف عليها

    لكن أول مرة أسمع بالبلطميط ,,

    ومنكم نستفيد أستاذنا و موسوعتنا العشبية
    لك أجزل منه سيدتي الفاضلة

    وبالنسبة للبلطميط فلا أعرف له اسما سوى البلطميط المنشاري وهو كنخلة يشبه نخلة الواشنطونيا التزيينية

    وأكيد تعرفينه لكن قد أكون سميته بإسما أخر لكن اسمه اللاتيني يجعلك تعرفين انك تعرفينه
    التعديل الأخير تم بواسطة teaba55 ; 03-21-2008 الساعة 04:55 AM



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. 6 - أساسيات الزراعة بالأنسجة
    بواسطة م. أحمد جرادات في المنتدى °¨¨¤¦ نظم الزراعة الحديثة \ Modern farming systems¦¤¨¨°
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-15-2011, 12:46 AM
  2. علاج النقرص بالاعشاب
    بواسطة سهر الليل في المنتدى العيادة الطبيه
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-08-2011, 01:17 PM
  3. أساسيات إنشاء الحدائق،،،
    بواسطة وردة خجولة في المنتدى تصميم الحدائق \ Garden Design
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-25-2010, 11:30 AM
  4. أساسيات عن الزراعة
    بواسطة rosa land في المنتدى المكتبة الزراعية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-09-2008, 08:37 AM
  5. أساسيات الزراعـة العضوية
    بواسطة فتى الامارات في المنتدى الزراعة العضوية \ Organic Agriculture
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-13-2008, 11:27 AM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

البلميط المنشاري

البلميط المنشاري باللهجة المغربية

البلميط المنشاري بالمغربية

البلميط المنشاري في المغرب

نبات السحلب

عشبة باكرمانالسحلب بالمغربيةاعشاب للجنسالسحلبحشيشة الهرالعلاج بالاعشاببلميط منشاريعشبة البلميط المنشاريماهو السحلبالطب الصيني في علاج العجز الجنسيعلاج نقص الاستروجين بالاعشابعشبة السحلبعلاج بالاعشابزيت البلميط المنشارياعشاب طبيةعلاج نقص هرمون الاستروجين بالاعشابsaw palmetto in arabicعشبة راوندزراعة الزنجبيلعشبة الهر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

نقرة هنا لتحميل متصفح فايرفوكس

أقم صلاتكـ تنعم بحياتكـ




1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130